Booking.com

تقع مدينة سيغوفيا أو شقوبية التاريخية المسورة على قمة تل صخري وتتميز بإطلالات خلابة، وهي واحدة من مدن التراث العالمي وذلك بفضل الآثار الرومانية الفريدة، وتكشف القناة الرومانية القديمة وحصن الكازار الذي يشبه القصص الخيالية والكاتدرائية المذهلة والكنائس الرومانية الرائعة والأديرة الغامضة عن التراث الثقافي الغني لسيغوفيا، حيث تمتلك هذه المدينة الجميلة تاريخ معقد يرجع إلى حكم الرومان عام 80 قبل الميلاد وفترة المغاربية في العصور الوسطى وتتويج الملكة إيزابيلا في عام 1474، وتعتبر الشوارع المرصوفة بالحصى والأزقة القديمة والساحات الساحرة بمثابة تذكير بجميع هذه الفترات.

أفضل المعالم السياحية في سيغوفيا

1- القناة الرومانية القديمة

القناة الرومانية هي رمز سيغوفيا وتشكل خلفية رائعة للمدينة التاريخية، وهي واحدة من مواقع التراث العالمي لليونسكو، وقد صمد هذا الهيكل الضخم أمام اختبار الزمن حيث استمر على مدى ألفي عام في حالة جيدة، وقد بنيت قناة سيغوفيا التي تعد ثاني أكبر مبنى روماني في إسبانيا خلال فترة فلافيو عام 50 ميلادياً، واستخدم في البناء 20.400 كتلة من الجرانيت بدون أي إسمنت، وتمتد لمسافة 15 كيلومتراً وتضم 167 قوسًا، وحتى القرن الـ19 استمرت في نقل المياه إلى سيغوفيا من نهر فريو، أفضل مكان لمشاهدة هذا النصب التذكاري من ساحة أزوغيجو مركز المدينة القديمة حيث تصل القناة إلى أقصى ارتفاع لها 28 متراً.

2- الكازار

يبدو هذا القصر المهيب وكأنه جزءاً من قصة خيالية وذلك بفضل أبراجه العالية المبنية على طراز ديزني لاند وموقعه على قمة صخرة شديدة الانحدار، ويعود تاريخ الكازار إلى القرن الـ12 وقد كان بمثابة سكن للملك ألفونسو الثامن، وفي القرن الـ13 تم تجديد المبنى على الطراز القوطي، وتم تجديده مرة أخرة في القرن الـ16 من قبل المهندس المعماري فرانسيسكو دي مورا، ويمكن للزوار استكشاف جميع غرف القلعة المؤثثة على الطراز القديمة بما في ذلك قاعة العرش وقاعة الملوك، ومقابل رسوم إضافية يسمح بتسلق برج توري دي خوان الثاني الذي يعود إلى القرن الـ14 للاستمتاع بوجهات نظر رائعة على المدينة.

3- القصر الملكي

يقع هذا القصر الرائع على بعد 11 كيلومتراً من سيغوفيا في بلدة سان إلديفونسو الصغيرة التي تقع في سييرا دي جواداراما، وقد بني القصر من قبل فيليب الخامس بين عامي 1721 و1739، وقد استوحى التصميم المعماري الباروكي من قصر فرساي الفرنسي الشهير، ويمكن للزوار مشاهدة غرفة العرش والشقق الأخرى المزينة بمفروشات فلمنكية وفرنسية وإسبانية رائعة، ويحتوي القصر على كنيسة جميلة تضم قصر فيليب الخامس وزوجته إيزابيلا فارنيس، وتحيط بالقصر حدائق فرنسية رسمية واسعة مع نوافير جميلة.

4- كاتدرائية سيغوفيا

تقع هذه الكاتدرائية القوطية في أعلى نقطة في المدينة القديمة، ويوفر هذا الموقع إطلالات رائعة على المدينة بأكملها وعلى سفوح جبال سييرا دي جواداراما المحيطة، وقد بنيت الكنيسة بين عامي 1525 و1593، وهي الكاتدرائية القوطية الأخيرة التي بنيت في إسبانيا، وتتميز بواجهة معقدة من الحجر الأصفر مع برج عالي يصل ارتفاعه إلى 100 متراً، وتتزين في الداخل بالمنحوتات الجميلة والأعمال الفنية، كما تضم الكاتدرائية غرفة أرشيف تحتوي على أكثر من 500 كتابًا عتيقًا بما في ذلك أول كتاب طُبع في إسبانيا.

5- الحي اليهودي

يتميز الحي اليهودي القديم في سيغوفيا بأجواء القرون الوسطى، وهو يحتوي على العديد من المعالم الفريدة بما في ذلك بقايا الكنيس الأصلي ودير كوربوس كريستي ومتحف سيغوفيا بالإضافة إلى سبعة أبواب كانت تغلق الحي قديماً.

6- كنيسة فيرا كروز

تم تأسيس هذه الكنيسة الرومانية الرائعة في القرن الـ13 من قبل فرسان الهيكل، وهي مستوحاه من كنيسة القبر المقدس في القدس حيث نشأ الفرسان، وتتميز الكنيسة بتصميم داخلي بسيط متقن مع ثلاثة مصليات شبه دائرية وقبو.

7- دير بارال

يقع هذا الدير الذي يعود تاريخه إلى القرن الـ15 وسط التلال المتدحرجة خارج وسط مدينة سيغوفيا التاريخية، وقد تأسس الدير من قبل هنري الرابع، ويتميز بتصميم يمزج بين الطراز القوطي وعصر النهضة، ويضم مدخل قوطي رائعة وأربعة أروقة.

شارك برأيك

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت