Booking.com

كما تشتهر توسكانا بكونها موطنا للمدن السياحية الرائعة مثل فلورنسا وبيزا وسيينا، هي أيضًا موطن لكثير من المدن الأقل شهرة التي تستحق الزيارة، بما في ذلك مدينة بستويا التي تقع على بعد 30 دقيقة فقط من فلورنسا، والتي تعد المكان المثالي للاستمتاع بعيدا عن حشود السائحين ممن يقصدون تلك المنطقة الساحرة للاستمتاع بقضاء عطلة مميزة ما بين الهندسة المعمارية الجميلة، وفن الطهو الرائع، فضلا عن مشاهد الطبيعة التي لا تقارن.

فإذا كنت تبحث عن وجهة غير مزدحمة غنية بالتاريخ والثقافة خلال رحلة السياحة في توسكانا، فسوف تسعد بزيارة مدينة بستويا الجميلة الواقعة عند سفح جبال أبنين المغطى بالثلوج، والتي تم اختيارها كعاصمة الثقافة في إيطاليا لعام 2017 .

بستويا.. اكتشف سحر توسكانا الأصيل

العمارة الجميلة

لن تكتمل رحلتك إلى تلك الوجهة الساحرة دون القيام بجولة سيرا على الأقدام ما بين الشوارع المذهلة، التي تزينها روعة الهندسة المعمارية التاريخية المصممة على الطراز الروماني، والتي تقدم للمسافرين لمحة عن الحياة في توسكانا منذ مئات السنين.

وعلى الرغم من أن المدينة خضعت لإعادة إعمار واسعة بعد نهاية الحرب العالمية الثانية بسبب القصف العنيف، فقد تم الحفاظ على الكثير من الهندسة المعمارية الرومانية إلى يومنا هذا، فقط تأكد من أن الكاميرا في متناول يديك وأنت تسير في جميع أنحاء المدينة، فعلى الأرجح ستلتقط الكثير من الصور الفوتغرافية المذهلة.

وجهة عائلية رائعة

إن كنت في رحلة بصحبة الأطفال الصغار إلى مدينة بستويا، سيكون بانتظاركم الكثير من المشاهد الطبيعية الساحرة التي ستسعد أطفالك بالفعل، ذلك إلى جانب فرص زيارة حديقة حيوانات بستويا التي تقع على بعد حوالي 10 كم خارج المدينة، والتي تضم الكثير من الحيوانات والطيور الأليفة.

أضف إلى ذلك إمكانية زيارة منتزه بينوكيو مع حديقة جارزوني المجاورة، حيث يعتبر كلاهما وجهات مثالية لقضاء بعض الوقت في الهواء الطلق في الربيع والصيف والخريف.

وجهة غنية بالتاريخ والثقافة

واحدة من أفضل الأسباب لزيارة بستويا هي ما توفره للزائرين من أماكن رائعة لاكتشاف التراث الزاخر والتاريخ الغني، ولعل أهم وجهة سياحية يمكن زيارتها بالمدينة هي ساحة ديل دومو، والتي تعد الساحة الرئيسية في المدينة، حيث تضم بين جنباتها الكثير من المعالم السياحية الأكثر أهمية، بما في ذلك الكاتدرائية وقصر كومونالي.

ويؤكد الكثير من السائحين على أن زيارتك إلى ساحة الدومو للمرة الأولى، ستنقلك في رحلة عبر الزمن إلى مكان أول منتدى روماني، وأحد أسواق العصور الوسطى، ثم ستعيدك لاكتشاف روعة الحياة الإيطالية التقليدية بين المطاعم والمقاهي الجميلة التي تتمتع بإطلالة ساحرة على وسط الساحة.

وقد تكون ساحة الدومو هي القلب التاريخي والمعماري في بستويا، ولكن ساحة ديلا سالا هي مركزها التجاري والاجتماعي، ولا عجب في ذلك، فهي واحدة من أقدم الميادين في المدينة ومشهد لسوق بستويا منذ القرن الحادي عشر، والذي ينبض يوميًا بالنشاط في الهواء الطلق، حيث يتجمع السكان المحليين لشراء احتياجاتهم، ثم يعاودن الزيارة في المساء للاستمتاع بروعة الأجواء ما بين المقاهي والمطاعم المحلية.

للإقامة في المدينة.. يمكنك حجز فنادق بستويا عبر بوكينج.

الممرات تحت الارض

بستويا

إن كنت من محبي المغامرات، فستستمتع باكتشاف ممرات مدينة بستويا السرية، والتي تم إنشاءها أسفل المدينة في القرن الثالث عشر، عندما ظهرت الحاجة إلى توسيع المستشفى المحلي لاستيعاب العدد الكبير من الأشخاص المصابين بمرض الموت الأسود، واليوم تمنح تلك الأنفاق الزوار نظرة خاطفة على حياة القرون الوسطى في منطقة توسكانا.

الأسواق المحلية

بستويا

ليست المطاعم والمقاهي هي المكان الوحيد الذي يمكنك فيه تذوق أفضل المأكولات المحلية في بستويا، حيث يزود سوق المدينة أيضا الزائرين والسكان المحليين على حد سواء بالفواكهة والخضروات الطازجة التي تشتهر بها المنطقة، وذلك في يومي الأربعاء والسبت، فإذا كنت تقيم في فندق أو نزل يحتوي على مطبخ، ففكر في إعداد العشاء الخاص بك مع المكونات المحلية الرائعة.

التزلج على الجليد

بستويا

بستويا هي أيضا وجهة شهيرة للغاية لعشاق التزلج، حيث تقع بالقرب من بلدة أبيتون، وهي قرية يرتادها المتزلجين في فصل الشتاء والمتنزهين في فصلي الربيع والصيف.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.