Booking.com

تشتهر الريفيرا الفرنسية بشواطئها المذهلة والمنتجعات الساحرة، مع المهرجانات السينمائية، والمتنزهات الوطنية، إلى جانب المدن الرومانسية التي يبلغ عمرها قرونًا والقرى المرتفعة في التلال، فإن كنت تخطط لرحلة قريبة إلى هناك، هذه هي مجموعة من أفضل وجهات الريفيرا الفرنسية.

أفضل وجهات الريفيرا الفرنسية للزيارة

تشتهر الريفيرا الفرنسية عالميًا ببريقها وجمالها، حيث ستجد شواطئ جميلة ومتاحف فنية وصالات عرض وفيرة وتاريخ ثري وفنادق رائعة وغير ذلك الكثير.

نيس

نيس هي المدينة الفرنسية الواقعة على الجانب الشرقي الأقصى من الريفييرا الفرنسية، مع تاريخ يمتد إلى اليونان القديمة، إذ كانت المدينة تنتمي بالتناوب إلى إيطاليا وفرنسا وهيمنة سافوي.

في عام 1860 فقط استعادت فرنسا ملكية نيس من مملكة بيدمونت-سردينيا (الآن جزء من إيطاليا الموحدة)، وتتجلى هذه التأثيرات المتنوعة في الهندسة المعمارية على الطراز الإيطالي للمدينة القديمة، والواجهات ذات اللون الأحمر، والمطبخ الشهي، والحدائق التقليدية.

وهناك يمكنك أن تستكشف المدينة القديمة عبر شوارعها الصاخبة وممراتها الهادئة، مع روعة غروب الشمس والمشاهد الخلابة.

كان

تعتبر كان بالنسبة للكثيرين مرادفًا لسحر الريفيرا، ويرجع الفضل في ذلك إلى حد كبير إلى مهرجان الأفلام السنوي الذي يحمل نفس الاسم، فمنذ انطلاق المهرجان في أواخر الثلاثينيات من القرن الماضي، وقد ساعد ذلك في تحويل ميناء الصيد سابقًا ومدينة المنتجع الهادئة إلى وجهة يقدّرها الأثرياء والمشاهير.

تعد شواطئ كان الرملية العديدة من أفضل الشواطئ في المنطقة، وتتميز بمياهها الهادئة والكثير من المساحات لممارسة الرياضة والاسترخاء والأنشطة العائلية، بما في ذلك التسوق وتناول الطعام.

مينتون

تقع مينتون على ساحل البحر الأبيض المتوسط ​​بين موناكو والحدود الإيطالية، ويمزج سحر التأثيرات الثقافية الفرنسية مع دفء التأثيرات الإيطالية.

 تشتهر بحدائقها الخلابة ووسط المدينة القديم المحفوظ جيدًا والذي يعود تاريخه إلى القرن الثالث عشر والواجهة البحرية المذهلة، ما يجعل منها ببساطة واحدة من أكثر المواقع الخلابة على الريفييرا الفرنسية.

سانت تروبيز

خلال رحلتك إلى سانت تروبيز، اقض يومًا أو يومين في استكشاف شواطئها الشهيرة على خليج بامبلون، وهو امتداد ساحلي خلاب يمتد لمسافات رملية واسعة ومياه مثالية للسباحة، ذلك فضلا عن التجول في الميناء القديم والاستمتاع بالقوارب واليخوت الرائعة.

كما أن القلعة التي يعود تاريخها إلى القرن السابع عشر، تعد تذكير بأن سان تروبيه تتمتع بتاريخ غني، ذلك إلى جانب متحفًا بحريًا مثيرًا للاهتمام.

أنتيبس

تعد هذه المدينة القديمة المسورة المطلة على البحر هي محطة أساسية في أي مسار رحلة للريفيرا الفرنسية، حيث تشتهر أنتيبس بمشاهدها الخلابة.

وفي حين تم تدمير معظم تحصينات المدينة لإفساح المجال أمام المنازل والفيلات الفخمة، لا يزال بإمكانك رؤية آثارها حول محيط المدينة القديمة، خلال رحلة التجول في شوارعها الساحرة المرصوفة بالحصى والاستمتاع بالمناظر الخلابة.

إيز

تقع هذه القرية الخلابة التي تعود للقرون الوسطى على قمة جبل صخري على بعد ثمانية أميال فقط من نيس، وتشتهر بكونها مأهولة بالسكان منذ آلاف السنين ، وتحظى بشعبية من قبل المسافرين والمصورين بسبب ممراتها شديدة الانحدار والمتعرجة التي تصطف على جانبيها البوتيكات والمطاعم، والتلال الخضراء وحدائق الغداء النباتية، وإطلالات بانورامية على البحر الأبيض المتوسط.

كاسيس

بفضل أجوائها الرائعة المريحة وجمالها الطبيعي الخلاب، تشتهر مدينة الصيد التاريخية هذه بقربها من حديقة كالانكويس الوطنية وسلسلة من الأراضي الصخرية والخلجان الخفية الجذابة، وهي محاطة بمباني الباستيل الجذابة وتستضيف ميناءًا خلابًا يضم جميع أنواع المطاعم.

مرسيليا

إذا كنت تبحث عن الكثير من التشويق، فتوجه إلى مرسيليا، حيث يوفر الميناء القديم، على وجه الخصوص، العديد من المعالم السياحية ومناطق الجذب الممتعة.

كما يتميز الكورنيش النابض بالحياة بسبل الترفيه التي لا تقارن، مع فرص تناول الطعام، والاستمتاع بأجمل الأجواء في الهواء الطلق.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت