Booking.com

تعد مدينة ستون تاون في زنجبار مثالًا رائعًا على المدن التجارية الساحلية في شرق إفريقيا، والتي لازالت إلى يومنا هذا تحتفظ بنسيجها الحضري وبلدتها القديمة دون تغيير، حيث تحتوي على العديد من المباني الجميلة التي تعكس ثقافتها الخاصة مع مزيج رائع من ثقافات أفريقيا والمنطقة العربية والهند وأوروبا على مدى أكثر من ألف عام.

أفضل الأماكن السياحية في مدينة ستون تاون

الشوارع الجميلة

يمكنك عند زيارة مدينة ستون تاون الاستمتاع عزيزي المسافر بروعة الجولات سيرا على الأقدام ما بين المباني القديمة والشوارع المرصوفة بالحصى والتي يعود معظمها إلى القرن التاسع عشر، والتي لديها الكثير من القصص لترويها، ذلك جنبا إلى جنب مع إمكانية اكتشاف الحياة المحلية البسيطة بين ود السكان المحليين الذين سيسارعون دوما لمساعدتك حال احتجت لذلك.

مع العلم أنه قد تم تحويل بعض الهياكل الأكثر أهمية في المدينة القديمة إلى فنادق ومتاحف، بما في ذلك القصور العربية الأنيقة ذات الشرفات الرومانسية المنحوتة من الخشب من قبل الحرفيين الهنود مع الزجاج الملون والنوافذ الجميلة.

جزيرة السجن

قد لا تبدو جزيرة السجن وكأنها وجهة ساحرة يرغب الجميع في رؤيتها لأنها كانت سجنًا في الماضي، ولكنها بالتأكيد واحدة من أجمل الوجهات السياحية التي يمكن رؤيتها في مدينة ستون تاون، فهذه الجزيرة الصغيرة التي تقع على بعد 30 دقيقة فقط بالقارب من ستون تاون، هي موطن لأكثر من مائة من السلاحف التي يمكنك التفاعل معها طوال المدة التي تريد خلالها البقاء في الجزيرة.

أبواب زنجبار الشهيرة

لن تجد هذه الروائع الخشبية العملاقة الممثلة في أبواب زنجبار إلا في عدد قليل من الأماكن حول العالم، والتي تم بناءها بشكل متقن وتم تفصيلها بتفاصيل مدهشة مع زخارف فريدة، كما أنها تعد بمثابة لمحة قيمة عن مكان المنشأ والمهنة والوضع الاقتصادي لمالك المنزل.

سوق دراجاني

هذا البازار يتردد عليه معظم السكان المحليين وهو ساحة ملونة وصاخبة مليئة بالمنتجات المحلية من جميع أنحاء الجزيرة، حيث يمكنك الاستمتاع باكتشاف التوابل المختلفة التي تشتهر بها الجزيرة، فضلا عن الهدايا التذكارية الرائعة من الفساتين، والاحذية الهندية التقليدية، والمجوهرات مع الحرف اليدوية المتنوعة والتي تجد شعبية كبيرة بين الزائرين.

زيارة القلعة القديمة

تم بناء هذا الحصن الكبير على الواجهة البحرية من قبل العرب العمانيين في أوائل القرن الثامن عشر كدفاع ضد البرتغاليين، إلا أنه بحلول القرن التاسع عشر، تحول هذا المبنى التاريخي إلى سجن، ولكنك إن حظيت بزيارتها اليوم ستجد محلات تجارية ومطعمًا ومركزًا ثقافيًا ومسرحًا في الهواء الطلق يعمل كموقع للعروض الموسيقية، كما تستضيف القلعة أيضا مهرجان زنجبار السينمائي الدولي.

زيارة مزارع التوابل

يطلق على أرخبيل زنجبار “جزر التوابل”، لذا سيكون بانتظارك خلال الزيارة جولة رائعة على مزارع التوابل التي تنتشر في كل مكان بالمدينة، والتي ستضمن لك رؤية بعض التوابل المفضلة لديك في شكلها الطبيعي أو عند حصادها، بما في ذلك القرفة وجوزة الطيب والفلفل الأسود.

الغوص في جزيرة تشومبي

يرى الكثير من السائحين أن هذه الجزيرة هي أفضل مكان للغطس في زنجبار، ولا عجب في ذلك، حيث تضم ما يقرب من 200 نوع من الشعاب المرجانية والأسماك في حديقة عملاقة تحت الماء، وتتميز بأنها نظيفة ومحمية، وتحتاج إلى تصريح للغطس، حيث يسافر الباحثون من جميع أنحاء العالم إلى الجزيرة لدراسة النظام البيئي الدقيق، مع تنوع وألوان وحجم الأسماك الاستوائية بشكل كبير.

أسواق فورودهاني الليلية

ستون تاون

ويُعد سوق الطعام الذي يقام ليلاً على طول الواجهة البحرية، مركزًا صاخبًا للمطبخ المحلي والذي يستحق التجربة، مع روعة المأكولات البحرية المشوية واللحم المطبوخ، مع عصير قصب السكر الطازج.

شارك برأيك

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت