Booking.com

حمام طبيعي تبلور شكله النهائي الذي هو عليه الآن عبر عمره الطويل الذي يصل إلى آلاف السنوات، ويحتل مكاناً مميزاً في ولاية تكساس جنوب الولايات المتحدة الأمريكية، وبالتحديد غرب مدينة أوستن عاصمة تكساس ويبعد عنها أربعين كيلو متراً تقريباً.. إنه حمام هاميلتون.

حمام هاميلتون الذي يشكل فجوة في سطح الأرض

حمام هاميلتون الذي يشكل فجوة في سطح الأرض

حمام هاميلتون Hamilton Pool حمام سباحة طبيعي ينخفض 40 متراً عن سطح الأرض، وتحيط به طبقات من الحجر الجيري مكونة ما يشبه الكهف، وقبل آلاف السنوات مجرد منطقة عادية تحولت الآن إلى أشهر منطقة سياحية يلجأ إليها زوار تكساس صيفاً، فمن القدم أخذت هذه المنطقة في التآكل شيئاً فشيئاً نتيجةً لضعفها إلى أن سقطت منها مساحة أسفل الأرض تكونت على إثرها فجوة كبيرة، وبمرور السنوات عرفت المياه العذبة طريقها إلى تلك الفجوة لتصب فيها جزءاً من مياه أقرب الأنهار إليها، وهو نهر بديرناليس Pedernales وتشعبت تلك الطرق مما تكون في النهاية عدة شلالات تجدد مياه الحمام بشكل دائم وتحافظ على مستوى المياه فيه على مدار السنة رغم فترات الجفاف التي تجتاح أجزاء كبيرة من ولاية تكساس سنوياً.

أحد الشلالات التي تغذي الحمام بشكل دائم

أحد الشلالات التي تغذي الحمام بشكل دائم

ويذكر التاريخ أن هذه المنطقة كانت تسكنها عدة قبائل هندية، وهي في ذات الوقت كانت مكاناً مفضلاً للعديد من الطيور النادرة والنباتات الكثيفة بسبب قربها من نهر بديرناليس، إلى أن اشتراها أحد رجال الأعمال ويُدعى مورجان هاميلتون والذي يحمل الحمام اسمه، وكان ذلك في عام 1860م، وكان شقيقه هو الحاكم العاشر لولاية تكساس في ذلك الوقت، وبسبب كثرة الأراضي الخضراء بها اشترتها عائلة بريمر لتستغلها في تربية حيواناتها.

تم إنشاء عدة طرق مؤدية إلى نهر بديرناليس

تم إنشاء عدة طرق مؤدية إلى نهر بديرناليس

وفي منتصف عام 1960م بدأ يقصدها العديد من سكان مدينة أوستن ليقضوا بها أيام هرباً من حرارة الصيف، وبعد عشرين سنة اكتظت بالسياح مما دفع بمقاطعة ترافيس Travis County إلى شراءها من عائلة بريمر واستغلالها سياحياً بشكل جيد بعد تخصيص مساحة 232 فدان حولها من أجل ذلك الغرض.

ويتميز حمام هاميلتون بانخفاض درجة الحرارة وانعدام المواد الكيميائية في مياهه، فلم يُضف لمياهه أية إضافات، لذا فهو الوجهة الصيفية الأولى لجميع سكان تكساس والذين يطلقوا عليها هاواي، ومن الحمام تم شق طريق للمشاة يصل بهم إلى النهر، ولكن الزيارة هناك لها قواعد صارمة حيث يمنع الصيد واصطحاب الحيوانات وإشعال النار والطهي والتخييم أو عمل المعسكرات.

الطبقات الجيرية تحيط بالحمام

الطبقات الجيرية تحيط بالحمام

ويتم الكشف عن مياه حمام هاميلتون بشكل يومي للتأكد من مدى ملائمتها للسباحة، ومواعيد الزيارة يومياً من الساعة التاسعة صباحاً حتى الخامسة والنصف مساءً، والدخول مقابل 10 دولارات تشمل زيارة الحمام والنهر.

صور لحمام هاميلتون الطبيعي في ولاية تكساس الأمريكية:

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.