Booking.com

التشيك ، بلد رائع يفتخر بمجموعة مذهلة من المعالم السياحية والأماكن التاريخية الفريدة، فضلا عن المدن الجميلة وقلاع العصور الوسطى الأسطورية، فإن كنت تتساءل عن أفضل الوجهات للزيارة في هذا البلد الجميل، إليك هذا التقرير.

أفضل الوجهات السياحية في التشيك

براغ

التشيك

لا يخفى على أحد روعة العاصمة التشيكية براغ، التي تتمتع بالكثير من مناطق الجذب السياحي والأماكن الترفيهة المذهلة، والتي تبدأ من مركز براغ التاريخي وهو أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو ونقطة جذب رئيسية للزوار من جميع أنحاء العالم، ومرورا بساعة براغ القديمة التي تم بناؤه في عام 1410، وحتى جسر تشارلز الشهير الذي لن تكتمل زيارتك إلى مدينة براغ دون تخصيص بعض الوقت لاجتيازه، باعتباره معبر النهر الأكثر أهمية في المدينة منذ عام 1357، والذي يضم العديد من النقاط الفريدة والمثيرة للاهتمام على طول 520 متر، بما في ذلك العديد من التماثيل الجميلة.

كما يمكنك عزيزي الزائر زيارة قلعة كارلستن القريبة من براغ والتي بنيت في عام 1348 تحت إشراف الملك التشيكي والإمبراطور الروماني تشارلز الرابع، وهي وجهة فريدة من نوعها بين العديد من القلاع في البلاد، ولازالت تحتفظ بسحرها الخيالي حتى اليوم، ولأن براغ لم تتلف بشدة خلال الحرب العالمية الثانية، فإن العديد من هياكلها القوطية والباروكية والرومانية الأصلية لا تزال سليمة، ما يجعل منها أحد أجمل المدن وأكثرها شهرة بالعجائب المعمارية الفريدة حول العالم.

تشيسكي كروملوف

في بوهيميا الجنوبية، تقع مدينة تشيسكي كروملوف التشيكية الساحرة التي تفتخر بتاريخها العريق ومبانيها القديمة الرائعة، مع كونها أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، إذ يجذب هذا المجتمع الخلاب الواقع على ضفاف نهر الفلتافا، السائحين من كل حدب وصوب حول العالم للاستمتاع بالمعالم السياحية الفريدة، بما في ذلك، المدينة القديمة ذات المتاهة الممتعة من الشوارع الضيقة والمرصوفة بالحصى، علاوة على القلعة الجميلة التي تعود للقرن الثالث عشر، والتي تجمع في تصميمها المعماري ما بين الأنماط القوطية، وعصر النهضة، والباروك.

وإلى جانب تاريخها الغني، تتمتع مدينة تشيسكي كروملوف أيضا بحياة ثقافية مزدهرة، تشمل مسرح الباروك الوحيد من نوعه في البلاد، إلى جانب معرضا فنيا دوليا، ومشهد طهي نابض بالحياة، ومهرجانات سنوية، بما في ذلك مهرجان الموسيقى وماراثون النهر.

منطقة كهوف بونكفا

اكتشف عالم الآثار التشيكي كاريل أبسولون كهوف بونكفا في أوائل القرن العشرين، والتي تقع على بعد حوالي ساعة بالسيارة شمال برنو، وتعد مكان رائع للزيارة، حيث تأخذ الزائرين في رحلة مذهلة بين مجموعة من الصواعد والرواسب الكلسية والجليدية فضلا عن الممرات العميقة والمشاهد الطبيعية الخلابة، ولعل القيام برحلة عبر القارب على طول نهر بونكفا تحت الأرض، مع اكتشاف الكثير من المواقع، وفي مقدمتها كهف ماساريك، سيضيف إلى رحلتك عزيزي المسافر الكثير من المتعة والترفيه.

كونتا هورا

على بعد حوالي 50 ميلا شرق براغ، تقع مدينة كوتنا هورا التي كانت في السابق مدينة تعدين فضية تعود للقرون الوسطى، وهي وجهة جميلة تم تصنيفها كموقع للتراث العالمي لليونسكو في عام 1995 لأهميتها التاريخية وكنوزها المعمارية التي لا تقارن، بما في ذلك كاتدرائية سانت باربرا المشيدة على الطراز القوطي، والتي استغرق بناءها أكثر من 500 سنة كاملة، هذا إلى جانب التحف المعمارية الأخرى ووسط المدينة التاريخي الذي يفوح من أركانه عبق التاريخ.

كارلوفي فاري

تعتبر كارلوفي فاري جوهرة متلآلئة ذات شعبية كبيرة في بوهيميا الغربية، فهي بلدة سبا ومنتجعات صحية جميلة تقع في قلب وادي أخضر، وتشتهر بالهندسة المعمارية الخلابة والثقافة النابضة بالحياة، حتى أنها تصنف كثاني أفضل وجهة شعبية للزيارة بين السائحين في جمهورية التشيك بأكملها، حيث تضم ما يقرب من 13 من الينابيع الرئيسية، فضلا عن مجموعة رائعة من المباني التاريخية ذات التصميم المعماري الفريد، هذا أيضا إلى جانب الأحداث السنوية التي تستضيفها المدينة وتعد مصدر جذب للزائرين، بما في ذلك مهرجان الغذاء ومهرجان كارلوفي فاري السينمائي الدولي.

جبال السوديت

تعتبر السوديت سلسلة جبال مفضلة من قبل المتنزهين، ووجهة شعبية بين عشاق الرياضات الشتوية من سائحي التشيك ، إذ تقدم للزوار مجموعة من الفرص الترفيهة المتنوعة بين منحدرات الحجر الرملي والبحيرات الجبلية والوديان والغابات، فضلا عن مجموعة من الكهوف والحياة البرية التي تنتظر من يكتشفها.

أولوموك

على الرغم من أنها ليست معروفة للزائرين بشكل كبير، أولوموك هي واحدة من المدن الأكثر سحرا في التشيك ، بفضل موقعها الرائع على نهر مورافيا مباشرة، فضلا عما تتمتع به من مباني تاريخية فريدة، وفرص ترفيهية لا تقارن بين مشاهد طبيعية خلابة.

برنو

برنو هي ثاني أكبر مدينة في جمهورية التشيك ، وهي عاصمة مورافيا، تنتظر زائريها بعشرات من المواقع السياحية التي تستحق الزيارة، ولعل وسط المدينة الحيوي الذي يعد موطنا للعديد من المقاهي والمطاعم التي تشتهر بها المدينة من أكثر الأماكن الرائعة التي يقصدها السائحين للاستمتاع بنزهة ترفيهية في الهواء الطلق مع زيارة الكثير من المباني التاريخية القديمة في هذه المدينة الجميلة.

حديقة بوديجي الوطنية

على مساحة 24 ميلا مربعا فقط، قد تكون حديقة بوديجي الوطنية أصغر حديقة وطنية في جمهورية التشيك لكنها لا تفتقر إلى الجمال أو التنوع بأي حال من الأحوال، حيث تقع على حافة الحدود النمساوية، وتضم مجموعة لا تقارن من المشاهد الطبيعية الرائعة التي تمتد من المروج والأودية إلى المنحدرات المذهلة، والتي تمنح الزائرين الفرصة لقضاء يوم من الاسترخاء بعيدا عن ضجيج المدن الكبرى.

تبليتسه ستون تاون

تيبليس ستون تاون، هي منطقة في شمال شرق بوهيميا وتعرف بين السائحين بتشكيلاتها الصخرية المميزة مع مسارات السير الرائعة من خلال متاهات من الصخور التي تشكلت عبر آلاف السنين في مشاهد غريبة تتنوع ما بين الأنفاق الطبيعية والبوابات والمسارات الحجرية الضيقة، وتعد وجهة شعبية لمحبي المغامرة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت