Booking.com

على مدى ما يقرب من 140 سنة، نال فندق (جراند بريتان) بريطانيا العظمى شهرة عالمية باعتباره “المربع الملكي” في العاصمة اليونانية أثينا. فهذا الفندق، الذي يحتل أرقى بناية في وسط المدينة وينفرد بإطلالته الجميلة على المدينة من شرفته الرائعة على السطح يمر عبر ساحة الدستور، ومجلس النواب بالبرلمان والحدائق الوطنية وهو يبعد بمسافة 16 ميلا تقريبا عن مطار أثينا الدولي.

 

فندق بريطانيا العظمى في أثينا قبلة رؤساء الدول والمشاهير

لقطة لفندق بريطانيا العظمى من الخارج

 

يقع هذا الفندق وهومن فئة خمس نجوم وحائز على عدة جوائز عالمية، على مسافة قصيرة سيرا على الأقدام من مناطق التسوق، والمطاعم والمقاهي المنتشرة في الهواء الطلق، والمتاحف ومنطقة الأعمال، وقد استضاف عددا لا يحصى من رؤساء الدول والمشاهير من الشخصيات الدولية. وفي أعقاب إعادة افتتاحه في عام2003، استعاد فندق بريطانيا العظمى مركزه كالخيار النهائي لاجتماعات كبار رجال الأعمال والمؤتمرات والفعاليات المتكررة الخاصة بالأعمال الخيرية والشؤون الاجتماعية.

 

فندق بريطانيا العظمى في أثينا قبلة رؤساء الدول والمشاهير

غرفة الاجتماعات بالفندق

يقع على مساحة تزيد عن 1,100 متر مربع، ويتميز بقاعاته الفخمة حيث توجد به قاعة الرقص الكبرى، والغرفة الذهبية، والغرفة الملكية، والقاعة الأثينية وغرف اجتماع أصغر حجما مثل غرف اجتماعات مجالس الإدارة، وغرفة تشرشل، وغرفة الرئيس، وغرفة الدبلوماسي، والغرفة المخصصة للرؤساء التنفيذيين. كما لايبعد الفندق كثيرا من الاكروبوليس (وهو المعبد اليوناني القديم الذي يقع على قمة جبل في العاصمة أثينا)، ومدينة أجورا القديمة وسوق تلة موناستيراكي وكلاهما يبعدان 600 متر فقط عن الفندق، والبارثينون والقصر الملكي.

أما ضيوف الفندق فهم خليط من رجال الأعمال والسياح، والسياسيين، فضلا عن الشخصيات العالمية وكما سبقت الإشارة في نفس الوقت حظى فندق بريطانيا العظمى بتقدير واحترام كبرا مجلات السفر والسياحة العالمية مثل مجلة “كوندي ناست ترافيلر” و مجلة “جولد ليست 2009 ” ومجلة “سبا فايندر” و”ريدرز فيرست تشويس سبا”في اليونان لعام 2009 .

 

فندق بريطانيا العظمى في أثينا قبلة رؤساء الدول والمشاهير

غرفة الاستقبال بالفندق

فضلا عن ذلك ، فإن فندق بريطانيا العظمى، الذي جرى ترميمه وتجديده حديثا مع الاهتمام بالتفاصيل الدقيقة لطرازه المعماري الفريد، يتميز بأنه يوائم بين أناقة 320 من الغرف والأجنحة الساحرة ذات الطراز المعماري الكلاسيكي وبين أحدث المرافق والمنشآت ذات الطراز المعماري الحديث. وتضم كل غرفة من غرف الضيوف أيضا أحدث التحسينات الحديثة مثل التلفزيونات البلازما ذات الشاشات المسطحة وخدمة الإنترنت فائقة السرعة. وتحتوي جميع الغرف على خدمة البريد الصوتي، وثلاجة، وخزائن، وكابل التلفزيون ، وحمامات فاخرة مع أرواب حمام. أما الأجنحة البالغ عددها 56 فتتمتع بفوائد إضافية بما في ذلك الفاكهة الطازجة يوميا والزهور، الشوكولاته الفاخرة ذات المذاق الشهي، و’خدمة بتلر’ الشخصية. وكذلك كرم الضيافة الذي تتمثل معالمها في خدمة ترتيب الأسرة كل ليلة، وخدمة تلميع الأحذية ، ومستلزمات الحمام ، وأروبة الحمام القطنية ونعال فخمة.ويوفر الفندق أيضا ركن لخدمة غسيل الملابس، وخدمة الغرف على مدار 24 ساعة ووجود بواب على مدار 24 ساعة ، وروضة أطفال.

 

فندق بريطانيا العظمى في أثينا قبلة رؤساء الدول والمشاهير

أحد المطاعم بالفندق والذي توفر شرفته إطلالة رائعة على المدينة

 

وقد تم تجهيز الغرف الفخمة بمفروشات راقية وتتميز الحمامات الرخامية بمنضدة تجميل، حوض استحمام منفصل ودش. وتحتوي بعض الغرف على شرفات مواجهة للاكروبوليس وعملية تغيير الحراس اليومية في مبنى البرلمان.وتمثل زاوية الفندق التاريخية أحد أهم المواقع الأكثر شهرة في العاصمة حيث يمكن للضيوف من سطح الفندق مشاهدة الملعب الاوليمبي البديع عند الغوص في المسبح وهو الملعب الذي أقيمت عليه بعض فعاليات دورة الألعاب الأولمبية في عام 2004 ، ومشاهدة الاكروبوليس وهم جالسون على مقعد البار، وأيضا مشاهدة البارثينون ( وهو معبد أغريقي قديم شيد على قمة جبل ) وهم يتذوقون الأطباق المتوسطية الراقية.

فندق بريطانيا العظمى في أثينا قبلة رؤساء الدول والمشاهير

إحدى غرف الفندق

كما يحتوي الفندق على جناح حراري كامل مع حوض استحمام عشبي، كهف، نافورة ثلجية، خدمة العلاجات المنفردة للأزواج ومسبح داخلي. ويمكن للنزلاء التمتع بتدليكات الزيت. وبالنسبة إلى النزلاء والضيوف في الفندق، فسوف يجدون أمامهم مجموعة متنوعة من الخيارات حيث يمكنهم التمتع بالخدمات التي توفرها مرافق اللياقة البدنية الممتازة، وكذلك تجربة ‘استوديو اللياقة البدنية’ الحديث الذي يتميز بوجود مجموعة واسعة من الأجهزة والمعدات الخاصة باللياقة البدنية مثل أجهزة تقوية وتنشيط القلب، أما بالنسبة لخيارات الطعام المتوفرة في هذا الفندق الفخمK فهنالك ركن المأكولات اليونانية في بيئة أنيقة، و’حديقة السطح ‘ التي تعد مكانا مثاليا لتناول غداء أو عشاء رومانسي على السطح بينما الحديقة الشتوية تشتهر باحتساء الشاي بعد الظهر، والعيش والترفيه.

ويمكن للضيوف الاستمتاع أيضا بتذوق النبيذ في ‘القبو’، وهو يحتوي على أكثر من ثلاثة آلاف من أجود أنواع النبيذK ومع موقعه المتميز في الطابق السابع، يقدم بار حمام السباحة الغداء أو خيارات الوجبات الخفيفة والصحية الخفيفة التي يقدم معها الكوكتيلات المختلفة وسط مناظر طبيعية خلابة لتلة ليسابيتوس وأثينا المضيئة. وأخيراً هنالك ‘صالة’ ألكسندرلتدخين السيجار، وهي صالة توفر مكانا رائعا وأنيقا للاسترخاء والتمتع بتناول أنواع عديدة من المشروبات وتدخين أجود أنواع السيجار فضلا عن المشروبات المتنوعة مع خدمة ودية ممتازة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليق

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت