شهدت التأشيرات التي أصدرتها السفارة التركية في السعودية خلال الشهر الجاري ارتفاعا نسبته 60% في وقت يُتوقع فيه ارتفاع عدد السائحين السعوديين في تركيا خلال العام الجاري إلى نحو 350 ألف سائح.

ارتفاع التأشيرات التركية للسعوديين وتوقع 350 ألف سائح سعودي بنهاية العام في تركيا

وقال فكرت أوزر القنصل العام التركي في جدة وفقا للاقتصادية إن عدد التأشيرات التي أصدرتها السفارة التركية في السعودية هذا الشهر ارتفع 60%مقارنة بشهر رمضان في العام الماضي.

وأضاف أن السائحين السعوديين في تركيا بلغ ربع مليون في العام الماضي بارتفاع 25% فيما يُتوقع أن يُراوح عدد السائحين السعوديين في هذا العام بين 300 ألف و350 ألف سائح، وتوقع القنصل التركي أن يصل عدد السائحين الأجانب في تركيا خلال العام الجاري إلى نحو 43 مليون سائح.

وقال أوزر: “الصورة التي ينقلها السائح السعودي عن تركيا بعد عودته من أهم الأسباب التي شجعت الآخرين على التوجه إليها لقضاء إجازة سياحية”، مضيفا أن السعوديين لا يقصدون تركيا من أجل السياحة فقط بل أيضا من أجل العمل.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين السعودية وتركيا نحو ثمانية مليارات دولار، وتتقاسم الدولتان نصف القيمة، وأغلب الصادرات السعودية إلى تركيا من البترول ومشتقاته والتمور.

وأضاف القنصل التركي أن إنتاج بلاده من الصناعات يأتي متعددا، ويشمل صناعة السجاد، والمكائن الآلية، والملبوسات الجاهزة، والأثاث، والصناعات الغذائية، وصناعات الحديد والصلب.

وتوقع أن يصل حجم الاستثمارات في بلاده في السنوات المقبلة إلى نحو 130 مليار دولار، داعيا رجال الأعمال السعوديين للاستفادة من هذه الفرص وما تقدمه تركيا من امتيازات للمستثمرين يضمنها قانون الاستثمار.

وأكد حرص المسئولين الأتراك واستعدادهم لتسهيل جميع الإجراءات وتقديم المساعدات والمعلومات للمستثمرين السعوديين.

وقال: “هناك العديد من الشركات التركية لديها تحالفات مع شركات في العديد من المشاريع في المملكة خاصة في مشروع جبل عمر وفي المدن الصناعية كذلك مخطط القطار في المدينة المنورة“.

شارك برأيكإلغاء الرد