Booking.com

ربما يكون من المألوف أن يشدك كتاب مثير حتى تنسى من حولك، لكن نسيان نفسك داخل مكتبه حتى اغلاقها وأنت داخلها أمر مختلف لكنه حدث للسائح الأمريكي، ديفيك ويليس أثناء زيارته لأحدى المحال الشهيرة لبيع الكتب في لندن.

أعاد مستخدمو الموقعين الاجتماعين إرسال تغريدات سائح أمريكي شاهدها موظف بالمحل وقدم لإنقاذه بعد ساعات قضاها محاصرا بين الكتب

أعاد مستخدمو الموقعين الاجتماعين إرسال تغريدات سائح أمريكي شاهدها موظف بالمحل وقدم لإنقاذه بعد ساعات قضاها محاصرا بين الكتب

وقال ويليس، من سكان تكساس، إنه دخل محل “ووترستونس” لبيع الكتب في ساحة الطرف الأغر بلندن لاستخدام الواي فاي: “دخلت المحل الساعة 21:55 ومررت من أمام العاملين لقد كنت بحاجة لاستخدام الانترنت. توجهت نحو الطابق الثاني واستخدمت الانترنت لما بين 10 أو 15 دقيقة.. والأضواء كانت مضاءة بالطابق وعندما هممت بالنزول كانت المنطقة مظلمة تماما والأبواب مغلقة.”

وزعم السائح الأمريكي أنه رغم انطلاق أجهزة الإنذار لدى محاولته فتح أبواب المحل ومحادثة رجل أمن والشرطة عبر الهاتف، إلا أن أحدا لم يقدم على مساعدته، ولم يجد عندها خيارا سوى اللجوء بمحنته إلى موقعي “تويتر” و”انستغرام”، حيث أعاد مستخدمو الموقعين الاجتماعين إرسال تغريداته التي شاهدها موظف بالمحل وقدم لإنقاذه بعد ساعات قضاها محاصرا بين الكتب.

تغريدات سائح أمريكي

تغريدة السائح الأمريكي على إنستغرام حيث يبدو باب محل “ووترستونس” لبيع الكتب مغلقا

وردت محلات “ووترستونس” بتغريدة على حسابها الرسمي عن “فك أسر” السائح الأمريكي جاء فيها: “يسعدنا الإعلان أن @دي ويليس رجل طليق مجددا.. نشكركم على تغريداتكم واهتمامكم.” وقامت أيضا بكتابة تدوينة عنوانها “ماذا تقرأ في ساعتين، إذا كنت محجزا داخل محل للكتب؟؟”

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت