Booking.com

افتتحت صباح يوم أمس الخميس, مقبرتي ميروروكا وبتاح حتب, والسرابيوم مقر دفن الثور المقدس ابيس بمنطقة سقارة الأثرية بمحافظة الجيزة المصرية, بعد الانتهاء من مشروع ترميمهم الذي استمر لعدة سنوات وإعدادهم لاستقبال الزوار من المصريين والأجانب خلال الموسم السياحي الشتوي القادم.

مقبرة السرابيوم

مقبرة السرابيوم والرسومات الفرعونية البديعة

ويأتي الافتتاح ضمن عدة مواقع أثرية سوف يتم افتتاحها تباعا خلال الفترة القادمة بمنطقة أثار الهرم وعدد من المحافظات المصرية الأخرى بالأقصر والوادي الجديد.

وتضمن مشروع ترميم وتطوير السرابيوم, تمهيد الممرات المؤدية إليها و تركيب أرضيات خشبية وأخرى زجاجية من السيكوريت ليتمكن الزوار من مشاهدة أرضيتها الأصلية, وحقن المنطقة المخلخلة بالمقبرة في سقف الممرات والحجرات لإحداث حالة اتزان وتدعيم، كما تم علاج الشقوق والشروخ بجسم المقبرة بأحدث الطرق الهندسية والعلمية وتزويدها بأجهزة تحكم في الحرارة والرطوبة.

وجاء اسم السرابيوم من ضم أسم العجل أبيس الرمز الحي للمدعو بتاح، مع الاسم الذي أطلقه عليه اليونانيون أوسرابيس عندما اختلطت عبادة الإلهة حسب معتقداتهم القديمة ولربط الديانات المصرية باليونانية, وقد بدأ إنشاء هذه المقبرة بدءا من الأسرة ال 18 حتى الأسرة ال 19 والأسرة ال26 حتى الأسرة ال 30 في عمل استمر حتى العصر البطلمي .

 وشمل مشروع تطوير وترميم مقبرتي ميروروكا وبتاح حتب أيضا ترميم النقوش الجدارية للحوائط الداخلية للمقبرتين وعمل مظلات حماية من الشمس ووضع لافتات إرشادية جديدة بعدة لغات لتسهيل الزيارة.

وتعود المقبرتين ميروروكا وبتاح حتب إلى نهاية عصر الدولة القديمة ويحتويان على نقوش رائعة تمثل الحياة اليومية عند المصري القديم وتتميزان بجمالهما ودقة ألوانهما.

المصدر

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تجارب الفنادق والمنتجعات على ايميلك
نحن على اطلاع دائم لأحدث الفنادق والمنتجعات والاخبار،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت