Booking.com

الشرق الاوسط – يعد فندق «إمباير» من أقدم فنادق مانهاتن، ولكنه تحول إلى منتجع عصري بعد إعادة ترميمه العام الماضي؛ حيث أضيف له سطح فخم، وحمام سباحة، وبار ضخم بصالة الفندق. وعلى الرغم من لافتة الفندق المضاءة بالنيون التي تعطي إيحاء بفترة العشرينات، يشبه الفندق نوع الفنادق الذي تراه في حي «ميتباكينغ» وليس بجوار مركز لينكولن.

الموقع: يعد الفندق الذي يتألف من 420 حجرة فندقية ويقع غربا في شارع 63 ببرودواي، المكان الملائم للزائرين الذين يريدون قضاء نزهة بين الأماكن السياحية الرئيسية بدون الدخول في وسط البلد المزدحم؛ حيث يقع فندق «إمباير» على بعد وحدة سكنية واحدة من سنترال بارك وعلى مبعدة عشرين دقيقة من منطقة المسارح، والمتحف الأميركي للتاريخ الطبيعي، والجمعية التاريخية لنيويورك.

الغرف: تحتوي الغرف العادية ـ التي تبدأ أسعارها من 279 دولارا في الليلة (على الرغم من أن غرفتي كانت بحوالي 195.28 دولار، حيث حصلت عليها كصفقة من موقع Expedia.com) ـ على جهاز لتشغيل الواي فاي، والآي بود يمكن استخدامه مجانا. وعلى الرغم من أن غرفتي كانت أنيقة إلا أنها كانت تخلو من بعض الأشياء الأساسية مثل مصباح جانبي وسجادة للحمام. وكانت هناك بعض الدلالات على القدم؛ مثل أدراج التسريحة المهتزة التي كانت تفتح من تلقاء نفسها وكأن الغرفة يسكنها شبح مولع بالضجيج. وباختصار، فإن الأماكن العامة في الفندق أكثر فخامة من الغرف.

الحمامات: بغض النظر عن المساحة (صغير مثل الغرف نفسها)، فإن تصميم الحمام كان يمكن أن يكون أفضل من ذلك؛ فبدون شماعة لتعليق ثوب الاستحمام وبدون رف لوضع مجفف الشعر عليه، كان ينتهي الأمر بكل الأشياء إلى السقوط على الأرض أو في الحوض أو ما هو أسوأ. ولكنك تنسى سقوط علبة الأسبرين في التواليت، أول ما تطأ قدماك أرضية الدوش الخشبية الأنيقة وحين ينهمر الماء على رأسك كالمطر.

حسن المعاملة: في الدور الثاني عشر، هناك قاعة فسيحة تحتوي على بار، ومدفئة وسقف قابل للطي بحيث يمكنك وأصدقاؤك إقامة حفل بهيج أيا ما كان الطقس بالخارج وفي موقع يشرف على المدينة مما يعطي للسهرة سحرا خاصا. في أحد أيام الخميس الماضية، كان الدي جي يعزف الألحان الشهيرة للثمانينات والتسعينات بما فيها أغنية «جسدي» للمغنية أوليفيا نيوتن جون؛ وكانت أعمار المشاركين في الحفل تتراوح بين العشرينات والثلاثينات. وعلى الرغم من الحبال المخملية التي تصطف على جانبي الردهة، يخلو البار من التكلف الذي يميز بعض البارات الأخرى الفاخرة (على الأقل حتى الآن). وكان الشبان يحتسون العصائر التي كانت تتوافر منها أنواع مختلفة ومتعددة.

كما يوجد بار آخر في ردهة الفندق، تصطف به الأرائك الوثيرة، وفي ظل الإضاءة الخافتة فإنه يعد مكانا مثاليا للجلسات الرومانسية. وفي الدور الثالث عشر يوجد فناء للضيوف يحتوي على حمام سباحة صغير ومقاعد وثيرة. وهذا الشهر سيفتتح إد براون صاحب مطعم «إيتي وان» مطعما بالفندق يطلق عليه «شودر هاوس». كما يحتوي الفندق على منتجع صحي، وصالة رياضية (بها عدة أجهزة وأثقال)، وشخص مختص برعاية الحيوانات الأليفة التي يصطحبها الزائرون؛ حيث يتم استضافتها في مكان يحتوي على أسرة مخصصة للقطط والكلاب.

خدمة الغرف: يقدم الفندق العديد قائمة طويلة من الوجبات التي يمكن تقديمها في الغرف؛ ولكن مع وجود الفندق على بعد عدة خطوات من العديد من المطاعم ومجاورته لمقهى ستارباكس، فلا توجد حاجة لشراء وجبة من البيض بمبلغ 15 دولارا بالإضافة إلى 5 دولارات للتوصيل و18% كبقشيش. الخلاصة: على الرغم من أن غرف فندق «إمباير» تحتاج إلى بعض العناية خاصة إذا ما كان سعرها يصل إلى 300 دولار في الليلة، فإن البارات تجعل منها منافسا حقيقيا يمكنه تقديم حفلات مميزة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت