Booking.com

“ساحرة من الداخل وتطربين بمرح يا لشبونة”، هذه هي كلمات أحد الأغاني البرتغالية القديمة التي لازالت إلى الآن تنطلق في شوارع العاصمة البرتغالية الجميلة، ولا عجب في ذلك فهي المدينة التي تضم العديد من الميادين والمعالم التاريخية والمقاهي والمحلات بالإضافة إلى العمارة المعاصرة، ما جعلها واحدة من أجمل المدن الأوربية التي يشتاق لزيارتها محبو السفر والسياحة حول العالم.. وإليك 7 أسباب تدفعك لحجز الرحلة المقبلة إلى لشبونة.

أسباب تدفعك لزيارة لشبونة

1. رخيصة ومناسبة لمحدودي الميزانية

الوجهات الأوروبية الغربية الشهيرة مثل لندن وباريس وروما يمكن أن تكون مكلفة بشكل كبير، أما لشبونة، فعلى الرغم من كونها تقدم نفس الأجواء الرائعة لكنها غير مكلفة، خاصة إذا علمت أن معظم معالم المدينة السياحية مجانية أو غير مكلفة للدخول كما هو الحال مع متحف ميوزي دو أورينت الذي يعرض أجمل الأعمال الفنية مجانا مساء أيام الجمعة ، كما أن الأغذية المحلية متوافرة بجودة عالية بأسعار منخفضة، هذا فضلا عن كونها من المدن التي تتيح لك تجربة أوربية أكثر واقعية فلا تفوت زيارتها ولو مرة واحدة في حياتك.

الفنادق التي يشملها عرض بوكينج في لشبونة

أسباب تدفعك لزيارة لشبونة

2. مدينة رائعة بمعالمها السياحية 

من مركز المدينة في ألكنتارا إلى المنازل التي طليت بألوان زاهية في بايكسا وألفاما، وكذلك بايرو ألتو التي تعد بمثابة منطقة التسوق والترفيه، علاوة على أشهر مناطق لشبونة بيليم، التي يوجد بها العديد من المواقع الأثرية، مثل قصر بيليم الذي كان مقر المملكة سابقاً وهو حالياً القصر الرئاسي في البرتغال، وأيضاً برج بيليم، تنتظرك العديد من سبل الاستمتاع والترفيه.

وتتمتع لشبونة بالمباني البسيطة ذات النقوش القرميدية القديمة، الباقية آثارها على واجهات المباني إلى الآن والتي تثير في النفس الكثير من الانبهار، فلا تجعلها تفوتك.

أسباب تدفعك لزيارة لشبونة

3. تتمتع بمناخ مثالي

وقوع مدينة لشبونة على الساحل في أقصى غرب القارة الأوروبية، جعل منها مدينة معتدلة على مدار السنة. فهي مشمسة ودافئة من أواخر شهر مايو حتى شهر أكتوبر، بما في ذلك شتاءا معتدل، وهو ما يعني أن المسافرين سيتمكنون من السفر إليها طيلة أشهر العام دون وجود عوائق مناخية.

أسباب تدفعك لزيارة لشبونة

4. إنها مثالية لعشاق الشاطئ

لشبونة واحدة من المدن الأوروبية الكبرى التي تتمتع بجمال الشواطىء، ففي استوريل أو كاسكايس وكذلك كاركافيلوس ستندهش من الطبيعة البكر التي تجسد لوحة جمالية للبحر الصافي والسماء الزرقاء والرمال الناعمة، ولكن كن حذرا من الحشود الضخمة التي قد تصادفها على هذه الشواطئ، خاصة أنها تتمتع بشعبية كبيرة لدى السياح والسكان المحليين على حد سواء.

أسباب تدفعك لزيارة لشبونة

5. كما أنها مثالية لمحبي الطعام

المطبخ البرتغالي هو حلم محبي المأكولات البحرية، ولعلك ستحب تجربة الكثير من أطباق السمك التي يتناولها السكان المحليون، بما في ذلك زبارة مقهى شافاريز دو فينهو و مقهى رويال كافيه أو مطعم فيرغولا الذي يقدم سمك القد المملح مع المعكرونة الإسباغيتي الرفيعة في البطاطس المحمرة، وهو شكل مختلف لطرق إعداد الطعام البرتغالي التقليدي.

أسباب تدفعك لزيارة لشبونة

6. لابد لك من زيارة سينترا

لا يمكنك زيارة لشبونة من دون زيارة بلدية سينترا، التي تستطيع الوصول إليها عبر ركوب القطار لمدة 45 دقيقة ، وهي موطن لمجمع الآثار المدرجة في قائمة اليونسكو، وننصحك بزيارة قصر سينترا الوطني وقصر بينا الوطني.

أسباب تدفعك لزيارة لشبونة

7. مناسبة للإقامة بكافة الميزانيات

تتيح لشبونة لزائريها فرصة الإقامة لكل الميزانيات، بما في ذلك الفنادق الفخمة التي يفضلها الكثير من المسافرين، كما هو الحال في فندق باستينا بالاس، وفندق فندق سولار دوس موروس، وكذلك Pouso Dos Anjos وفندق ناسيونل.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.