Booking.com

تُعرف أملج، المعروفة باسم “جزر المالديف بالمملكة العربية السعودية”، بمناظرها الطبيعية الخلابة للسياح، فمع أكثر من 100 جزيرة رائعة، توفر هذه البقعة الساحرة الشواطئ الرملية، والشعاب المرجانية المخفية، والمياه الزرقاء والفيروزية العميقة، والآفاق السحرية، حيث يمكن للزائرين قضاء أسعد الأوقات في أحضان الطبيعة..

رحلة إلى أملج.. جزر المالديف السعودية

بحر املج

تقع أملج على بعد 1206 كيلومترات من الرياض و 494 كيلومترًا من جدة ويمكن الوصول إليها بالسيارة.

أفضل الأماكن السياحية التي يمكن زيارتها في أملج

جزيرة جبل حسان

هذه الجزيرة هي واحدة من أفضل وجهات العطلات في المملكة، حيث يوفر شاطئها ذو الرمال البيضاء والجمال المذهل للسائحين فرصة للصيد أو الاستمتاع بالشعاب المرجانية، فضلا عما توفره الجزيرة من فرص لا تقارن للاسترخاء بعيدا عن روتين الحياة اليومية وصخب المدن.

ويعد الغوص في أعماق مياه البحر الزرقاء في جزر أملج من أكثر الأنشطة المحببة لعشاق المغامرة، وسط الشعاب المرجانية الملونة والحياة المائية، إذ أن هناك أكثر من 1200 نوع من الأسماك و 300 نوع من الشعاب المرجانية، إلى جانب السلاحف والدلافين وأبقار البحر.

شواطئ أملج  

مع المياه الزرقاء الصافية وأجواء الطبيعة الساحرة، تعد شواطىء أملج من بين أكثر الأماكن جاذبية للزيارة، حيث يمكن للمسافرين زيارة هذا المكان مع العائلة والأصدقاء والأطفال.

ويمكن للمسافرين أيضًا استئجار قارب من شواطئ أملج لزيارة الكهوف والأماكن المخفية المحيطة بالبراكين، كما توجد مدارس للغوص حيث يمكن للسائحين التسجيل وتعلم أساسيات الغوص قبل الذهاب تحت الماء.

منتزه الدقم السياحي

الدقم-بيتش-أملج

 مع ركوب الخيل على طول العشب الأخضر المورق والشاطئ الرملي، يعد هذا المتنزه من المعالم السياحية الشهيرة في أملج، لذا غالبًا ما يأتي السياح إلى هنا مع الأطفال ويستمتعون بوقتهم مع العائلة والأصدقاء، وسط الأجواء الساحرة والمثالية للعب كرة القدم أو السباحة أو التأمل.

متحف المناخة التراثي

مناخة-متحف-أملج

يمكن للزائرين المهتمين بتاريخ أملج والمناطق المحيطة بها زيارة متحف المناخة للتراث، والذي يعرض العناصر الأثرية والتحف التي تتحدث عن الحكايات القديمة المثيرة للاهتمام، فضلا عن قطعًا قديمة وأحجارًا وفساتين زفاف تقليدية وإكسسوارات وأسلحة قديمة ومصنوعات يدوية تتحدث عن بعض الحكايات الممتعة من الماضي.

المواقع الأثرية

تقع أملج في منطقة تبوك المليئة بالمواقع الأثرية والآثار القديمة، فمن اللوحات الجدارية والنقوش إلى الحصون والمقابر وحتى القصور، تشمل بعض المواقع البارزة منازل العلا وقلعة تبوك ومدائن صالح، كما أن العلا هي أحد الأسباب الرئيسية لزيارة أملج في المقام الأول.

المحميات الطبيعية

في شمال أملج، توجد مساحات شاسعة من الأراضي التي تنتشر فيها الجبال الشاهقة والجداول، هذه المساحات البرية مخصصة للطيور المهاجرة والحياة البرية، وتم تحويلها إلى محمية طبيعية لها، لذا لا عجب أن تجذب هذه المناطق السياح المحبين للطبيعة.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.