Booking.com

أطلق هشام زعزوع وزير السياحة المصري حملة “نورت مصر” وحملة “وحشتونا” لجذب السياحة العربية لمصر برعاية عدد من الأميرات وسيدات الأعمال من الأسر الحاكمة فى الدول العربية.

السياحة في مصر

منظمو الرحلات السياحية الأمريكية يعودون إلى مصر العام المقبل

وحضر المؤتمر الصحفى لإطلاق حملتى “نورت مصر” وحملة “وحشتونا” كل من الشيخة فريحة الصباح شقيقة حاكم دولة الكويت, والأميرة هند القاسم نجلة حاكم إمارة الشارقة السابق, والسفيرة ميرفت التلاوى رئيس المجلس القومى للمرأة, وسفير دولة الكويت سالم الزمانان, ومجموعة كبيرة من رجال ونساء الاعمال المصريين والعرب.

وأشار زعزوع إلى أن حجم السياحة العربية 20% و70% من أوروبا, وهو ما دفعنا إلى التوجه إليهم أولا لرفع الحظر عن السفر إلى مصر ومن ثم نعمل على جذب إخوتنا العرب.

ولفت إلى أن الستة أشهر الأخيرة كانت الأسوأ على الإطلاق فى عمر السياحة نظرا لما شهده من حظر سفر إلى مصر فى سبتمبر الماضى بلغ 300 ألف, وهو أقل شهر على الإطلاق فى السياحة المصرية ثم ارتفع إلى 560 ألف بنهاية شهر أكتوبر ثم إلى 670 ألف فى نوفمبر.

وأكد زعزوع أن مشاركة الوفود العربية من سيدات الأسر الحاكمة بالخليج في هذا الحفل ما هو إلا إيذانا ببدء حملة تنشيط السياحة العربية إلى مصر, مشيرا إلى إعداد برامج خاصة لكل من مناطق البحر الأحمر وشرم الشيخ.

وكشف عن بدء أول رحلات هذا البرنامج اليوم, والتى ستكون عبر الخطوط الكويتية إلى شرم الشيخ ومن ثم سيتم الانتقال بعد فترة إلى الغردقة ومن ثم نعمل على نقلها إلى القاهرة كمرحلة أخيرة ولكن بعد استقرار الأوضاع نسبيا.

وفي كلمتها الشيخة فريحة أكدت علي الشعب المصري الذي لا يحب الدم سوف ينتصر لأنها معركة خاسرة للإرهاب ونساء مصر ونساء العرب يتحدون من أجل ما هو أفضل لمصر, وأطلقت حملة لدعم السياحة المصرية بإنشاء صندوق لدعم السياحة بدأته بتبرع منها 100 ألف جنيه.

وأضافت الشيخة فريحة: “أتمني أن يصلح حال مصر لأن مصر هي أم الدنيا وأتمني لها الخير والطمأنينة ان شاء الله ولها محبة الكويت ودول الخليج”.

وقالت الشيخة هند: “لا نحتاج لورقة وقلم لنتحدث فمنتهي التحدي أ ن نتواجد هنا مجتمعين وابتسامه علي وجوهنا بالرغم مما حصل بالمنصورة ونحن مستمرين والخليج والإمارات في دعم مصر أم الدنيا لتظل أم الدنيا”.

من جانب أخر يستأنف منظمو الرحلات السياحية في الولايات المتحدة إلى مصر نشاطهم عقب تخفيض الخارجية الأمريكية من تحذير السفر لمصر الأسبوع الماضي.

كما قررت الشركتان “جي أدفينشيرز” و”أبريكرومبي إند كينت” إستئناف برامجهم في مصر عام 2014 فيما عاد برنامج “إكتشف مصر” السياحي البريطاني برحلات كروز في مصر مطلع ديسمبر الجاري.

وكانت السياحة قد تراجعت في مصر منذ عام 2011 إلا أنها عادت لتحقيق مكاسب في هذا العام حيث زار 127 ألف أمريكي مصر بين يناير ويونيه الماضيين قبل أن تؤدي الأحداث السياسية والاضطرابات إلى إصدار التحذير من السفر من قبل الخارجية الأمريكية.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.