Booking.com

تأخذك العاصمة التشيكية الجميلة براغ في الشتاء إلى عالم سحري لا ينسى ما بين الأضواء الخافته والثلوج البيضاء الناصعة والضباب الذي يضيف إلي المدينة الكثير من الجمال، ولعل زيارة قريبة إلى هناك، ستفسر لك عزيزي المسافر لماذا ينصحك الخبراء بزيارة تلك الوجهة الرائعة في أبرد فصل من فصول العام.

أسباب السفر إلى براغ في الشتاء

حشود سياحية أقل

لا يمثل الشتاء موسم الذروة في براغ (باستثناء أواخر ديسمبر وبداية يناير)، مما يعني عدد أقل من السائحين، وفرص أفضل لالتقاط أجمل الصور الفوتغرافية بعيدا عن الحشود السياحية في جسر تشارلز وقلعة براغ، كما أن خطوط الطوابير للدخول إلى القلعة أو الوصول إلى أماكن الجذب الشهيرة هي أقصر بكثير في هذا الفصل من العام.

فضلا عن ذلك، ستتيح لك قلة الحشود السياحية، القيام بجولة في المدينة القديمة في براغ، حيث ستستمتع بالتنزه ما بين أصحاب المتاجر والشوارع المرصوفة بالحصى، مع فرص اكتشاف تاريخ المدينة في هدوء. فضلا عن ذلك، لن تضطر عند السفر إلى براغ في الشتاء من الانتظار طويلاً للحصول على طاولة في المطاعم الشهيرة مثل بلفيو .

الإقامة أرخص

بعيدا عن الفترة الخاصة باحتفالات رأس السنة الجديدة عندما تكون أماكن الإقامة أكثر تكلفة، فإن الإقامة في براغ في الشتاء عادة ما تكون رخيصة نسبيا، حتى أنك على الأرجح ستدفع حوالي نصف السعر الذي ستدفعه خلال موسم الذروة إذا قمت بالزيارة من نوفمبر إلى فبراير.

المدينة القديمة هي أرض العجائب في فصل الشتاء

ليس هناك وقت أفضل لاستكشاف المدينة القديمة في براغ من فصل الشتاء، حيث تحاط الشوارع بالأضواء الساحرة، وتبدو المعالم التاريخية أشبه بالمباني الأسطورية في مشاهد جميلة مع بداية فصل الشتاء وتساقط الثلوج.

وعلى عكس المدن الأخرى، لا تتوقف الحياة في براغ عندما يبدأ فصل الشتاء، إذ يقام في هذا الوقت من العام أيضا الكثير من المعارض والحفلات الموسيقية وغيرها من الأحداث المنظمة في المدينة.

أسواق رأس السنة في كل مكان

تعد أسواق الاحتفال برأس السنة في براغ من أفضل الأسواق في أوروبا، وبالفعل فإن نزهة قصيرة إلى هناك، ستوضح لك السبب في ذلك، حيث يقع أكبر سوق في ساحة المدينة القديمة، كما يمكن للزائرين أيضا زيارة ساحة ينسيسلاس للاستمتاع بالأجواء الممتعة مع اقتناء جميع أنواع الهدايا التذكارية.

كما توفر أكشاك الطعام بهذه الساحات مجموعة متنوعة من الوجبات التشيكية اللذيذة والوجبات الخفيفة لتدفئتك.

الضباب يضفي جوًا من الغموض

ستكتمل رحلتك إلى براغ في الشتاء بالاستمتاع برؤية العمارة القوطية التي تغطيها طبقة رقيقة من الضباب، لاسيما في الصباح الباكر أو في وقت متأخر من الليل، وذلك عند السير على جسر تشارلز أو عبر الشوارع المرصوفة بالحصى في المدينة.

فصل الشتاء فرصة رائعة لاكتشاف متاحف براغ

براغ مليئة بالتاريخ الغني، ولديها بعض المتاحف الرائعة للاستكشاف، بما في ذلك المتحف الوطني للسينما، والمعرض الوطني، وحتى متحف أبل الذي يضم أكثر من 450 من منتجات أبل من عام 1976 إلى الوقت الحالي، وغيرها الكثير.

بالإضافة إلى ذلك، يوجد في براغ مسرح وطني ومسرح باليه ودار الأوبرا، فمهما كانت توجهاتك الثقافية، ستجد في براغ ما يرضيك.

التزلج على الجليد

واحدة من أبرز الأحداث الساحرة في براغ في شهر ديسمبر هي بلا شك رياضة التزلج على الجليد، والتي تحظى بشعبية كبيرة بين السائحين والسكان المحليين على حد سواء، حيث تستضيف براغ حلبة ovocny trh للتزلج على الجليد في وسط المدينة، والتي عادة ما تفتح أبوابها في 5 ديسمبر وتظل مفتوحة يوميا من الساعة 10 صباحًا حتى الساعة 10 مساءً حتى نهاية يناير، وبالفعل يمكنك الوصول إلى هناك بسهولة من ساحة فاتسلاف أو ساحة البلدة القديمة.

لتناول الطعام التشيكي

عند الحديث عن الطعام التشيكي، يعد فصل الشتاء الوقت الأفضل لتناول الزلابية أو حساء البطاطا  أو الأطعمة المحلية الأخرى، بما في ذلك طبق من اللحم والخضار والمرق اللذيذ، وتمثل تلك الأطباق تجربة مثالية للاستمتاع بعد يوم من مشاهدة المعالم السياحية.

مالا سترانا.. وجهة شتوية ساحرة

براغ في الشتاء

بعد الانتهاء من استكشاف قلعة براغ، يمكنك السير إلى حي مالا سترانا، الذي يمتاز بروعة الشوارع المرصوفة بالحجارة والواجهات المذهلة لمباني القرون القديمة.

وبغض النظر عن الموسم الذي تقوم فيه بزيارة المدينة، فهذا الحي هو واحد من أهم الأماكن الرائعة للزيارة في براغ في الشتاء ، مع الكثير من الأزقة القديمة والمطاعم التي تقدم أطباقها بأسعار زهيدة والمحال التجارية الرائعة.

 

شارك برأيك

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت