Booking.com

يعتبر شارع قصر الشانزليزيه واحد من أشهر وأجمل شوارع العاصمة الفرنسية باريس والعالم، باعتباره الشارع الأكثر ازدحاماً وقبولاً بين جميع فئات السائحين وسكان باريس، حيث يوفر وسائل متعددة للترفيه التي تجذب مختلف الأذواق؛ فيمكنك أن تجد على جوانبه دور السينما والمقاهي والمحلات الفاخرة جنباً إلى جنب مع بعض من أشهر آثار فرنسا التاريخية.

شارع الشانزليزيه في باريس من ناحية قوس النصر

شارع الشانزليزيه في باريس من ناحية قوس النصر

يشهد الشارع تجمع الفرنسيين للاحتفالات الشعبية كليلة رأس السنة والعيد القومي أو يوم الباستيل الذي يوافق ذكرى اقتحام سجن الباستيل للمرة الأولى في 14 يوليو 1789، ويُقام فيه أكبر وأقدم عرض عسكري دوري في العالم. ويتجمع الفرنسيون في الشارع خلال الأحداث الهامة  مثلما حدث عام 1998 عندما فازت فرنسا بكأس العالم لكرة القدم، وخلال الاحتجاجات الشعبية، كما يقام فيه سباق فرنسا للدراجات.

يمتد الشانزليزيه بطول 1.91 كيلومتر شمال غرب باريس من ساحة الكونكورد إلى موقع قوس النصر، وتعد ساحة الكونكورد الواقعة في نهاية شارع الشانزليزيه من جهة الشرق بالقرب من نهر السين وحدائق التويلري، من أكبر ساحات العاصمة الفرنسية. وقد قام بتصميم هذه الساحة، التي كانت تسمى ميدان لويس الخامس عشر، المهندس جيمس موت في عام 1755، إلا أنه وبعد قيام الثورة الفرنسية سُمي الميدان ميدان الثورة.

المسلة المصرية وسط ساحة الكونكورد

المسلة المصرية وسط ساحة الكونكورد

وفي وسط هذه الساحة الضخمة ستشاهد المسلة المصرية التي تعود لمعبد الأقصر، وأهدتها الحكومة المصرية في عهد محمد علي مع مسلة أخرى بقيت في مصر إلى فرنسا عام 1829 ووصلت عام 1833 في عملية نقل صعبة آنذاك، وأضافت فرنسا عام 1998 قمة ذهبية للمسلة الضخمة التي ترتفع لنحو 23 متراً. كما سيلفت انتباهك عدد من التماثيل والنوافير، ولعل أشهر هذه النوافير اثنتين تم تشييدهما خلال عهد الملك فيليب بجانب المسلة بواسطة المصمم المعماري جاك إينياس.

أما قوس النصر، أحد العلامات المميزة لفرنسا ومقصد كثير من السائحين، فيمكنك أن تجده في ميدان شارل ديجول في نهاية الشانزليزيه، وقد بدأ العمل على بناء هذا المعلم التاريخي في بداية القرن التاسع عشر بتعليمات من القائد الفرنسي نابليون بونابرت ليكون رمزا يخلد انتصارات جيوشه، إلا أن إنجازه الفعلي تم عام 1836.

قوس النصر وقت الغروب

قوس النصر وقت الغروب

وقام بتصميم القوس الذي يبلغ ارتفاعه 49,50 متر المهندس شالغران على هضبة شايو ليكون مركز نجمة تنطلق منها خمس جادات رئيسية، أضيفت إليها فيما بعد أثناء إعادة تخطيط العاصمة على يد البارون هوسمان سبع جادات كبرى. وعلى الجدران الداخلية للقوس نقش 660 اسم للقادة الفرنسيين، كما يمكن أن ترى الشعلة الموجودة في أسفل القوس والتي اعدت خصيصاً لتخليد ذكرى الجندي المجهول.

