Booking.com

أعدت صحيفة “الجارديان” البريطانية تقريرا تحت عنوان “لماذا لا تذهب لمصر؟“، ودعت إلى زيارة مصر والتمتع بطقسها ورؤية آثارها.

Luxor

“صحيفة الجارديان البريطانية”: لماذا لا تذهب إلي مصر؟

وقالت الصحيفة: “إنه على الرغم من الاضطرابات التي شهدتها مصر، وأثرت على قطاع السياحة ما زالت مصر آمنة، ولا بد من زيارتها لاكتشاف كنوزها بنفسك”.

ووصفت الصحيفة طقس مصر بالمشمس الناعم الجميل، وأشجار النخيل والمانجو والجوافة، ووجود السفن الشراعية والتمتع بالنيل وركوب الحمار ووجود الأطفال في الشارع، والمعابد والمتاحف مشيرة إلى أن هناك العديد من وسائل الراحة توفرها مصر للسائحين مثل خدمة الواي فاي.

وأوضحت الصحيفة أن الاضطرابات التي شهدتها مصر منذ عزل الرئيس محمد مرسي وحالات العنف التي سادت الشارع المصري لتفريق المتظاهرين لم يكن الهدف من هذه الاضطرابات الأجانب وإنما كانت اضطرابات داخلية، ولكن الوضع ازداد سوءا عندما نفذ هجوم إرهابي ضد السائحين الكوريين في الشهر الماضي في طابا شمال سيناء، ودعت وزارة الخارجية بتجنب زيارة طابا ونويبع ودهب، ولكن شرم الشيخ ما زالت آمنة وتعد أكبر منتجع في شبه جزيرة سيناء.

واستعرضت الصحيفة مدى عظمة آثار مصر وتمتع مصر بالمعابد في الأقصر وأسوان، وتحدثت عن المتحف المصري وميدان التحرير، وأشارت الصحيفة إلي مدي عظمة آثار مدينة الأقصر ووادي الملوك والمقابر الفرعونية والجولات السياحية علي كورنيش نهر النيل في الأقصر.

كما أشادت الصحيفة بجهود وزير السياحة المصري هشام زعزوع وجهوده في تنمية السياحة في مصر حيث، وتم رفع الحظر عن السياحة في مصر بفضل مجهوداته.

ولكن رغم ذلك لم تعد الحشود السياحية إلي مصر مثل ما كانت نهر النيل لم يعد مزدحم بالمراكب السياحية ولا الشوارع ممتلئة بالسياح.

وقالت الصحيفة: “هناك أخبار جيدة تهم الأشخاص الراغبين في زيارة مصر، وهي استئناف رحلات الطيران المباشرة المتجهة من لندن إلي الأقصر، وأيضاً هناك اكتشافات أثرية جديدة، وفتح نسخة طبق الأصل من مقبرة توت عنخ آمون الشهر المقبل”.

وفي النهاية تقول الصحيفة: “ليس هناك نقص في الأشياء الرائعة التي تمتاز بها مصر ولكنه مجرد نقص في أعداد السياح”.

ولكن ما زالت الرحلات قليلة لمصر على الرغم من الجهود المصرية لجذب السائحين حيث تعمل الفنادق على استضافة السائح سبع ليال في فندق خمس نجوم في الأقصر بـ 465 جنيها إسترلينيا بما في ذلك رحلات جوية من مطار هيثرو، وقضاء ثلاث ليال في مدينة القاهرة ومجانية جميع الوجبات والرحلات الداخلية.

وفي السياق ذاته ذكر موقع “أفريك سكوب” المهتم بالشؤون الإفريقية أن النائب البريطاني السابق والعضو في الحزب المحافظ آن ويدكومب أطلق اليوم دعوى للتدخل الدولي لإنقاذ السياحة في مصر.

ودعا ويدكومب خلال مؤتمر عقد لـ”مشروع غذاء” الذي تموله شركة حماية الحيوانات في الخارج إلى إنقاذ الأحصنة المصرية عند سفح الأهرامات والأماكن السياحية المصرية التي على وشك الموت بسبب الأزمة التي تشهدها مصر.

كما عبر النائب البريطاني عن أسفه بسبب التأثير السيئ للأزمة السياسية على قطاع الفنادق في مصر.

أضف تعليقاً