Booking.com

“قرطبة هي حلية العالم”.. مقولة قيلت قديما عن مدينة قرطبة التي تقع في وسط الأندلس بإسبانيا والتي ذاع صيتها في القرن العاشر كواحدة من أعظم مدن أوروبا، فقد كانت عاصمة الأندلس، والآن هي وجهة سياحية رائعة يقصدها السائحون من كل حدب وصوب للاستمتاع بأجمل الأجواء وسط المعالم التاريخية والثقافية التي لا تقارن.

الموقع

تقع قرطبة في قلب الأندلس (جنوب إسبانيا)، وتمثل نقطة استراتيجية للسفر إلى مجموعة من المدن الأندلسية مثل غرناطة واشبيلية ومالقة وماربيا، كما أن موقع محافظة قرطبة بالقرب من البلدات والمدن الخلابة جعل منها أحد الوجهات السياحية التي تستحق السفر في إسبانيا.

الطقس

مع الطقس الممتع على مدار العام، تعد مدينة قرطبة وجهة مثالية للاستمتاع في جميع الفصول، بما في ذلك ممارسة مجموعة واسعة من الأنشطة الرائعة في الهواء الطلق مثل رياضة الغولف، ركوب الدراجات، السير لمسافات طويلة ، أو ركوب الخيل، والاستجمام وسط الطبيعة الخلابة بين الكثير من المتنزهات والحدائق القريبة، لاسيما وأن المدينة وجهة مشمسة ودافئة وملائمة لجميع المسافرين من كافة الأعمار.

المعالم السياحية

المسجد الكبير في قرطبة هو أحد كنوز إسبانيا التاريخية والمعمارية، وأحد المواقع الأكثر زيارة في البلاد، فبداية من تصميمه المميز وأعمدته وأقواسه الرائعة وحتى بوابة بويرتا ديل بيردون التي تؤدي إلى فناء دي لوس نارانجوس مجموعة من المشاهد التي تشكل أفضل مثالا على العمارة الإسلامية التي تستحق المشاهدة في إسبانيا.

ويمكنك أيضا في قرطبة زيارة قصر دي فيانا وهو قصر شهير مكون من 12 باحة مصممة على الطراز الأندلسي مع نوافير جميلة وحدائق مورقة، ومجموعة من الأثاث العتيق، ومعرض لصيد الصقور، ويمكنك هنا بعد اكتشاف القصر وباحاته قضاء بعض الوقت في الحديقة التي يمكن الدخول إليها عبر بوابة حجرية مزخرفة لتستمتع بين النخيل والأشجار الرائعة المنتشرة بكافة أنحاء الحديقة.

كما أن بوينتي رومانو  وهو أحد الجسور التي تعود إلى العصر الروماني القديم ويمتد فوق نهر الوادي الكبير من أجمل الأماكن لالتقاط الصور الفوتغرافية مع الاستمتاع بنزهة وإطلالة جميلة للمدينة.

التراث العالمي لليونسكو

تقدم مدينة قرطبة ثروة من الكنوز التاريخية التي أدرجت على لائحة التراث العالمي لليونسكو، بما في ذلك المدينة القديمة بباحاتها المليئة بالأزهار والشوارع المرصوفة بالحصى والمواقع التاريخية التي لا تقارن، إذ تمثل هذه المنطقة مجموعة متشابكة من الشوارع التي يحدها نهر الوادي الكبير في الجنوب، وساحة دي لاس تنديلاس في الشمال، وهي من أجمل الأماكن في المدينة.

وتعد البلدة القديمة موقعا رائعا للإقامة في قرطبة، خاصة مع وجود مجموعة كبيرة من النزل وأماكن الإقامة بشوارعها المختلفة، علاوة على أماكن جميلة لتناول الطعام وشراء الهدايا التذكارية.

الثقافة والفنون

مدينة قرطبة

المدينة لديها الكثير لتفتخر به من حيث الثقافة والموسيقى والفن، فهي مسقط رأس الفيلسوف سينيكا، وابن رشد، ناهيك عن أن الحي التاريخي في قرطبة يعتبر الأكبر في إسبانيا، كما أن المدينة هي موطن للمهرجان الدولي للجيتار والفلامنكو و مصارعة الثيران.

كما أن مدينة قرطبة زاخرة بمجموعة متنوعة من المتاحف التي تعود إلى العصور الرومانية وعصر النهضة والعصور الإسلامية وتهتم بالفن والتاريخ والعلوم، ويوصيك الخبراء بزيارة متحف الفنون الجميلة الذي يضم مجموعة رائعة من الاعمال الفنية الإسبانية والتي يعود تاريخها للفترة بين القرنين الخامس عشر والتاسع عشر.

ولدى مدينة قرطبة الكثير لتقدمه في مجال الفن والثقافة والترفيه، وذلك بفضل عدد لا يحصى من الفعاليات الثقافية والمهرجانات التي يتم تنظيمها هنا على مدار العام، كمهرجانات الفلامنكو، والحفلات الموسيقية والباليه وغيرها من الأنشطة الممتعة.

 الطابع العربي

تتميز مدينة قرطبة بالطابع العربي المثير للإعجاب، بما في ذلك الحمامات العربية الأصيلة التي تمنح زائريها الفرصة للاستجمام بعد يوم طويل من الجولات الرائعة، كما تقدم المقاهي والمطاعم في هذه المدينة الجميلة العديد من الأطباق ذات الأصول العربية والتي دوما ما تحوز على إعجاب المسافرين.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.