Booking.com

توقعت تقديرات ارتفاع المبيعات في شارع أكسفورد ستريت التجاري الشهير في قلب العاصمة البريطانية لندن إلى رقم قياسي يتجاوز لأول مرة 8 مليارات دولار بنهاية العام الحالي.

شارع أكسفورد وسط لندن

«أكسفورد ستريت» اللندني بعوائد ثاني أكبر مدينة في إنجلترا

وبحسب التقديرات المالية التي كشفتها صحيفة الـ”إيفنينغ ستاندارد” اليومية المسائية الصادرة في لندن نقلاً عن مكتب الاستشارات العقارية “سي بي آر آي” فإن أحد الأسباب الرئيسة لهذا الارتفاع القياسي للمبيعات في أكسفورد ستريت الذي يعتبر الشارع التجاري الأكثر ازدحاماً في أوروبا تعود إلى الفورة السياحية التي تعرفها العاصمة البريطانية بعد الألعاب الأولمبية التي احتضنتها المدينة العام الماضي، وعمليات التطوير التي عرفها الشارع.

ويمتد الشارع على طول ميل ونصف الميل ويحتوي على أكثر من 300 محل تجاري.

وزادت العائدات في شارع أكسفورد ستريت في النصف الأول من العام الحالي بـ6.2% وقد تتجاوز 8 مليارات دولار بنهاية العام الحالي خاصة مع مبيعات أعياد الميلاد ونهاية السنة والعام الجديد، وما يميزها من إقبال كبير وتخفيضات.

ويعتبر هذا الرقم رقماً كبيراً ويفوق حتى عائدات الكثير من الدول في العالم خلال سنة, ويعادل عائدات مدينة بيرمنغهام بأكملها, وهي ثاني أكبر مدينة في إنجلترا, ويعادل مرتين ونصف المرة عائدات متجري “واستفيلد” العملاقين في شرق لندن وغربها.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت