Booking.com

مدينة ماتيرا أو “ساسي دي ماتيرا” هي مدينة رائعة في الجنوب الإيطالي، وتعد واحدة من أقدم المستوطنات التاريخية في العالم، حيث يعود تاريخها إلى العصر الحجري القديم، وقد وصفت من قبل اليونسكو بأنها واحدة من “المدن الأكثر إثارة للاهتمام في البحر الأبيض المتوسط” ، فضلا عن اعتبارها أحد مواقع التراث العالمي في عام 1993، وذلك بفضل ما تتمتع به من منازل وكهوف منحوتة في الصخور في مشهد فريد.

أفضل وقت لزيارة ماتيرا

يشير الخبراء أن أفضل الأوقات لزيارة هذه المدينة الساحرة، هي مواسم الربيع والخريف عندما يكون الطقس هو الأمثل وتكون الحشود هي الأقل.

كيفية الوصول إلى ماتيرا

تعتبر أسهل طريقة للوصول إلى ماتيرا هي السفر إلى مطار باري كارول فويتيلا، الذي يقع على بعد حوالي 60 كم من المدينة، ومن هناك يمكنك استخدام خدمة الحافلات أو القطارات للوصول إلى المدينة.

تاريخ ماتيرا

على الرغم من أن ماتيرا هي عاصمة الثقافة الأوروبية لعام 2019، لكنها حتى القرن العشرين، كانت أحد أفقر المناطق في إيطاليا، فلم يوجد بها نظام لإمداد المياه إنذاك، ولا محطة كهرباء أو مرافق أخرى متاحة، وكان سكانها يفتقرون إلى السلع الأساسية اللازمة، وذلك لعدم وجود متاجر، وكان نظامهم الغذائي النموذجي يتكون من الخبز والزيت والطماطم المسحوقة والفلفل.

وبعد الحرب العالمية الثانية، حاولت الحكومة الجديدة نقل سكان المدينة من الكهوف إلى المساكن الحديثة، ولكن العديد من السكان رفضوا مغادرة منازلهم. وأخيراً، اضطرت الحكومة إلى إعادة توطين المقيمين في بلدة جديدة تقع على قمة المنحدر لتبدو المشاهد كما هي في الوقت الحالي.

التجول في مدينة ماتيرا

عندما يتعلق الأمر باستكشاف ماتيرا، فإن أفضل طريقة هي التجول سيرا على الأقدام عبر متاهة من السلالم المتعرجة، والممرات شديدة الانحدار، والساحات الصغيرة، ولعلك خلال تلك الجولة الساحرة ستجد الكثير من مناطق الجذب الرئيسية التي تستحق الاكتشاف في طريقك.

أفضل التجارب السياحية في مدينة ماتيرا

كازا غروتا

تعد كهوف كازا غروتا أحد أقدم أماكن إقامة السكان الأصليين في ماتيرا، حيث يمكن للزوار التعرف على طريقة معيشية السكان المحليين القدامي في الكهوف في القرن الثامن عشر.

اليوم، تم تحديث العديد من مساكن الكهوف في مدينة ماتيرا وتحويلها لفنادق مناسبة لإقامة السائحين، لكن الوضع بالفعل اختلف كثيرا عن ذي قبل، حيث تم إدخال التكنولوجيا والتطويرات الحديثة، بما في ذلك الواي فاي، والاسرة المريحة ولوازم الحمامات الفاخرة.

بالومبارو لونغو

بالومبارو لونغو هو خزان مياه ضخم يقع مباشرة تحت ساحة ماتيرا الرئيسية، يعود تاريخه إلى عام 1846 وقد زود سكان البلدة بالماء ثم تعرض للنسيان والاهمال، ولم يعاد اكتشافه حتى عام 1991، ليصبح أحد مناطق الجذب الرئيسية في المدينة.

زيارة كاتدرائية ماتيرا

على قمة تلة Civitas، يمكنك العثور على كاتدرائية المدينة، وهي كنيسة جميلة يعود تاريخها إلى القرن 13، وبالفعل تستحق الزيارة، ليس فقط لتصميمها المذهل، ولكن لكونها توفر إطلالة مذهلة على ساسو باريسانو، أحد أكثر المناطق المذهلة في ماتيرا.

قضاء الليل في فندق بوتيك داخل كهف

الشيء الأكثر رومانسية في مدينة ماتيرا هو حجز غرفة في فندق كهفي، خاصة أنه تم ترميم معظم الكهوف بعناية باستخدام الحجر الطبيعي الأصلي والأخشاب القديمة والأثاث العتيق، ولم يتم نسيان وسائل الراحة الحديثة، بما في ذلك أنظمة التبريد والتدفئة المبتكرة، والتي تم إنشاؤها خصيصًا للقضاء على الرطوبة في هذه المساكن الموجودة تحت الأرض، كما تم تجهيز الغرف أيضًا بخدمة الواي فاي وتلفزيونات بشاشات مسطحة.

استمتع بالطعام التقليدي

مثل أي وجهة إيطالية أخرى، فإن مدينة ماتيرا وجهة مثالية للذواقة من محبي تناول الطعام، حيث يستخدم الطهاة الخضروات والمنتجات الطازجة لتقديم أطباق ممتازة، بما في ذلك المعكرونة والبيتزا، وغيرها من الأطباق الرائعة.

اكتشف الفن في متحف ماتيرا

مدينة ماتيرا

إذا كان من محبي اكتشاف الفن المعاصر والنحت، يمكنك زيارة متحف ماتيرا للفن الحديث الذي يقع في قصر Palazzo Pomarici والذي يعود تاريخه إلى القرن الـ 16، وتم تجديده بشكل رائع في القرن السابع عشر.

 

شارك برأيك

%d مدونون معجبون بهذه:
العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت