Booking.com

تعد ستوكهولم عاصمة السويد الجميلة، واحدة من أجمل وجهات السفر الأوروبية، بفضل ما تتمتع به من المعالم السياحية المتنوعة والمشاهد الطبيعية الرائعة، فضلا عما تقدمه للزائرين من تجارب سياحية تناسب الجميع، فإن كنت تنوي زيارتها قريبا، فلماذا لا تنضم إلينا في رحلة إلى ستوكهولم ، تتعرف خلالها على بعض المعلومات المفيدة لقضاء عطلة ممتعة في هذه الجوهرة الساحرة.

الوصول إلى ستوكهولم

عاصمة السويد

أرلاندا هو المطار الرئيسي لمدينة ستوكهولم، مع رحلات من جميع أنحاء العالم، ويمكنك عزيزي المسافر الوصول من المطار بسهولة إلى وسط المدينة عبر وسائل النقل العام، بما في ذلك الحافلات التي تأخذك إلى وجهتك بالمدينة في رحلة لا تتعدى أكثر من 45 دقيقة، ذلك فضلا عن إمكانية استخدام بسيارة الأجرة إلى وسط المدينة في رحلة تستغرق حوالي 40 دقيقة,

علاوة على ذلك يمكنك أيضا الوصول ستوكهولم عبر مطار بروما، الذي يقع بعد 7 كم فقط من وسط المدينة، وكذلك مطار سكافستا الذي  يقع على بعد 100 كم جنوب غرب المدينة.

التجول في عاصمة السويد

عاصمة السويد

عاصمة السويد هي مدينة صغيرة نسبيًا ومن الممكن التجول عبر شوارعها الجميلة بسهولة، ولكن إذا كنت ترغب في زيارة أكبر عدد ممكن من المعالم السياحية أثناء إقامتك، فمن الأفضل لك الحصول على بطاقة المدينة، والتي تتيح لك الوصول إلى جميع شبكات النقل العام الممتازة في ستوكهولم باستثناء بعض القوارب، فضلا عن الخصم على زيارة بعض المعالم السياحية الأكثر شهرة بالمدينة.

أفضل الأماكن السياحية في ستوكهولم

تقع ستوكهولم في شرق السويد، على حافة أرخبيل هائل يتكون من 30000 جزيرة. وفي الواقع، تمتد عاصمة السويد على أكثر من 12 جزيرة مختلفة، وخلال زيارتك إلى هناك، ستقضي معظم وقتك في البلدة القديمة، وجزيرة ديورجاردن وهي  موطن للمتاحف والحدائق ومدينة الملاهي، إلى جانب زيارة منطقة وسط مدينة ستوكهولم.

متحف فاسا

عاصمة السويد

أفضل طريقة لبدء أي رحلة إلى ستوكهولم هي زيارة متحف فاسا الشهير، والذي يعرض سفينة حقيقة تعود إلى القرن السابع عشر، وكانت قد تعرضت للغرق في الأرخبيل منذ عام 1628، إلا أنه عندما تم العثور عليها، وجدت في حالة جيدة ، مما يعني أنه بإمكانك حقًا رؤية كيف كانت السفينة خلال القرون الماضية، مع اكتشاف الكثير من مقتنياتها التاريخية الرائعة.

المدينة القديمة

تعد مدينة ستوكهولم القديمة واحدة من أكبر وأفضل المدن التي تم الحفاظ عليها في العصور الوسطى في أوروبا، ما يجعل منها مكان فريد للزيارة، ولا عجب في ذلك فهذا هو المكان الذي تأسست فيه ستوكهولم، وبالفعل فإن التجول في شوارع هذه الوجهة الرائعة يشبه السير عبر متحف في الهواء الطلق، بما في ذلك روعة الشوارع الضيقة المرصوفة بالحصى والمباني الملونة الجميلة.

مترو ستوكهولم

عاصمة السويد

غالبًا ما يطلق على نظام مترو ستوكهولم “أطول معرض فني في العالم”، فلماذا لا تنفق بعض من الكرونا السويدية على تذكرة واحدة وتستمتع بتجربة هذا المعرض الفني الذي ينقلك عبر محطاته المختلفة إلى عالم ملىء باللوحات المذهلة والمنحوتات والنقوش المذهلة.

أرخبيل ستوكهولم

يعد أرخبيل ستوكهولم واحدًا من أفضل المميزات في عاصمة السويد، وبالفعل بمجرد بدء رحلتك على متن القارب، ستعرف تماما سبب إقبال الكثير من السائحين على هذه التجربة الممتعة، حيث روعة المشاهد الساحرة والأجواء الممتعة، مع فرص زيارة بعض الجزر خلال الرحلة لقضاء بعض الوقت بالقرب من الطبيعة.

القصر الملكي

يعد القصر الملكي أحد أكبر القصور في أوروبا وهو المقر الرسمي للعائلة المالكة السويدية، ويضم هذا المبنى المثير للإعجاب ذو الطراز الباروكي أيضًا العديد من المتاحف، بما في ذلك مستودع الأسلحة والخزانة، لذلك إذا كنت من عشاق القصر، فتأكد من توفير الكثير من الوقت لهذه الرحلة.

متحف سكانسن

يعد متحف سكانسن أقدم متحف في الهواء الطلق في العالم، ويسمح لزائريه بتجربة الحياة السويدية في الماضي، و بالإضافة إلى التعرف على تاريخ السويد وطبيعتها الخلابة، ويمكنك أيضا في هذا المتحف قضاء بعض الوقت الترفيهي ما بين حديقة الحيوان الجميلة، فضلا عن المطاعم والمخابز التقليدية الرائعة.

معلومات قبل السفر إلى عاصمة السويد

اللغة الأكثر انتشارًا هي اللغة السويدية، ولكن حوالي تسعة من كل عشرة أشخاص يتحدثون الإنجليزية.

لا تقبل العديد من الفنادق وبيوت الشباب والمطاعم والمقاهي العملة النقدية، لذا لا تعول على دفع أي شيء نقدًا.

معظم جولات الأرخبيل في ستوكهولم ليست متاحة على مدار العام، وعادة ما تعمل فقط من أبريل أو مايو حتى سبتمبر.

عادة ما تكون أفضل درجات الحرارة في المدينة بين شهري يونيو وأغسطس ، حيث يصل متوسط ​​درجات الحرارة اليومية إلى أكثر من عشرين درجة مئوية، مع العلم أنه عادة ما يكون هناك اختلافات كبيرة في الطقس في أجزاء من ستوكهولم بسبب موقع المدينة على شاطئ البحر، فحتى في يوم مشمس، يمكن أن تصبح الأجواء باردة، لذا فأفضل رهان هو أن تحمل دائمًا سترة معك، بغض النظر عن الموسم.

 ولإقامة مريحة، يعد فندق جراند ستوكهولم هو فندق فاخر حقًا يجمع بين أفضل الخدمات الممتازة والفخامة التقليدية مع موقع جميل بالمدينة، فيما يعد نزل كاستانيا الذي يقع في وسط المدينة القديمة، خيار رائع للباحثين عن توفير المال، فضلا عن موقعه على مسافة قريبة من عدد لا يحصى من المتاجر والمقاهي والمطاعم والمعارض. وللمزيد من فنادق ستوكهولم اضغط هنا.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.