Booking.com

تتميز مدينة تومار بموقع مثالي في منطقة ريباتيجو الخصبة على طول ضفاف نهر ناباو وسط البرتغال، وتقدم هذه البلدة الصغيرة التي يمكن استكشافها بسهولة سيراً على الأقدام لزوارها الكثير من مناطق الجذب السياحي لاستكشافها أبرزها القلعة المهيبة التي تعود إلى القرن الـ12 والشوارع الضيقة المرصوفة بالحصى وساحة تومار الرئيسية وشارع التسوق، كما توفر البحيرة فرصة للتشمس وممارسة الرياضات المائية.

وقد تأسس هذه المدينة البرتغالية الساحرة من قبل فرسان الهيكل في القرن الـ12، وقد قامت هذه الجماعة الدينية بإعمار المدينة وبناء دير على التلة والذي استغرق إكمال هندسته المعمارية 300 عاماً وتم إدراجه كأحد مواقع التراث العالمي.

أفضل مناطق الجذب السياحي في تومار

1- دير المسيح

تومار - دير المسيح

يعتبر هذا المجمع الضخم الذي يضم عدة أديرة وقلعة وكنيسة أهم معلم سياحي في تومار فضلاً عن كونه من أروع المعالم التاريخية للبرتغال، وقد تبرع الملك أفونسو هنريكز بهذه الأراضي إلى فرسان الهيكل حيث قاموا ببناء هذا الدير في عام 1160 لأغراض دفاعية، وتتنوع التصاميم المعمارية في جميع أنحاء المجمع ما بين القوطية ومانويلين وهندسة عصر النهضة والتي تعكس المراحل التاريخية المختلفة التي مر بها البناء، وتشمل أبرز عوامل الجذب الجدران والأبراج والكنيسة المستديرة والدير الذي يحتوي على مجموعة مذهلة من اللوحات الدينية.

2- كنيسة القديس يوحنا المعمدان

تومار - كنيسة القديس يوحنا المعمدان

بنيت كنيسة القديس يوحنا المعمدان التي تقع عبر رقعة الشطرنج وسط ساحة الجمهورية في أواخر القرن الـ15، وهي تتميز ببوابتها الجميلة على طراز مانويلين وبرج الساعة المبني من الطوب المثمن وتتزين من الداخل بعدداً من اللوحات التي تعود إلى القرن الـ16 أبرزها العشاء الأخير التي رسمها سيد النهضة البرتغالية غريغوريو لوبيس.

وتعتبر ساحة الجمهورية مركز تومار القديمة، وموطن العديد من المنازل الجميلة التي تعود إلى القرن الـ17، وفي مركزها يقف تمثال غوالديم بايس وهو الفارس البرتغالي الذي أسس تومار عام 1157.

3- متحف علب الثقاب

تومار - متحف علب الثقاب

يقع هذا المتحف الفريد من نوعه في دير سابق من القرن الـ17، ويحتوي على أكثر من 43 ألف علبة ثقاب من 127 بلداً في جميع أنحاء العالم، من بينها  24 صندوقاً تتزين برسوم كاريكاتورية لنجوم السينما من عصر هوليود الذهبي للكوميديا و50 صندوقاً لمشاهد من حكايات الأطفال، بالإضافة إلى 16 ألف من المعروضات الأخرى المثيرة للاهتمام.

4- مركز الفن المعاصر

تومار - مركز الفن المعاصر

يعرض هذا المركز مجموعة دائمة تشمل 100 لوحة من الفن التجريدي لفنانين برتغاليين من القرن العشرين من بينهم ماريو إلوي وأنطونيو بيدرو فضلاً عن التصوير والنحت، وقد تم التبرع بهذه الأعمال الفنية من قبل الناقد الفني والمؤرخ خوسيه أوغوستو فرانكا، كما يتم تنظيم معارض مؤقتة لفنانين محليين معاصرين.

5- كنيسة سانتا ماريا دو أوليفال

تومار - كنيسة سانتا ماريا دو أوليفال

تم بناء هذه الكنيسة في القرن الـ13 على الجانب الشرقي من نهر ناباو فوق قبر غوالديم بايس الذي أسس المدينة في 1157، كما تحتضن قبوراً بعض من كبار فرسان الهيكل، ومن أبرز السمات التي تتميز بها المصلى المزخرف من القرن الـ16 والنافذة الزجاجية المستديرة التي وضعت فوق البوابة على الواجهة القوطية الرائعة، وبرج الجرس المنفصل الذي يتكون من ثلاثة طوابق.

6- عيد المسارات

تومار - عيد المسارات

يعتبر عيد المسارات أو مهرجان الصواني واحداً من أروع المهرجانات في البرتغال، وهو يقام مرة كل أربعة سنوات في شهر يوليو ويستمر لمدة أسبوع، وخلال فترة المهرجان تتزين المدينة بالألوان والزهور وتنتشر الحفلات وتسود أجواء البهجة، والعرض الأكثر إثارة للاعجاب هو المسيرة التي تنطلق من وسط المدينة ويشارك فيها المئات من النساء الذين يرتدون ملابس بيضاء طويلة ويحملون أطباق ضخمة من الخبز والزهور فوق رؤوسهن ويشقون طريقهم ببطء نحو الدير، ويجذب هذا الحدث مئات الآلاف من السياح من جميع أنحاء العالم للمشاركة في هذه المناسبة النادرة.

7- خزان قلعة بودي

تومار - خزان قلعة بودي

يوفر هذا الخزان بحيرة من المياه العذبة وسط غابات الصنوبر والكافور، ويقدم للزوار الكثير من الأنشطة في الهواء الطلق بما في ذلك الصيد والتجديف والتزلج على المياه، وتحيط بالبحيرة عدداً من المطاعم والفنادق ومسارات المشي وسط القرى المعزولة، فضلاً عن بعض الشواطئ الرملية الصغيرة التي يمكن الوصول إليها عبر القوارب.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.