Booking.com

من الميناء المذهل والمدينة القديمة الجميلة إلى المشهد الفني الذي لا مثيل له والشواطئ الرائعة، هناك دائما العديد من الأسباب التي تدفعك لزيارة مدينة ملقا الإسبانية التي تقدم مجموعة متنوعة من الأماكن السياحية للزائرين مع العديد من المعالم التاريخية، والمتاحف المتنوعة، ومجموعة واسعة من الأنشطة الترفيهية لجميع الأذواق.

أسباب تدفعك لزيارة مدينة ملقا الإسبانية

الميناء

يعد ميناء مدينة ملقا ضمن أقدم موانىء إسبانيا، وقد شهد تحديثا مذهلا في السنوات الأخيرة، مع مجموعة متنوعة من الحدائق والمطاعم الرائعة، فضلا عن مناطق جلوس خارجية مذهلة في الهواء الطلق، ما يجعل منه وجهة ممتعة لنزهة مسائية على مهل مع مشاهدة السفن السياحية الرائعة عند الجلوس لتناول الطعام الإسباني التقليدي بأحد المطاعم ذات الإطلالة الخلابة.

القصبة

تمثل القصبة أحد المعالم الرئيسية في ملقا، ويعود تاريخها إلى الفترة الأندلسية تحت الحكم العربي، إذ قام ببناءها الحكام المغاربة على بقايا حصن روماني قديم في القرن الحادي عشر وذلك على أحد أهم التلال في المدينة، ما يجعل منها أحد أهم الإنشاءات الإسلامية في إسبانيا.

وعلى الرغم من أن أهمية موقع القصبة الاستراتيجي، تضم إيضا بداخلها مجموعة من الأبراج والحصون التي استخدمت قديما في المراقبة والدفاع عن المدينة، جنبا إلى جنب مع مجموعة من الممرات والساحات السرية التي يمكنك اكتشافها خلال الزيارة.

كما يمكنك خلال رحلتك بتلك المدينة الرائعة زيارة قلعة جيبرالفارو، والتي تعزى أصولها إلى الفينيقيين، والتي تشكل جنبا إلى جنب مع القصبة موقعا محصنا يمتد على طول التل، ومن أعلى قلعة جيبرالفارو سوف تستمتع بمناظر بانورامية ممتازة تسمح لك بالحصول على فكرة أفضل عن حجم وموقع المدينة.

المدينة القديمة

تجمع مدينة مالقة القديمة التي تحيط بشارع التسوق الأنيق كالي ماركيز دي لاريوس بالقرب من الميناء، ما بين التقليد والحداثة بطريقة تختلف تماما عن أي مدينة أندلسية رئيسية أخرى، إذ ستشعر خلال الزيارة بأنك في رحلة إلى الماضي ما بين الساحات والشوارع القديمة المرصوفة بالحصى، والتي تجدها معبأة بالمطاعم والمقاهي الرائعة التي ينبق من بين جنباتها عبق التاريخ.

وتعد تلك المدينة الجميلة ملتقى السكان المحليين مع السائحين ممن يفدون للمدينة للاستمتاع بروعة الأجواء مع اكتشاف الحياة المحلية، فضلا عن تناول أشهى الأطباق الإسبانية الرائعة.

المعارض

مالقة لديها أفضل معارض فنية في جنوب اسبانيا، لذلك فيمكن أن تقضي عطلة نهاية الاسبوع بأكملها هنا تعمل على اكتشاف ما يقرب من 36 من المتاحف وصالات العرض المذهلة، بما في ذلك متحف بيكاسو، و متحف بومبيدو، علاوة على جورجي راندو.

الشواطئ

مدينة ملقا

تعد ملقا موطنا لبعض من أكثر المناطق الساحلية الخلابة في إسبانيا، بما في ذلك شاطىء لا مالاغويتا، الذي يعد الشاطىء الأكثر شعبية بين السكان المحليين، ذلك فضلا عن شاطىء بلايا كاليتا، والذي يشتهر بكونه أحد اجمل الشواطىء في المدينة، وأيا كان خياراتك فالشاطئان يقدمان مشاهد رائعة للمناظر الوعرة التي تحيط بملقا، فضلا عما يوفرانه من مجموعة من الرياضات المائية الرائعة.

فن الشارع

ملقا

لا تشتهر ملقا فقط بكونها موطنا لأفضل متاحف الفن الأندلسية، بل تعرف أيضا بحي سوهو الرائع ذو المشهد الفني الأكثر إثارة في الأندلس، والذي يضم مجموعة من الرسومات لبعض من أبرز فناني الكتابة على الجدران في العالم، والذي عملوا على إحياء واجهات سوهو المتدهورة مع صور ملونة ومشاهد جميلة تحظى عادة بإعجاب زائري المدينة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.