Booking.com

قد لا تحظى مدينة لارنكا القبرصية بشعبية كبيرة مثل غيرها من المدن الأوروبية، ولكنها بالفعل وجهة مميزة لكافة أنواع السائحين، مع ما تقدمه من الشواطئ التي لا نهاية لها، والمناطق التاريخية الرائعة والقرى المذهلة مع العديد من الأماكن الساحرة، حتى أن الكثير من السائحين يعتبرونها ضمن أفضل الوجهات الشاطئية في أوروبا لعام 2018، وفي التقرير التالي ستتعرف معنا على المزيد من الأسباب التي تجعل من مدينة لارنكا وجهة صيفية لا تقارن.

أسباب تجعل من مدينة لارنكا القبرصية وجهة صيفية رائعة

 الموقع الرائع

باعتبارها نقطة الدخول الرئيسية إلى جزيرة قبرص، توفر لارنكا مطار حديث ومريح يتيح لك الانتقال بسهولة لجميع مناطق الجزيرة، أضف إلى ذلك إلى أن مساحة المدينة الصغيرة توفر لك الاستمتاع بجميع مناطق الجذب دون عناء، بما في ذلك الشواطىء الجميلة، والمواقع الثقافية، وأماكن التسوق المتنوعة.

ومع الشواطئ والعديد من المتاحف والمواقع الأثرية، فضلا عن الحياة الليلية المتنوعة والمطاعم والمحلات التجارية، تعد مدينة لارنكا قاعدة مثالية لاستكشاف بقية جزيرة قبرص، حيث تمنح تلك الوجهة الرائعة الزائرين الفرصة بسهولة للوصول إلى جميع مدن الجزيرة ومعالمها السياحية الرائعة، بما في ذلك المواقع التاريخية، والشواطئ الرائعة والقرى التقليدية ذات المناظر الخلابة.

الشواطىء الجميلة

يمتد خط لارنكا الساحلي على مساحة كبيرة، الأمر الذي يعني أنه بانتظارك الفرصة للاستمتاع بالرمال الذهبية والمياه الفيروزية الآمنة النظيفة والمثالية لكل من العائلات وعشاق الرياضات المائية الذين يمكنهم ركوب الأمواج الشراعية وركوب الأمواج والتزلج على الماء وغيرها من الرياضات الممتعة.

التاريخ المتنوع

تتمتع لارنكا بتاريخ غني ومتنوع، فقد تأثرت بشكل كبير بالعديد من الحضارات القديمة التي مرت عليها في العصور السابقة، بما في ذلك الإغريق والأتراك والمصريين والرومان والبريطانيين، وقد كانت مستعمرة بريطانية حتى الاستقلال في عام 1960، لذا على الأرجح إنك ستستمتع كثيرا عند الزيارة بالعديد من المواقع التاريخية الرائعة.

كما سيمكنك عند الزيارة الاستمتاع بنزهة رائعة عبر الشوارع الخلفية المتعرجة في الجزء التركي القديم من المدينة مع استكشاف المحلات التجارية وورش العمل الوافرة، إلى جانب المباني التاريخية المذهلة، بما في ذلك مسجد هالة سلطان تيك، الذي يعد أحد أروع الأمثلة على العمارة العثمانية في الجزيرة.

الاستمتاع بالغوص

تعد مدينة لارنكا كبقية قبرص وجهة مثالية للاستمتاع بالغوص، خاصة أن زائريها سيمكنهم الاستمتاع بأجمل مشاهد الحياة البحرية المتنوعة بالقرب من حطام العبارة زنوبيا، التي غرقت بالقرب من ميناء لارنكا في عام 1980، مع العلم أن الحطام قريب من السطح والغوص مناسب لكل من المبتدئ والخبير بالغوص على حد سواء.

المهرجانات

لارنكا لديها العديد من المهرجانات والأحداث الممتعة التي تجري خلال العام، بما في ذلك موكب سانت لازاروس، ومهرجان لارنكا الصيفي الذي يحظى بشعبية كبيرة من السائحين والسكان المحليين على حد سواء للاستمتاع بأجمل فرص الترفيه في الهواء الطلق جنبا إلى جنب مع اكتشاف ثقافة المدينة عن قرب.

المتاحف

مدينة لارنكا

على الرغم من كون لارنكا مدينة صغيرة، لكنها موطنا للعديد من المتاحف الرائعة، بما في ذلك المتحف الأثري الذي يضم العديد من القطع الأثرية التي تعطيك فرصة للتعرف على تاريخ تطور المدينة عبر القرون، ذلك فضلا عن متحف بييريدس الذي يأخذك في رحلة عبر الماضي في دقائق قليلة.

وإن كنت تبحث عن المزيد من سبل التعرف على تاريخ المدينة، يمكنك التوجه إلى متحف لارنكا للتاريخ الطبيعي، وهو مكان صغير وساحر مع جميع أنواع الحيوانات المحلية والزواحف والطيور والحفريات.

كما يتيح لك متحف كيريازيس الطبي التعرف على تاريخ الرعاية الصحية في قبرص من العلاجات التقليدية، إلى الطب والشفاء والمسائل الدوائية، ووفقا للكثير من السائحين فسيكون من المثير للاهتمام بالنسبة لك أن تكتشف تاريخ الجزيرة من خلال المعدات القديمة ورائع الكتب الطبية.

التنوع

مع مزيج متناغم من الثقافات المختلفة والجديد والقديم، تعد مدينة لارنكا منطقة متنوعة للغاية، بداية مما تقدمه من فرص ترفيهية في وسط المدينة الصاخب والنابض بالحياة إلى القرى التقليدية الغريبة التي توفر تجربة الضيافة والثقافة القبرصية الحقيقية في بيئة هادئة وسلمية.

 

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت