Booking.com

تقع مكسيكو سيتي في موقع خلاب على ارتفاع أكثر من 2200 متراً في وادي أناهواك محاطة بسلاسل الجبال الشاهقة واثنين من البراكين المغطاة بالثلوج، وتتركز معظم المعالم السياحية في وسط المدينة التاريخي بالإضافة إلى مواقع اليونسكو للتراث العالمي التي تحتوي على أكثر من 1400 مبنى مهم من القرنين الـ16 إلى الـ19.

فتخر العاصمة المكسيكية بهندسة معمارية فريدة مع العديد من الكنائس الباروكية الرائعة والقصور التي بنيت خلال الفترة الاستعمارية جنباً إلى جنب مع العمارة المكسيكية الحديثة التي ترجع إلى الفترة ما بين 1950 إلى 1960، مكسيكو سيتي مدينة كبيرة سواء من حيث المساحة أو عدد السكان.

أبرز المعالم السياحية في مكسيكو سيتي

1- ساحة زوكالو

مكسيكو سيتي - ساحة زوكالو

تأسست هذه الساحة التي تعد واحدة من أكبر الساحات في العالم بقياس 240 متراً من كل اتجاه بعد غزو مدينة أزتيك السابقة في الفترة الاستعمارية المبكرة، وكانت تستخدم قديماً في مصارعة الثيران والأسواق، ثم أصبحت فيما بعد مكاناً للتجمع الشعبي للمهرجانات والمسيرات والمظاهرات، كما شهدت الكثير من الأحداث الكبرى في تاريخ المكسيك أهمها إعلان أول دستور في البلاد في عام 1813، وعلى بعد 3 كم يقع عدداً من أهم معالم الجذب في المدينة بما في ذلك القصر الوطني وكاتدرائية متروبوليتان وآثار أزتك.

2- المتحف الوطني للأنثروبولوجيا

مكسيكو سيتي - المتحف الوطني للأنثروبولوجيا

بني هذا المتحف الذي يعد الأهم من نوعه في العالم عام 1964 في حديقة تشابولتيبيك، ويتميز بتصميمه المعاصر المثير للإعجاب وعلى الأخص في الفناء المركزي الذي تم تسقيف جزء منه بحجر ضخم يدعمه عمود يبلغ طوله 11 متراً مع شلالات ترمز إلى الدورة الأبدية للحياة، وفي الداخل يتم عرض مجموعة رائعة من الكنوز الفنية القديمة والاكتشافات الأثرية الهندية جنبا إلى جنب مع تفاصيل الحياة اليومية للسكان الهنود المعاصرين في المكسيك، كما يضم مكتبة الأنثروبولوجيا الوطنية التي أسسها لوكاس ألمان في عام 1831 وطورها الإمبراطور ماكسيميليان وتضم أكثر من 300 ألف مجلد نادر.

3- عمدة تيمبلو والهرم الأكبر من تينوكتيتلان

مكسيكو سيتي - عمدة تيمبلو

على الرغم من الدمار الواسع بعد هزيمة الأزتيك ما زالت بعض مواقعها التاريخية الهامة باقية، وأكثرها أهمية هو عمدة تيمبلو موطن بقايا معبد تينوكتيتلان العظيم الذي تم اكتشافه عام 1978 ويشتمل الموقع على  منصة القمة من الهرم السابق مع جدران المعبد المحفوظة جيداً، وممر يقع بالقرب من منطقة المحاربين المجنحين الأرستقراطيين ويضم مساكن مزينة بنقوش ملونة، في حين تقع الغالبية العظمى من القطع الأثرية التي تم اكتشافها في متحفين، وهما متحف عمدة تمبلو الذي بني على موقع المعبد والمتحف الوطني القريب.

4- كاتدرائية متروبوليتان

مكسيكو سيتي - كاتدرائية متروبوليتان

تعتبر كاتدرائية مكسيكو سيتي المتروبوليتية واحدة من أقدم الكنائس في العالم الغربي وأكبرها، بدأ بناؤها على الجزء العلوي من معبد أزتيك القديم في عام 1525، وتشمل الإضافات الحديثة الأعمدة التي بنيت عام 1793 وتماثيل الإيمان والأمل والخير على برج الساعة عام 1813، ويظهر في داخل الكاتدرائية اختلاط الأنماط المعمارية، كما تضم مقابر العديد من الأساقفة والملوك بما في ذلك الإمبراطور المكسيكي أغوستين دي إتوربيد وخوان دي زوماراجا.

5- القصر الوطني

مكسيكو سيتي - القصر الوطني

يهيمن القصر الوطني الذي يعد المقر الرسمي للرئيس على الجانب الشرقي من ساحة زوكالو مع واجهة تمتد بطول 200 متراً، وقد بني من حجر تيزونتل الأحمر على قمة قصر أزتيك، وقد شهد تجديدات وتوسعات على مر السنين من ضمنها جرس الحرية رونغ الذي وضع في 15 سبتمبر 1810.

يضم القصر الكثير من الغرف التي تم تصميمها في القرن الـ14 وبعضها مفتوح للزائرين، ومن أبرزها قاعة غراند كورتيارد ذات اللوحات الفخمة التي تصور تاريخ البلاد الغني، وغرفة البرلمان التي شهدت صياغة دستور الإصلاح عام 1857، وأرشيف الدولة مع العديد من الوثائق التاريخية المثيرة للاهتمام، ومكتبة ميغيل ليردو دي تيخادا واحدة من أكبر وأهم المكتبات في البلاد.

6- حديقة ألامدا سينترال

مكسيكو سيتي - حديقة ألامدا سينترال

تأسست ألامدا سينترال بارك في عام 1592 على موقع سوق أزتيك المزدحم، وهي حديقة مظللة بشكل جميل يزينها العديد من النوافير الرائعة والمنحوتات، وتشمل أبرز معالم الجذب مسرح دي بيلاس أرتيس الذي يقدم العروض الموسيقية والرقصات المكسيكية التقليدية، ومتحف الفن الذي يعرض أعمال الفنانين المكسيكيين في القرنين الـ19 والـ20.

7- ساحة الثقافات الثلاث

مكسيكو سيتي - ساحة الثقافات الثلاث

أحد أهم الساحات التاريخية في المكسيك، وهي تحتل موقع الساحة الرئيسية لبلدة تلاتيلولكو القديمة، وتحتوي على مزيج مثير للاهتمام من المباني التي تعود إلى ثلاث فترات مختلفة، وهي أهرامات الأزتك والمعابد وكنيسة إسبانية وكتل البرج الحديثة، كما أن الساحة هي أيضا موطن للمتحف التذكاري ميموريال 68 المكرس لتكريم الطلاب الذين قتلوا على يد القوات الحكومية في عام 1968.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.