Booking.com

على خليج سارونيك ضمن منطقة البيلوبونيز، تقع بلدة نافبليو الجميلة، وهي أول عاصمة للدولة اليونانية الحديثة خلال الفترة من (1823 – 1834)، والتي غالباً ما تشتهر باسم الوجه الرومانسي لليونان، وذلك بفضل ما تتمتع به من هندسة معمارية رائعة ومباني عثمانية مثيرة للاهتمام، مع العديد من المشاهد الخلابة التي لا تقارن.

أسباب لزيارة بلدة نافبليو اليونانية الجميلة

تقع على بعد ساعتين من أثينا

هل تخطط لرحلة عبر منطقة البيلوبونيز؟ وتنوي زيارة أثينا لمدة أسبوع، وتحتاج إلى وجهة هادئة ومريحة للاسترخاء من صخب وازدحام العاصمة اليونانية، إذن، توجه إلى نافبليو، فستجد بها ما تحتاجه، حيث تقع على بعد ساعتين من أثينا، ويمكن الوصول إليها بالسيارة وحتى بالحافلة في رحلة ممتعة بين مشاهد الطبيعة الساحرة.

إنه مكان مذهل للتعرف على التاريخ اليوناني

تعتبر نافبليو موطنًا لمتحف أثري يقع في مبنى فينيسي رائع في ساحة سينتاجما، ويضم المعرض الدائم هذا بعض من أقدم بقايا العصر الحجري القديم، بما في ذلك تماثيل صغيرة ومجوهرات وملابس ومنحوتات وسيراميك ومصنوعات يدوية نادرة من العصر الحجري الحديث.

استكشاف بقية المنطقة

ولعل موقعها المريح على خليج سارونيك، يجعل من نافبليو قاعدة مثالية للانتقال إلى العديد من المواقع الأثرية في منطقة البيلوبونيز، بما في ذلك مسرح إبيداوروس والمدن القديمة في كورينث وميسينا وتيرينز والتي تقع على بعد مسافة قصيرة بالسيارة من المدينة ذات المناظر الخلابة.

وجهة مثالية للسير على الأقدام

نافبليو هي وجهة ممتازة لهواة السير على الأقدام، حيث تمتاز المدينة القديمة هناك بكونها متاهة من الشوارع الضيقة، والساحات الخفية والقصور الكلاسيكية المذهلة، الأمر الذي يسمح لك بالكثير من التجول مع فرص الترفيه والتسوق.

الشواطئ والخلجان الصغيرة المنعزلة

توفر نافبليو كل شيء لقضاء عطلة مثالية في الصيف من المطاعم الخلابة والمقاهي ومراكز المدن الحيوية والشواطئ القريبة، حتى أنه يمكنك التنزه على طول ممشى الواجهة البحرية واكتشاف سلسلة من الشواطئ، بما في ذلك شاطىء آرفانيتيا الشهير ونيراكا و شاطئ كاراثونا، وهو شاطئ رملي طويل.

كما يمكنك القيام برحلة إلى منطقة تولوس من نافبليو، وهي وجهة شاطئية شهيرة أخرى ، تحظى بشعبية كبيرة بين السائحين.

السكن يناسب جميع الأذواق والميزانيات

من الغرف إلى الفنادق البوتيكية الأنيقة والفيلات الخاصة الفاخرة من فئة 5 نجوم، تقدم نافبليو لزائريها كافة أنماط الإقامة التي ترضي جميع الزائرين.

الطعام اللذيذ في كل مكان

يتميز نافبليو، مثل أي مكان آخر في اليونان، بوجود مطاعم لذيذة للاستمتاع بفن الطهي اليوناني الكلاسيكي أو الأطباق ذات التأثير المتوسطي، ولعل البقاء في المدينة القديمة أو المغامرة في المدينة الجديدة سيسمح لك بالكثير من تجربة تلك الأطباق الرائعة.

انها مثالية على مدار السنة

هذه المدينة السحرية هي وجهة مثالية للاستمتاع على مدار العام بفضل مناخها المعتدل، حيث يمكنك زيارة المتاحف والمعالم الأخرى والاستمتاع بالشوارع الصغيرة التي تحيط بها البيوت الكلاسيكية الجديدة والمقاهي الخلابة حتى في فصل الشتاء. بالإضافة إلى ذلك، توفر المدينة مجموعة كبيرة من الأنشطة الممتعة التي لا ترتبط بموسم محدد.

القلاع والحصون

نافبليو

إلى جانب منازلها وبيوتها المميزة، والشوارع الساحرة، تقدم نافبليو لزائريها الكثير من الروائع التاريخية التي تعكس ماضيها المثير للاهتمام من خلال القلاع والحصون، بما في ذلك قلعة بالاميدي المذهلة التي بنيت على يد الفينيسيين في عام 1711 – 1714 والتي تقدم إطلالة خلابة للزائرين على المدينة.

كما بُنيت قلعة بورتزي، التي تقع على جزيرة صغيرة قبالة الميناء، على يد الفينيسيين في القرن الخامس عشر، وقد عرفت تاريخًا طويلاً كقلعة وسجن وفندق ومكتب للسياحة والإسكان للحكومة اليونانية، ويمكن الوصول إليها عن طريق القوارب، وتستخدم الآن لاستضافة الأحداث والحفلات الموسيقية في فصل الصيف.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.