ويعود تاريخ شارع الشانزليزيه إلى عام 1616 عندما قررت الملكة ماري دي ميديسي تحسينه وإضفاء مزيد من الحيوية عليه بإضافة مزيد من الأشجار وتوسعته بعد أن كان في الأصل عبارة عن مجموعة من الحقول والحدائق، حيث تم زراعة الأشجار على جانبي الطريق وتزينه بالإضافة إلى توسعته بداية من حديقة التويلري إلى ساحة النجم الساحلي والتي تعرف الأن بساحة شارل ديجول.

وبحلول أواخر القرن الثامن عشر أصبح الشانزليزيه ملكاً لبلدية باريس، وبات مكانا ملىء بالحيوية والحياة بعد أن تم اضاءته وافتتاح المقاهي والمطاعم والفنادق فيه، ومن أشهر المباني التي شيدت حينها قصر الإليزيه، المقر الرسمي لرئيس جمهورية فرنسا الذي يضم مكتب رئيس الدولة ومكان اجتماع مجلس الوزراء، وأجريت على القصر العديد من التعديلات منذ إنشائه في عام 1718 وحتى عام 1773، إلا أنه حافظ على تصميمه الكلاسيكي إلى الآن.

وتعتبر جادة الشانزليزيه من أكثر شوارع العالم شهرة في مجال التسوق، خاصة وأنه يضم العديد من المحال التجارية الشهيرة مثل أديداس، بينيتون، نايك، زارا، كارتييه، والعديد من العلامات التجارية الفاخرة مثل لويس فويتون، هوغو بوس، لانسل، جيرلان، لاكوست وغيرها.

الشانزليزيه وجهة لعشاق التسوق خصوصاً من العلامات التجارية الفاخرة (متجر لويس فيتون)

الشانزليزيه وجهة لعشاق التسوق خصوصاً من العلامات التجارية الفاخرة (متجر لويس فيتون)

ومن معالم شارع الشانزليزيه والتي ستستمتع بزيارتها إذا كنت من عشاق الموسيقى “مسرح قصر الشانزليزيه” الواقع 15 شارع مونتين على مقربة من الجادة الشهيرة، والذي يعتبر مكاناً مناسباً للموسيقى المعاصرة. كما يمكنك زيارة متحف اللوفر الذي يقع على الضفة الشمالية لنهر السين، ويُعد واحداً من أهم المتاحف الفنية في العالم، وفيه ستجد مجموعة رائعة من الآثار الإغريقية والرومانية والمصرية وحضارة بلاد الرافدين، بالإضافة إلى لوحات وتماثيل من عصر النهضة، وأعمال فنية لكبار فناني العالم.

ولا يفوتك زيارة “برج إيفل” الواقع بالقرب من نهر السين والذي يعتبر رمز العاصمة الفرنسية وأعلى مبانيها، وهو أعلى أثر يدفع الناس لزيارته في العالم؛ حيث استقبل العام الماضي 7.1 مليون زائر.

وإذا تيقنت من جمال هذا الشارع ورغبت الإقامة فيه، فيلزم أن تكون من الأثرياء بسبب ارتفاع أسعار العقارات والفنادق فيه بشكل كبير، ومنها فندق ماريوت باريس الذي يضم 192 غرفة، بالإضافة إلى مقهى في الهواء الطلق، ومطعم يمكنك أن تلمس فيه جمال المطبخ الفرنسي.

شاهد صور لشارع الشانزليزيه الباريسي وبعض من أهم معالمه: (لحجم أكبر اضغط على الصورة)

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليق

  • انا افتخر انني قضيت شهر العسل مع زوجتي في مدينة باريس و مدينة لندن وقد كنت مقيماً في فندق ارك اليزيه الواقع في احد فروع شارع الشانزليزيه في مدينة الحب و الانوار باريس
    وبالقرب من كازينو الليدو المشهور ببرامجه الراءعه
    طول الليل