Booking.com

مجموعة كهوف بوستوينا هي مجموعة من الممرات الجبلية والكهوف في بوستوينا بسلوفينيا، ويبلغ طول هذه الشبكة من الكهوف حوالى 20 كيلومتراً من الممرات والغرف على عمق 115 متر، وقام بزيارتها أكثر من 31 مليون زائر خلال 188 سنة.

كهف بوستوينا Postojna Cave

كهف بوستوينا.. الأطول في سلوفينيا وأحد أطول ممرات الكهوف في العالم

ويعتبر كهف بوستوينا Postojna Cave أطول نظام كهفي في سلوفينيا، وواحد من أطول الأنظمة الكهفية في العالم كله، فضلاً عن كونه أحد أهم المواقع السياحية في سلوفينيا كلها ويقع الكهف تحديداً عند نهر بيفكا Pivka، وتتراوح درجة الحرارة فيه بين 8 و10 درحات مئوية، وبداخله توجد تشكيلات الكالسيت بأشكال وألوان مختلفة وتكوينات غريبة وجميلة في نفس الوقت.

كهف بوستوينا Postojna Cave

من تشكيلات الصخور الكلسية داخل كهف بوستوينا

يرجع أول وصف للكهف إلى القرن السابع عشر من قبل “يوهان فيتشارد فالفاسور” Johann Weichard Valvasor  واكتشف لوكا سيتش جزء جديد من الكهف عن طريق الصدفة في عام 1818، وكان سيتش مسئولاً عن تجهيز الجزء المكتشف من الكهف ليزوره امبراطور النمسا فرانسيس الأول.

وفي عام 1819، تم افتتاح الكهوف أمام الجمهور، وكان لوكا سيتش هو أول مرشد سياحي رسمي عن الكهوف، وأضيفت أعمدة الإنارة الكهربائية للكهوف في عام  1884وامتدت الانارة حتى ليوبليانا عاصمة كارنيولا Carniola، و وكان الكهف وقتها جزءا من الامبراطورية النمساوية المجرية ، وكان هذا سببا في زيادة شعبيته.

وفي عام 1872 تم إنشاء قطار الكهف الأول للسياح، وكان هذا القطار يدفع بواسطة المرشدين أنفسهم أثناء قيامهم بشرح معالم الكهوف، وفي وقت لاحق من بداية القرن العشرين اسُتخدمت قاطرة تسير بالغاز، وبعد عام 1945 تم استبدال قاطرة الغاز بأخرى تسير بالكهرباء لمسافة قدرها 5.3 كيلومتر مفتوحة للجمهور، وهو أطول مسافة متاحة للجمهور في أى نظام كهفي في العالم.

"السمك الإنسان" في كهف بوستوينا Postojna Cave

يشتهر كهف يوستونيا وسلوفينيا بالسمك الإنسان

وتتميز كهوف بوستونيا بوجود نوع غريب من الأسماك يُسمى Olm أو proteus ويعرف محلياً باسم “السمك الإنسان” أو Human Fish وهو أعمى تماماً، ويمكن أن يعيش حتى مائة عام في ظلام دامس تحت الأرض، وقد حيرالعلماء ولم يستطيعوا أن يصنفوه تصنيفاً دقيقاً؛ فعلى سبيل المثال فإن هذا السمك يتنفس من خلال الخياشيم عندما يكون في الماء، ولكن يمكنه أن يتنفس أيضاً من خلال الرئتين فوق الماء، وله ذيل للسباحة ولكن يمكنه دفع نفسه على أربع أرجل صغيرة.

كهف بوستوينا Postojna Cave

داخل كهف بوستوينا في سلوفينيا

وتستغرق الزيارة التي يصطحبك فيها مرشد سياحي ساعة ونصف الساعة، ويجب على المسافرين طوال القامة أن يأخذوا الحذر حيث أن سقف الكهف منخفض جداً في أجزاء كثيرة، كما يجب على الجميع وبخاصة الأطفال الحذر خلال رحلة القطار؛ حيث أنه توجد نتوءات حادة في جدران الكهوف، والقطار يسير بسرعة كبيرة وهو غير مقفل بالكامل بل مفتوح، لذلك يجب ان تبقى جميع الأطراف داخل القطار ولا تخرج أبداً عن حدوده. شاهد في الفيديو التالي جزء من رحلة القطار داخل كهف بوستونيا:

[vsw id=”upwa-qqKmeA” source=”youtube” width=”640″ height=”360″ autoplay=”no”]

وقد تم تصميم بعض برامج الترفيه والمسابقات للمجموعات والأصدقاء وزملاء الدراسة وكل من يريد ان يشارك في مغامرة فريدة من نوعها وتجربة مبتكرة؛ حيث يصطحب المرشدون زوار الكهف عبر مسارات وأقسام أكثر صعوبة، ليعيشوا أجواء حقيقية من اكتشاف المجهول  ومحاولة الخروج من هذه المتاهة، وهذه البرامج بالطبع مصممة بواسطة شركات ومرشدين مختصين حتى لا تحدث أي كارثة خارجه عن الإرادة لا قدر الله.

ويتم تنظيم هذه الزيارات لمجموعات صغيرة (3-15 مشارك)، ويأخذك إلى الأجزاء من الكهوف التى ليست مفتوحة لعامة الناس مع وجود معدات إضافية الزامية لاستخدامها في هذه المغامرة (خوذة،أحذية مناسبة، شعلة أو مصباح)، وتتطلب هذه الجولات  الحجز قبلها بثلاثة أيام.

كهف بوستوينا Postojna Cave

زار كهف بوستوينا نحو 34 مليون زائر خلال ما يقرب من قرنين

أما عن الوصول إلى هناك بالسيارة، فان بوستوينا تبعد حوالي ساعة واحدة غرب ليوبليانا على الطريق السريع، وتبلغ تكلفة السيارة الأجرة التي تأخذك من ليوبليانا وتعيدك إليها ثانية نحو 35 يورو، وهناك أيضاً حافلة تتحرك ايضا من ليوبليانا إلى محطة الحافلات عند بوستوينا القريبة من الكهوف، وهى أقرب إليها من محطة القطار. ويُمكن أن تعرف المزيد عن كهف بوستونيا ومعلومات عن الزيارة من الموفع postojnska-jama.eu/en.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: