Booking.com

بورا بورا هي جزيرة جميلة في جنوب المحيط الهادئ، تقع شمال غرب تاهيتي في بولينيزيا الفرنسية، وتعد مقصد سياحي شهير بين جميع أنواع المسافرين حول العالم، حيث تفتخر ببعض الرياضات المائية الممتعة والمنتجعات الرائعة، مع المناظر الطبيعية الساحرة والتجارب السياحية المتنوعة.

أسباب لزيارة جزيرة بورا بورا

 مكان رائع للاسترخاء

تعني زيارة بورا بورا أنك ستستمتع بوقت هادئ وسلمي على بعض الشواطئ الأكثر هدوءًا وراحة في العالم، حيث تشكل الشواطئ الرملية البيضاء إلى جانب الغابات الخضراء الجميلة على الساحل، هالة ساحرة من الهدوء مع فرص الاستجمام التي لا تنسى.

فرص غير محدودة للمغامرة

إذا كنت تبحث عن مغامرة مثيرة، فإن  بورا بورا لديها الكثير من الفرص لك، بداية من رياضة ركوب الأمواج شراعيًا،  والقفز بالمظلات، ورحلات السفاري، ذلك فضلا عن التزلج على الماء وتغذية أسماك القرش في تجربة ممتعة، ناهيك عما ينتظرك من مشاهد رائعة للحياة البحرية من خلال ركوب القارب الزجاجي.

 مجموعة واسعة من الرياضات المائية

ستتمكن أيضًا من الاستمتاع ببعض الأنشطة الرياضية المائية الرائعة على المياه الصافية للجزيرة، مع فرص الغوص والغطس المذهلة، حيث تحتوي الجزيرة على 5 مواقع للغطس تمتاز جميعها بظروف رائعة، مع الرؤية الجيدة والمياه الدافئة والحياة البحرية الوفيرة.

الثقافة الرائعة والسكان الودودن

يمكنك التعرف على الثقافة الفريدة للجزيرة عبر سكانها المحليين، خاصة أن الكثير منهم يستطيع التحدث باللغة الإنجليزية جنبا إلى جنب مع الفرنسية والتاهيتية أيضًا، وبالفعل تحظى الثقافة البولينيزية الفرنسية بشعبية كبيرة بين الزائرين في كل ركن من أركان الجزيرة.

التسوق

مع الكثير من المعارض الفنية ومحلات الهدايا وخاصة محلات اللؤلؤ الأسود ، ستوفر لك جزيرة بورا بورا وقتًا رائعًا عند التخطيط للتسوق، حتى أنك ستحتار في الاختيار ما بين أفضل الهدايا التذكارية .

الهدوء والصفاء

نظرًا لعدم وجود حشود كبيرة من السائحين، أو الفنادق الضخمة، لازالت جزيرة بورا بورا تتمتع بالكثير من الصفاء والمياه النظيفة مع الشواطئ الخلابة المميزة لتلك الوجهة الساحرة، والتي تعد أحد أنقى الأماكن التي يمكنك زيارتها حول العالم، خاصة أن لم يتم تطوير جزء كبير من الجزيرة، ولازال بإمكانك هناك العثور على مكان معزول هادىء مثالي للاسترخاء في أحضان الطبيعة بعيدا عن الضوضاء.

المشاهد الخضراء

جزيرة بورا بورا

على الرغم من أن اللون الأزرق هو اللون السائد في بورا بورا، ولكنك بمجرد اكتشاف الأجزاء الداخلية بالجزيرة سيرًا على الأقدام أو بالدراجة ، ستستمتع أيضا بروعة اللون الأخضر الذي يكسو الكثير من مناطق الجزيرة، والذي يشكل أيضا مجموعة متنوعة من المناظر الطبيعية الساحرة.

الشواطئ

جزيرة بورا بورا

يوجد في جزيرة بورا بورا الكثير من الشواطئ الرائعة، وعلى الرغم من أن معظمها مملوك للقطاع الخاص من قبل المنتجعات وسلاسل الفنادق، إلا أنه يوجد هناك شاطئ عام وحيد، يعرف باسم شاطئ ماتيرا والذي يستحق الزيارة بفضل رماله البيضاء الناصعة، ومياهه الصافية، ما يجعل منه واحد من أكثر الشواطئ شهرة في العالم.

الإقامة

جزيرة بورا بورا

بفضل جمالها الطبيعي المذهل، ليس من الصعب العثور على أماكن إقامة تتميز ببعض الإطلالات الرائعة في بورا بورا، وإن كان أكثرها شعبية، الفيلات المذهلة فوق الماء، والتي تتميز معظمها بأرضية ذات قاع زجاجي مع مشاهد خلابة، وعلى الرغم من كون ذلك النمط من الإقامة مكلف، ولكن بالتأكيد الأمر يستحق.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت