Booking.com

سلطت مجلة “فوربس” الأمريكية الضوء على أبرز الوجهات السياحية التي تجذب أغنياء الهند والصين، مؤكدة فى ذلك أن جنوب أفريقيا تعد الوجهة الأفضل، في دول الجنوب، أما دول الشمال فتعتبر مصر والمغرب من أهم المزارات السياحية في المنطقة.


وقالت مجلة فوربس أن أفريقيا تعد الواجهة الأبرز لأغنياء العالم، وفق أحدث الدراسات العالمية التي تم إجراؤها مؤخرًا حول علاقة بعض دول القارة السمراء بأصحاب الثروات، وأشارت إلى أن الدراسة التي تم نشرها بعنوان “سياحة المليونيرات في أفريقيا” أظهرت أن هناك نحو 43 ألفا من أثرياء العالم، قاموا بزيارة أفريقيا منذ بداية عام 2015 وحتى نهايته.

وأكدت أن من ضمن أبرز المدن التي تجذب أغنياء العالم كلا من شرم الشيخ والقاهرة في مصر، تليها مراكش في المغرب، وتعد هذه المدن من أهم الوجهات السياحية لهم بعد جنوب أفريقيا.

وتابعت الدراسة أن جنوب أفريقيا استقبلت 11 ألف ثري خلال عام 2015، حيث تعد من أكثر الدول جذبا لهم، على الرغم من قواعد الحصول على التأشيرة التي وصفها الكثيرون بالصعبة.

وأوضحت أنه قبل سنوات كان أثرياء الصين والهند يزورون كلا من مصر والمغرب بأعداد كبيرة جدًا، ولكن حدث تغيير طفيف في هذه الأعداد، بسبب الأعمال الإرهابية التي وقعت في المنطقة وضربت البلدين، وأشارت فى ذلك السياق إلى أن مصر استقبلت 2000 من أغنياء العالم خلال عام 2015، بينما استقبلت المغرب 4 آلاف ثري.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.