Booking.com

أجبر عمدة لندن بوريس جونسون هيئة مواصلات لندن TFL على إلغاء فقرة في العقد الموقع مع طيران الإمارات بشأن العربة الكهربائية ”التليفريك” الذي يربط بين ضفتي نهر التايمز.

تليفريك لندن

إزالة فقرة تمنع التعاقد أو التنازل لأي شركة مقرها إسرائيل

وقد قام المحافظ بزيارة خليجية منذ عدة أشهر على أمل إقناع البلدان الخليجية باستثمار بضعة مليارات لتحقيق حلمه بإنشاء مطار جديد في لندن, وزار من بين ما زار دولة الإمارات العربية المتحدة, والتي اكتشف أن هناك فقرة في العقد الموقع بين طيران الإمارات والجانب البريطاني تعادي إسرائيل.

وتبلغ تكلفة المشروع 36 مليون استرليني يتضمن فقره تمنع هيئة مواصلات لندن من الدخول في تعاقد سواء بالبيع أو التنازل يخص التليفريك مع أي شخص أو شركة مقرها إسرائيل أو تكون غالبية أعمالها في إسرائيل كما يحول العقد دون تمويل المشروع من بنوك إسرائيلية إذا كانت هناك حاجة إلى ذلك.

قد أثارت الفقرة حفيظة اللوبي الإسرائيلي الأمر الذي دفع باندرو ديسمور من جمعية لندن, وهي هيئة منتخبة من 25 عضوا مهمتها فحص مدى فعالية السياسات والقرارات والأنشطة التي يتخذها عمدة لندن إلى أن يرسل خطابا إلى بوريس جونسون جاء فيه ”عليك بالاعتذار لـ 70 ألف مواطن إسرائيلي يقيمون هنا وكذلك للحكومة الإسرائيلية على هذه الفقرة التي جاءت في العقد بل والتحقق مما إذا كانت هذه الشروط شائعة في العقود المبرمة بين الإمارات وشركائها”.

وقد أعلن المتحدث باسم طيران الإمارات أن الفقرة لم تهدف إلى التميز ضد أي شخص أو دين أو دولة, وأنه نتيجة التفسير السلبي لها فإن الإمارات وافقت على إلغائها من العقد.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت