Booking.com

كشف وزير السياحة المصري هشام زعزوع عن تراجع معدلات السياحة الوافدة من دول الخليج إلى مصر بنحو 11.87 في المئة خلال الفترة من بداية العام الحالي وحتى نهاية سبتمبر 2013 لافتا إلى هبوط معدلات التوافد بقوة خلال الأشهر الثلاثة أشهر الماضية بسبب التظاهرات والمسيرات والاشتباكات التي شهدتها البلاد.

السياحة في مصر

السياحة العربية تمثل 20% من حجم السياحة الوافدة إلى مصر

وأضاف أن معدلات التوافد من دولة الإمارات تراجعت خلال الفترة بنحو 30.10 في المئة حيث بلغ عدد سياح الإمارات نحو 13746 سائحا مقارنة بنحو 19664 سائحا, خلال الفترة نفسها من 2012 كما تراجعت السياحة الوافدة من عمان بنسبة 19.3 في المئة, وهبطت السياحة الوافدة من الكويت بمعدل 16.32 في المئة حيث بلغ عدد السياح الوافدين منذ يناير وحتى سبتمبر الماضي نحو 59600 سائح مقارنة بنحو 71225 خلال الفترة نفسها من العام الماضي 2012, وتراجعت السياحة الوافدة من قطر بنحو 12.38 في المئة, ومن البحرين بنحو 12.23 في المئة, ومن السعودية بنحو 7.47 في المئة.

وأكد أن القطاع الأبرز في بلاده يراهن على السياحة الخليجية, وما حدث من تراجع في معدلات التوافد الخليجية أمر عادي, وهو الحال نفسه للسياحة الوافدة من العديد من المناطق في مختلف أنحاء العالم متوقعا انتعاش السياحة الخليجية والعربية قريبا لاسيما بعد الجولات التي بدأت بها وزارة السياحة إلى دول الخليج, والتي بدأت بدولة البحرين خلال المشاركة في الأسبوع الثقافي إذ إن هذه الجولات والحملات الترويجية هي السلاح من أجل عودة السياحة الخليجية إلى البلاد.

وأضاف زعزوع ان السياحة العربية تمثل 20 في المئة من حجم السياحة الوافدة إلى مصر, وأن الفترة المقبلة ستشهد مجهودات ترويجية ضخمة في الدول العربية حيث سيتم إطلاق خطوط طيران من بعض الدول العربية المهمة مثل «الكويت والسعودية» إلى شرم الشيخ والغردقة بعد أن كانت مقصورة على القاهرة.

ولفت إلى أن «السوق الخليجية سوق رئيسة بالنسبة لمصر, ونحن نأمل أن تكون الأيام المقبلة مرحلة تمهيدية لتكثيف التواجد في السوق العربية كما أن لديَّ قناعة بأن مصر ستستعيد السوق العربية الخليجية, وهناك مؤشرات أن العرب لا يرغبون في زيارة مناطق أخرى خلال الموسم المقبل ويجب أن نستعد لذلك».

ونوه وزير السياحة المصري إلى أن الموجة الثانية من الثورة أعادت مصر للدول العربية وأظهرت العلاقة الوثيقة بينهم بما سينعكس على مزيد من التعاون السياحي العربي في الفترة المقبلة مع تضافر الجهود لتبادل الخبرات وتنشيط الحركة السياحية وتشجيع الاستثمارات السياحية مشيدا بدعم الكويت للثورة المصرية.

وقال زعزوع إنه يزور لندن لحضور فعاليات «سوق السياحة العالمية», وأن بلاده تشارك هذا العام بجناح مساحته 630 مترا مربعا من خلال 70 شركة وفندق من العاملين بالقطاع السياحي المصري والمتخصص في السوق البريطانية لافتا إلى أن السوق البريطانية تحتل مرتبة مهمة في قائمة الأسواق المصدرة للسياحة إلى بلاده حيث كان قد وصلت الأرقام الواردة من السوق الإنكليزية إلى أكثر من مليون ونصف المليون في عام الذروة 2010

وأعلن وزير السياحة المصري عن انطلاق الحملة الدعائية الخاصة لبلاده تزامنا مع فعاليات السوق على باصات لندن ومحطات مترو الأنفاق واللوحات الإعلانية في الشوارع الرئيسة والمدن بالتركيز على البحر الأحمر وسيناء.

وكشف أنه تلقى التقرير الأمني الذي أعده الخبير الأمني الفرنسي حيث أكد فيه أن الوضع الأمني في المواقع السياحية في مصر آمن تماما, وأنه لا توجد أي نسبة مخاطر أمنية في المقاصد السياحية والمطارات, وأن نسبة المخاطر صفر مؤكدا أنه سوف يرفع التقرير للسلطات الفرنسية للتأكد من أن الوضع في المواقع السياحية المصرية آمن تماما لحثها على رفع الحظر عن مصر.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تجارب الفنادق والمنتجعات على ايميلك
نحن على اطلاع دائم لأحدث الفنادق والمنتجعات والاخبار،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت