Booking.com

قال وزير السياحة المصري هشام زعزوع، أن أعداد السياح السعوديين شهدت نمواً ملحوظا خلال الفترة من كانون الثاني (يناير) حتى آب (أغسطس) الماضي، بنسبة تقدر بـ 34.6 في المائة إلى قرابة 288.7 ألف، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مشيراً إلى أنهم أمضوا أكثر من 2.9 مليون ليلة بمعدل 11 ليلة للسائح الواحد، أنفقوا خلالها أكثر من 46 مليون دولار، (ما يعادل 172.51 مليون ريال) بمعدل 156.7 دولار (588 ريالا) للفرد الواحد.

وأضاف الوزير وفق ما جاء في تقرير خاص بصحيفة الاقتصادية الالكترونية، أن عدد السياح السعوديين بلغ في عام 2014 نحو 350.1 ألف سعودي، بمعدل نمو بلغ 68.6 في المائة، مقارنة بعام 2013.

فيما وصل إجمالي الليالي التي قضوا أربعة ملايين ليلة، بمعدل نمو 29.6 في المائة، مقارنة بعام 2013، فيما بلغ إجمالي الإنفاق في العام نفسه نحو 47 مليون دولار، بمعدل 131.5 دولار للفرد الواحد.

ولفت وزير السياحة إلى أن السياح الخليجيين والسعوديين على وجه الخصوص، ينفقون بالإجمالي ضعف ما ينفقه السياح الأوروبيون، رغم أن إجمالي أعداد السياح الخليجيين أقل من الأوروبيين خلال العام، مقدرا متوسط ما ينفقه السياح العرب بين 140 و160 دولارا للفرد في اليوم، فيما ينفق السائح الأوروبي 75 دولارا فقط.

وأشار إلى أن عدد المشاريع السياحية السعودية المتوقع دخولها إلى السوق السياحي المصري خلال الفترة المقبلة، ضمن حزمة المشاريع السعودية التي دخلت مصر أخيرا بعد عام 2011، تصل إلى ثلاثة مشاريع كبرى تقدر بمليارات الدولارات.

وفيما يتعلق بالسياحة البينية بين الدول العربية، أكد الوزير ضعفها، مبيناً أنها لا تزال متواضعة جدا بين 10 و15 في المائة، والباقي يأتي من السياحة الأوروبية، مشيرا إلى أن بعض الدول لا تزيد فيها نسبة السياحة العربية إلى 5 في المائة.

وكشف الوزير عن تكليفه بتقديم دراسة حول تنشيط السياحة العربية -العربية، بموازنة تشغيلية لا تزيد على ستة ملايين يورو، كان من المفترض أن تجمع من الدول العربية، إلا أنها لم تفعل رغم موافقة جميع الوزراء العرب على تفعيلها.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.