Booking.com

ظلت سنغافورة لفترة طويلة عبارة عن جزيرة تفتقد إلى العديد من الموارد الطبيعية، لذا كان نهر سنغافورة على مدى تاريخه هو شريان الحياة بالنسبة لها، وشهد تطورها من قرية يُميزها صيد الأسماك إلى بلد سياحي كبير تُميزه الموانيء العالمية.

جانب من نهر سنغافوره والـ bunboats

جانب من نهر سنغافورة والـ bunboats

نهر سنغافورة واحد من 90 نهر فيها؛ فكل جزيرة تكاد لا تخلو من نهر أو أكثر، وهذا هو أطولها فيبلغ طوله 3 كيلو متر يبدأ من منبعه قرب جسر Kim Seng في جنوب سنغافورة إلى أن يصب في المحيط الهادي عبر قناة مارينا، وهي تقع قرب الـ Esplanade التي سيراها السائح أثناء رحلته النهرية.
كان النهر في الماضي يُستخدم فقط في نقل الركاب والبضائع بين المدن المختلفة، أما الآن فيُستغل في الرحلات النهرية (River Cruise)، وهي من أهم الأنشطة التي يحرص عليها زوار سنغافورة، ولو تصفحنا المواقع السياحية نجدها تذكر هذه الجولة ضمن أبرز عشر أنشطة سياحية؛ فخلالها ترى سنغافورة من النهر.

ولهذه الرحلات عدة أنواع وجميعها يتم بواسطة bumboats، وهو عبارة عن قارب خشبي يُعتبر جزءاً من تاريخ وتراث سنغافورة، حيث كان يستخدم سابقاً في التجارة عبر هذا النهر وبخاصة من قِبل التجار الهولنديين، واسمه مشتق من الكلمة الهولندية boom boats والتي تعني مراكب الشجر، لأنه مصنوع من خشب الأشجار.

ويعود تاريخ القوارب إلى 150 سنة وقامت بدور مهم لنقل البضائع، وبالرغم من تاريخها هذا إلا أنها أوروبية الأصل؛ حيث صُنعت في أوروبا منذ سنة 1600م، والقوارب الجديدة التي تستعمل اليوم مثل القديمة تماماً في شكلها إلا أنها تعمل بالكهرياء، وبدون شراع ومجاديف، كما تتميز بالهدوء وتعمل بدون ضجيج. وعادت القوارب للعمل عام 1987 حينما تم منح رخصة التجول في نهر سنغافورة لإحدى الشركات التي جلبت المراكب الشهيرة bumboats مرة أخرى في محاولة لتحويل النهر من مجرد نهر صغير إلى نشاط  فاعل في السياحة السنغافوريه.

دليل إلى الرحلة النهرية في سنغافورة

محطة Merlion والتي تعد أبرز معالم سنغافوره

محطة Merlion والتي تعد أبرز معالم سنغافورة

تبدأ الرحلة النهرية في نهر سنغافورة من تسع محطات، وكلها قريبة من بعضها البعض، ومن أهمها الكابينة الموجودة أسفل فندق Fullerton Hotel، ويتم الوصول إليها عن طريق ركوب قطارات الأنفاق MRT والنزول في محطة Raffles Place والخروج من البوابة H، وتتوفر الرحلات بصورة يومية من الساعة 9 صباحاً حتى 11 مساءً.

كذلك يمكن الركوب من محطة أخرى وهي Merlion Station الشهيرة، وتتميز بتمثال ضخم يزن 40 طناً على شكل رأس أسد وجسم سمكة ويخرج الماء من فمه طوال اليوم، وبُني  هذا التمثال تجسيداً لرمز سنغافورة الأسد.

والجدير بالذكر أن الأسد، فضلاً عن أنه رمز سنغافورة، يرمز إلى شخصيتها التي يتمناها شعبها لبلدهم، من حيث الشجاعة والقوة والمرونة في مواجهة التحديات. كما يرتبط ارتباطاً وثيقاً باسمها، فهو الذي ألهم مؤسس سنغافورة أن يختار لها هذا الإسم فحين زارها قديماً رأى فيها أسوداً فسماها (سينجا بورا) وتعني مدينة الأسود باللغة السنسكريتية.

وقبل أن تبدأ رحلتك النهرية يجب أن تعرف أن لديك اختيارين هما:

  • الأول Singapore River Experience: عبارة عن جولة نهرية تستغرق نصف ساعة، تبدأ من Clarke Quay  حتى Clifford Pier، وتتكلف 15 دولار سنغافوري (تعادل 12 دولار أمريكي)، أما الأطفال دون الـ 12 سنة فسعر التذكرة 8 دولار سنغافوري.
  • الثاني New River Experience: وهي جولة أطول من الأولى تمتد لمسافة 400 متراً داخل النهر، وتستغرق 45 دقيقة وتأخذك فيما بين Robertson Quay حتى Clifford Pier، وتتكلف 18 دولار سنغافوري للكبار، و10 دولارات للأطفال.

أمامك أيضاً خياران قبل ركوب القارب: إما أن تختار رحلة صباحية أو مسائية، ولكل واحدة مميزاتها، ويعتمد الاختيار على ميولك؛ فإن كنت تحب رؤية المعالم السياحية تحت أشعة الشمس وتتمتع بنسمات الهواء الدافئة فالاختيار المناسب هو الرحلة الصباحية، في حين أن المسائية تأخذك تحت ضوء القمر والنجوم اللذين ينعكسان على صفحة النهر وتتمتع بوقت حالم بعيداً عن صخب المدينة.

قارب الـ bumboats أثناء مروره أمام فندق Fullerton

قارب الـ bumboats أثناء مروره أمام فندق Fullerton

ومن أهم المعالم التي ستمر عليها خلال الجولة فندق Fullerton Hotel وهو أحد أقدم الفنادق ذات الخمس نجوم، كذلك تمر على Merlion Park، وSingapore Flyer التي خصصنا لها موضوعاً سابقاً ، كذلك Esplanade Singapore.

المزيد عن السياحة في سنغافورة

صورة بانورامية لأهم المعالم التي ستراها أثناء الرحلة النهرية

صورة بانورامية لأهم المعالم التي ستراها أثناء الرحلة النهرية

المصادر: 1، 2

[ad#Ghada Links]

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.