Booking.com

قال محي الدين ياسين نائب رئيس وزراء ماليزيا إن بلاده تستهدف جذب 24 مليون سائح في عام 2014 سعيا لتحقيق إيرادات بقيمة 76 مليار رنجيت (حوالي 24 مليار دولار).

ماليزيا

ماليزيا تنظم العديد من الفعاليات الترفيهية والثقافية في عام 2014

وذكرت تقارير صحفية أن تصريح نائب رئيس الوزراء جاء في الكلمة الافتتاحية لمؤتمر السياحة العالمي بولاية مالاقا اليوم الاثنين بحضور عدد من المسؤولين المحليين وزولتان سوموجي المدير التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية.

وذكر التقرير أنه سيجري تنظيم العديد من الفعاليات الترفيهية والثقافية بهدف جذب السائحين الأجانب لزيارة ماليزيا في عام 2014.

وقال رئيس هيئة التشجيع على السياحة للولاية جفري منير إن المؤتمر الذي يحمل “السياحة العالمية: مغيّرو اللعبة وفاتحو التقدم” شعاراً له ستشاركه أيضاً الصين وكل من أستراليا وكندا فضلاً عن الدول الأعضاء في منظمة السياحة العالمية.

ويهدف المؤتمر السياحي العالمي إلي مناقشة القضايا الراهنة وذات الصلة بصناعة السياحة بالتحديد التسويق المبدع واتجاه المنتجات السياحية بحسب المسؤول.

ومن الجدير بالذكر أنه سيتم طرح  11  ورقة عمل بمناسبة هذا انعقاد المؤتمر تخص اتجاه السياحة العالمية مطلع عام 2020م, وترويج عام زيارة ملقا 2014م.

وتستقطب ماليزيا أكثر من 24.7 مليون سائح أجنبي سنويا, وتشهد صناعة السياحة بها تحسن مستمرا على مدى الأعوام القليلة الماضية, وتسعى الى استقطاب 36 مليون سائح وتوليد 548 مليون دولار بحلول العام 2020 بتزويد المسافرين الأجانب بالمنتجات والخدمات ذات الجودة العالية.

وقد نظرت وزارة السياحة الماليزية لتحسينات السياحة على أنها ميزة كبيرة لاقتصاد البلاد الذي تساهم فيه بملايين الدولارات, ومن أجل الحفاظ على العمل الجيد في جذب السياح الأجانب قررت الوزارة إعادة تحديد استراتيجياتها للتسويق السياحي, وكشف وزير السياحة الماليزي داتو سري نج ين ين أخيراً عن أحدث حملة سياحية في البلاد تحت مسمى ماليزيا الفاخرة, والتي تستهدف الأسواق الراقية بشكل أساسي.

وسوف تساهم مبادرة ماليزيا الفاخرة في تحويل البلاد إلى مكان جديد للسياحة الفاخرة ونقلها لتصبح بلداً سياحياً حديثاً, وباعتباره مشروعاً ثورياً في صناعة السياحة في البلاد من المتوقع أن تساعد الحملة البلاد على توليد المزيد من العائدات خصوصاً في الوقت الذي يعاني فيه الاقتصاد من حالة ركود.

ويذكر انه على مدى السنوات الثلاث الماضية 2009-2011 وصل إجمالي الزيادات من الوافدين الأجانب فقط 4.66 في المئة وهو ما يعادل متوسط نمو سنوي قدره 1.5 في المئة, ولكن منذ بداية العام 2012 تحقق تقدماً كبيراً في العدد الإجمالي للوافدين الأجانب وصل إلى 2.4 في المئة وهي نسبة أعلى نسبياً مقارنة بـ 1.5 في المئة, وقد ارتفع عدد السياح الأجانب إلى ماليزيا خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي ليصل الى 12.5 مليون سائح مقارنة مع 11.6 مليونا في نفس الفترة من العام الماضي.

وقال وزير السياحة والثقافة الماليزي محمد نظري عبدالعزيز في تصريح صحافي سابق أن الوزارة تستهدف ارتفاع أعداد السياح إلى ماليزيا إلى 8. 26 مليون سائح في العام الحالي ورفع العائدات منه إلى حوالي 65 مليار رنغيت ماليزي.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.