Booking.com

تمثل منطقة إمينونو في تركيا مرآة مذهلة لاسطنبول، حيث تعكس تلك الوجهة الساحرة تقاليد وثقافة هذه المدينة الجميلة وتكشف عن معالمها السياحية المتنوعة، فهي بوابة مهمة لأي سائح يزور إسطنبول، فضلا عن كونها أحد أهم أجزاء النسيج التاريخي في المدينة، حيث تضم مجموعة متنوعة من الأماكن المميزة، ذلك إلى جانب ما تتمتع به من موقع رائع مطل على مضيق البوسفور الذي يربط بين البحر الأسود وبحر مرمرة.

الوصول إلى إمينونو

للوصول إلى أمينونو يمكنك أن تأخذ العبارات من المناطق الرئيسية في إسطنبول مثل بشكتاش وكاديكوي وأوسكودار، كما يمكنك أيضا استخدام الترام الذي يعد وسيلة سهلة أخرى للنقل إلى هذه المنطقة الرائعة، أو يمكنك ركوب أي حافلة تحمل اسم امينونو على اللوحة الخاصة بها، من كل نقطة تقريبًا في إسطنبول.

التجارب السياحية في إمينونو

زيارة السوق المصري

يعد السوق المصري أحد أهم البازارات في مدينة إسطنبول، فهو ثاني أكبر اسواق اسطنبول بعد البازار الكبير، حيث يقصده الألاف من السائحين لاكتشاف روعة المكان وشراء الاحتياجات اليومية من التوابل والحلويات الشهية، فضلا عن التذكارات الرائعة والاكسسوارات الجميلة، ناهيك أيضا عن الاستمتاع بالثقافة العثمانية الرائعة مع فرص المساومة مع البائعين والتعرف على طبيعة السكان المحليين.

جولات البوسفور

كما تتوفر أيضا في هذه المنطقة الجميلة المحطات البحرية لنقل الراغبين في اكتشاف روعة مضيق البوسفور بجولات بحرية مذهلة، فقط لا تنسى إحضار الكاميرا الخاصة بك لالتقاط مجموعة من أجمل الصور التذكارية الجميلة.

اكتشاف المسجد الجديد

بدأ بناء هذا المسجد الرائع بأمر من السلطانة صفية، والدة السلطان محمد الثالث في عام 1597، وذلك على يد المهندس المعماري داود آغا تلميذ المعماري سنان الشهير، وقد توقفت عمليات البناء في البداية بسبب تسرب المياه ومشاكل التمويل، ثم توقفت تمامًا عندما توفيت السلطانة، إلا أنه قد تم الانتهاء من بناء المسجد في عهد السلطانة تورهان والدة محمد الرابع في عام 1663.

يطلق عليه المسجد الجديد لأنه بني بعد مسجد السلطان أحمد (الجامع الأزرق) وهو ثالث أكبر مسجد في المدينة، ويمثل أيضًا مثال كلاسيكي على الطراز المعماري العثماني ويحتوي على العديد من البلاط ذي اللون الأزرق مع الزخارف الجميلة والتصميم المعماري الرائع الذي يستحق الاكتشاف.

قضاء بعض الوقت في جولهان بارك

إمينونو

يُعرف هذا المتنزه بكونه أحد أهم ثروات الفترة العثمانية، حيث تم تحويله إلى حديقة في عام 1912، ويعد بالفعل مكان رائع للزيارة مع العائلة وقضاء بعض الوقت الممتع في الهواء الطلق، ما بين الزهور والنباتات الجميلة فضلا عن الأشجار الظليلة، أضف إلى ذلك ما تقدمه الحديقة أيضا من فرص لاكتشاف التاريخ التركي القديم، حيث تضم التمثال الأول لكمال أتاتورك الذي يعود إلى عام 1926.

زيارة ساحة إمينونو

إمينونو

تمثل ساحة أمينونو واحدة من أجمل الأماكن بهذه المنطقة الساحرة، حيث تعد القلب النابض لإمينونو، فضلا عن كونها وجهة ممتعة للزيارة والاكتشاف، إذ يمكنك هناك الاستمتاع بالسير على الأقدام ما بين مشاهد الثقافة العثمانية المتنوعة، إلى جانب تناول الطعام المحلي ما بين المطاعم والأكشاك التي تقدم بعض الوجبات التركية والحلويات الشهية.

الطعام في امينونو

إمينونو

تعد أمينونو وجهة رائعة لمحبي الأطعمة المحلية التركية، حيث يمكنك هناك تناول لحم الضأن أو الكفتة التركية اللذيذة، وعلى الرغم من أن المطاعم صغيرة للغاية ولكن العديد منها يقدم أطعمة لذيذة ستنال إعجابك.

وإذا كنت لا ترغب في إنفاق الكثير من المال على الطعام، فيمكنك تجربة شطائر السمك المشوية، التي يتم بيعها على متن القوارب الخشبية القديمة العائمة فوق المياه، والتي يوجد على مقربة منها مجموعة من الطاولات الجميلة التي تتمتع بإطلالة جميلة، والتي عادة أيضا ما تكون شديدة الزحام من قبل الزائرين.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.