Booking.com

تشتهر جزيرة ميلوس اليونانية التي تقع في بحر إيجة ضمن مجموعة جزر سيكلاديز، بجغرافيتها الفريدة من نوعها ومشاهدها الطبيعية الخلابة، حتى أن زائريها يطلقون عليها اسم “جزيرة الألوان” بفضل تشكيلاتها الصخرية المثيرة للاهتمام والشواطىء زاهية الألوان فضلا عن الينابيع الساخنة ذات الخصائص العلاجية والتي تعود إلى التاريخ البركاني للجزيرة، ذلك فضلا عن مجموعة متنوعة من الأماكن التاريخية والقرى المذهلة التي تستحق الاكتشاف في تلك الجزيرة التي لطالما تجذب السائحين من كل حدب وصوب.. تعرف عليها أكثر في التقرير التالي.

تعرفوا على جزيرة ميلوس.. جزيرة الألوان في اليونان

القرى الرائعة

تتمتع جزيرة ميلوس اليونانية بالكثير من المميزات، ما يضفي عليها سحر خاص، بما في ذلك قرى الصيد الهادئة التي تضم عدد من الشواطئ الرائعة مع بعض المنتجعات الجميلة، والتي يأتي في مقدمتها قرية أدماس التي توصف بأنها قرية صيد حديثة ذات ثقافة نابضة بالحياة، حيث يمكنك هناك الاستمتاع بمشاهدة الصيادين خلال عودتهم من رحلات الصيد، مع تناول أشهى المأكولات البحرية بأحد المطاعم الجميلة في الجزيرة، ناهيك عن فرص التسوق المتنوعة التي ستكون في انتظارك.

كما يمكنك زيارة مانتراكيا، وهي قرية صيد تقع على بعد حوالي خمسة كيلومترات شمال غرب العاصمة بلاكا، وهي منطقة رائعة تتمتع بمزيج مذهل من المناظر الخلابة والمنازل الصيفية وأكواخ الصيد مع القوارب الملونة، إضافة إلى مشاهد البحر الأزرق العميق المحيط بها.

ونوصيك أيضا بزيارة قرية كليما ذات البيوت الملونة المكونة من طابقين والتي يعيش بها الصيادين وأسرهم في إطلالة خلابة على الشاطىء المذهل الذي يمنحك بضع ساعات من الاسترخاء في أحضان الطبيعة، بعد اكتشاف الكثير من معالم الجزيرة التاريخية التي تعود إلى الفترات الهلنستية والرومانية.

الشواطئ

تشتهر جزيرة ميلوس بأكثر من 75 من الشواطئ الصغيرة والكبيرة المثالية لقضاء عطلة رائعة، مع العلم أن بعضها منها لا يمكن الوصول إليه إلا عن طريق القوارب، ونوصيك بزيارة شاطئ ساراكينيكو الذي يقع في الجزء الشمالي للجزيرة، وهو أكثر بقعة تصويرا في الجزيرة، لكونه ملىء بالصخور البيضاء التي تذكرك بالمناظر على سطح القمر.

كما أن شاطىء فيريبلاكا هو شاطئ طويل مع الرمال البيضاء والمياه البكر والصخور الكبيرة، ويوفر بعض الخدمات المثالية لراحة الزائرين.

جولة عبر القارب حول جزيرة ميلوس

رحلة إلى جزيرة ميلوس لن تكتمل إلا بجولة عبر القارب إلى جميع أنحاء الجزيرة، حيث تتاح لك الفرصة للسباحة في الأماكن التي يمكن الوصول إليها فقط عن طريق القوارب ورؤية الجزيرة من زاوية مختلفة، بما في ذلك السباحة حول الكهوف الصغيرة والخلجان الجميلة ورؤية التشكيلات الصخور الرائعة مع اكتشاف العديد من النقاط المثيرة للاهتمام حول ميلوس.

نزهة بين الطرق المرصوفة بالحصى في بلاكا

بلاكا هي عاصمة جزيرة ميلوس، وهي مبنية على قمة تل، وهناك يمكنك التمتع بإطلالة رائعة على خليج ميلوس لاسيما عند غروب الشمس، أضف إلى ذلك أن القرية جميلة بشكل خاص مع ما تتمتع به من منازل بيضاء تقليدية مع نوافذ ملونة، علاوة على عدد كبير من  المطاعم والمحلات التجارية الصغيرة على طول الطرق الضيقة. أيضا، يمكنك هناك زيارة المتحف الأثري الذي يحتوي على نسخة طبق الأصل من تمثال فينوس ميلوس الذي يتم عرضه حاليا في متحف اللوفر في باريس.

اكتشاف التاريخ

تضم جزيرة ميلوس الكثير من الأماكن التاريخية المذهلة، والتي يأتي في مقدمتها منطقة فياكوبي، وهي إحدى المستوطنات الهامة في حضارة سيكلاديك في الماضي، وكانت من بين أهم المدن في بحر إيجة في العصور اليونانية ما قبل التاريخ، وهناك يمكنك اكتشاف الآثار والبقايا التي يعود تاريخها إلى بداية العصر البرونزي والتي بالفعل تستحق الزيارة.

فضلا عن ذلك يمكنك خلال رحلتك بميلوس زيارة سراديب الموتى التي تقع قرية تريبيتي والتي تشبه سراديب الموتى الرومانية، والتي تعد من أهم مواقع الثقافة والحضارة اليونانية، وبالإضافة إلى ذلك، يمكنك زيارة المسرح الروماني القديم، الذي بني أصلا خلال الفترة الهلنستية بالقرب من قرية كليما.

الإقامة في الجزيرة

ميلوس

ميلوس هي موطن لثلاث بلدات رئيسية هما؛ بولونيا، بلاكا، وأدماس جنبا إلى جنب مع العديد من قرى الصيد الأصغر، ولكل منها طابعها الخاص ومعالمها الرائعة، وجميعها تتمتع بعدد غير محدودة من الفنادق المتنوعة التي وإن لم تمتاز بالخيارات الفاخرة كما هو الحال في الجزر القريبة، لكنها تفتخر بالضيافة الرائعة والهدوء المريح، مع الإطلالة الخلابة، حيث يمكنك الاستيقاظ على مجموعة من المشاهد الخلابة التي لا نهاية لها من الشواطىء الجميلة الهادئة.

أضف تعليقاً