Booking.com

بإمكان جميع محبي باريس الآن الإطلاع على تاريخها وكأنهم يعيشون داخله، وذلك داخل متحف في أحد أحياء باريس الشهيرة. يضم المتحف، الذي يعتبر على قمة المتاحف المجانية في فرنسا، تفاصيل مصورة ومجسمة منذ بدايات تلك المدينة وكيف تحولت من قرية صغيرة يسكنها مئات أفراد إحدى القبائل إلى مدينة يسكنها الملايين وتُعد واحدة من أرقى عواصم أوروبا والعالم.

واجهة المتحف في حي ماريه

واجهة المتحف في حي ماريه

يعرض متحف Carnavalet Museum تاريخ المدينة بشكل مفصل ومحسوس من خلال 100 غرفة عرض، تتوزع هذه الغرف على قصرين متجاورين من مباني القرنين السادس والسابع عشر، تم شراء أولهما بناءً على نصيحة من البارون هوسمان Baron Haussmann الذي صمم العديد من المباني الفرنسية التي مازالت موجوة حتى الآن، تم شراء القصر الأول سنة 1866 ثم تجهيزه بما يتلائم مع كونه متحفاً، فقد أدخلت تعديلات كثيرة على كل غرفة بحيث تتناسب مع ما تعرضه من آثار وتاريخ وتماثيل، ثم افتتح للسياح ابتداءً من سنة 1880، ومع نهاية القرن العشرين ضاق المتحف بالسياح فتم شراء القصر المجاور له في سنة 1989م.

ساحة المتحف وما به من حدائق رائعة

ساحة المتحف وما به من حدائق رائعة

يقع المتحف في حي ماريه Marais وهو يغطي تاريخ باريس كله من عصر ما قبل الرومان وحتى العصر الحديث في بيئة معمارية رائعة، وهو يلبي رغبة عشاق التاريخ الفرنسي بشكل عام وبالذات من يعشق فن العمارة الفرنسية وذوق المفروشات السائدة في أغلب العصور الماضية.

غرفة خاصة بالثورة الفرنسية

غرفة خاصة بالثورة الفرنسية في المتحف

يحتوي متحف Carnavalet داخله على أكثر من 20 ألف لوحة و150 ألف صورة فوتوغرافية و300 ألف مطبوعة، بالإضافة إلى 2000 تمثال و800 قطعة أثاث وعدد لا يحصى من النقود المعدنية والورقية والهدايا والتذكارات، كل ذلك موزع على غرف المتحف على حسب التاريخ الذي ينتمي إليه، فقد تم إعادة بناء كل غرف القصورين وتشكيلها لإعطائها شكل الفترة الزمنية التي تمثلها من التاريخ، حيث سنجد الغرف التي تحتوي على مقتنيات القرن الثامن عشر مختلفة تماماً عن غرف القرن التاسع عشر، وبالطبع عن العصر الحديث.

غرف المتحف التي تغطي كل تاريخ باريس

غرف المتحف التي تغطي كل تاريخ باريس

القصر الأول يحتوي على تاريخ باريس منذ نشأتها وحتى الثورة الفرنسية، وفي القصر الثاني تم توزيع المقتنيات ابتداءً من عصر الثورة وحتى اليوم، يتضمن ذلك مشاهد من الحياة اليومية.

بالإضافة لما يعرض في هذه الغرف فإن آلاف القطع الأثرية النادرة التي تعود لعصر الرومان وما قبله، تتوزع على طرقات المتحف وساحاته وجدرانه، مما ينقلك في جو من التاريخ وكأن الزمن عاد بك.

بداية مدخل المتحف

بداية مدخل المتحف

الساحة الموجودة أمام المتحف بها حدائق على طراز القرن الثامن عشر، وفيها تمثال رائع للويس الرابع عشر وهو يحيي الزائرين.
يفتح متحف Carnavalet أبوابة يومياً عدا الإثنين، من الساعة العاشرة صباحاً حتى السادسة مساءً، والزيارة مجاناً.

إقرأ أيضا “السياحة في فرنسا

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.