Booking.com

على الرغم من كونها ليست الوجهة الأولى التي تتبادر إلى الذهن عند التخطيط لعطلة يونانية، إلا أن جزيرة كاليمنوس ، وهي أحد جزر مجموعة دوديكانيز في جنوب غرب بحر إيجة، لديها الكثير لتقدمه للزائرين، مع تجربة أكثر هدوءًا ما بين العديد من المواقع الثقافية والأثرية التي لا تُصدق، والطعام اللذيذ، وفرص الترفيه التي لا تنتهي.

تعد جزيرة كاليمنوس رابع أكبر جزيرة في مجموعة دوديكانيز، وهناك يمكنك رؤية التاريخ الطويل عند كل منعطف تقريبًا، مع قلاع ومواقع أثرية تعود للقرون الوسطى،  ومجموعة من المناظر الطبيعية الخلابة، والوديان الرائعة، وقرى الصيد الساحرة، والشواطئ المريحة.

أفضل 5 أماكن يمكنك زيارتها في جزيرة كاليمنوس اليونانية

بوثيا

إذا كنت مسافرا إلى كاليمنوس عبر العبارة ، سوف تصل إلى بلدة بوثيا وهي عاصمة الجزيرة والميناء الرئيسي، والتي تقع على الجانب الجنوبي من الجزيرة، بالقرب من مدينة تشورا القديمة.

وتفتخر بوثيا بميزات معمارية رائعة يمكنك اكتشافها في شوارعها الضيقة، ما بين القصور القديمة المثيرة للإعجاب، والمباني البارزة مثل قاعة المدينة وقاعة المحافظة التي تتميز بعمارة إيطالية جميلة تكشف عن تاريخ طويل للوجود الإيطالي في الجزيرة.

كما يمكنك تناول وجبة عشاء لذيذة بعد يوم من استكشاف هذه المدينة الجميلة مع مجموعة من أشهى أطباق المأكولات البحرية في الجزيرة، والتي تقدم في مطاعم الأسماك التقليدية على طول مرفأ بوثيا.

ولكون كاليمنوس أقل تطورا من جزر دوديكانيز الأخرى، فتحتفظ حتى يومنا هذا بطابع أكثر تقليدية، الأمر الذي يمكنك اكتشافه ما بين القرى القريبة من العاصمة، كقرية تشيوريو وميرتيس وبانورموس الخلابة، حيث يمكنك قضاء أسعد الأوقات ما بين الطبيعة الجميلة والسكان المحليين الودودين.

القلاع القديمة

تشتهر منطقة دوديكانيز بأكملها بقلاعها التي تعود للقرون الوسطى، وبالفعل يمكنك أن تجد اثنين من أشهرها في جزيرة كاليمنوس؛ بما في ذلك قلعة تشورا ، المعروفة أيضًا باسم جريت كاسل أو باليوكورا ، والتي تلوح في الأفق فوق العاصمة بوثيا، والتي يرجع تاريخها إلى القرن الرابع عشر، وتوفر لزائريها فرص اكتشاف التاريخ إلى جانب ما توفره من إطلالات رائعة على بوثيا وعلى جانبي كاليمنوس.

وعلى بعد خمس دقائق فقط بالسيارة من قلعة تشورا ، توجد قلعة محصنة أخرى، وهي قلعة تشريسوشيريا، والتي تعد أحد أجمل الأماكن السياحية في الجزيرة، بفضل موقعها المميز فوق تلة كبيرة، وكذلك تصميمها الجميل.

تسلق الصخور

بالإضافة إلى قلاعها القديمة وميناءها الساحر، تفتخر جزيرة كاليمنوس الصغيرة بالكثير من الفرص المثالية لتسلق الصخور المتنوعة والمثبتة على طول العديد من التكوينات الجيرية الصخرية التي ترتفع فوق الجزيرة وتوفر مناظر خلابة لبحر إيجه. وقد حولت هذه التشكيلات الصخرية الجزيرة إلى ملاذ للمتسلقين الرياضيين من جميع أنحاء العالم، ما جعل منها واحدة من أفضل وجهات تسلق الصخور في اليونان.

رحلة نهارية إلى جزيرة تيليندوس

لا تكتمل رحلتك عزيزي المسافر إلى هذه الجزيرة الجميلة، دون القيام برحلة نهارية سريعة إلى جزيرة تيليندوس المجاورة التي كانت من قبل جزءا من جزيرة كاليمنوس، حتى ضرب زلزال هائل الجزيرة في 535 ميلادي وفصل الاثنين.

تشتهر جزيرة تيلندوس الصغيرة بشوارعها الهادئة وشواطئها الخاصة ومطاعمها الرائعة التي تقدم المأكولات المحلية اللذيذة بما في ذلك الأطباق اليونانية اللذيذة محلية الصنع والمأكولات البحرية الطازجة.

كانتوني بيتش

جزيرة كاليمنوس

يمكنك أيضا عزيزي المسافر القيام برحلة على الجانب الغربي من كاليمنوس، لزيارة شاطىء كانتوني بيتش، وهو شاطئ رملي طويل يوفر للمسافرين فرصة الاسترخاء والتشمس على شواطئ بحر إيجة.

كما يعتبر كانتوني بيتش أحد أشهر الشواطئ في الجزيرة ، وهو أيضًا موطنًا للفنادق الفاخرة، بما في ذلك فندق كاليدينا آيلاند ، وهو المكان المفضل للكثيرين في الجزيرة بفضل الموقع المركزي والخدمات المريحة مع المطاعم القريبة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.