X

أجمل التجارب السياحية عند زيارة النمسا في الشتاء

النمسا واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبية في أوروبا ، وتعد موطنا للعديد من المراكز الثقافية والتجارية في أوروبا، وهي بلد غير ساحلي مع جبال الألب التي تغطي ما يقرب من 75 في المائة من تضاريسها، ومع هذا المزيج المذهل من التضاريس والطقس البارد في الشتاء، تحولت الرياضات الشتوية وغيرها من سبل الترفيه المختلفة في هذا البلد الجميل بشكل طبيعي إلى نقطة جذب رئيسية لزائري النمسا في الشتاء ، سواء بالنسبة للسكان المحليين أو السياح.

ما يمكنك القيام به عند زيارة النمسا في الشتاء

التزلج على الجليد

عادة ما يحرص السائح إذا ما حالفه الحظ بزيارة النمسا في الشتاء على التزلج، إذ يمثل هذا الأمر تجربة رائعة ومثيرة بالنسبة لمحبي هذه الرياضة وغيرهم من المبتدئين، حيث تنتشر في جميع أنحاء البلاد مجموعة متنوعة من منتجعات التزلج على الجليد التي يمكن الوصول إليها بسهولة نسبيا، لذلك لن تضطر للذهاب بعيدا.

كما تقدم معظم منتجعات التزلج على الجليد إلى جانب هذه الرياضة فرص الترفيه التي لا تقارن، بما في ذلك كيتزبوهيل، انسبروك، شرونس، وجارجيلين، وهناك أيضا قرية زولدن التي تعد وجهة سياحية ذات شعبية كبيرة بين السائحين لاسيما من محبي الثلوج والجبال.

ولايخفي على محبي النمسا روعة بحيرة رثيرسي في فصل الشتاء والتي تتحول إلى أكبر حلبة تزلج في الهواء الطلق في كارينثيا، كما أن المناطق حول البحيرة هي أيضا رائعة للسير والاستمتاع بالهواء الطلق.

التنزه

إذا كنت تحب الجبال والثلوج ولكنك تكره الحشود، فربما أفضل طريقة للاستمتاع بوقتك عند زيارة النمسا في الشتاء تتمثل في اتباع إحدى مسارات السير التي تصل إلى المئات، وربما الآلاف بين الجبال والمشاهد المذهلة، والتي تتميز بسهولة الوصول إليها كما هو الحال مع منتجعات التزلج. فقط تأكد من أنك ترتدي اللباس المناسب للتنزه في فصل الشتاء، وكذلك الأحذية القوية التي تمكنك من عبور سفوح الجبال الثلجية.

إذا كان التزلج والسير لمسافات طويلة يمثلان الكثير من المجهود البدني بالنسبة لك، لا تقلق، فلازال بإمكانك الاستمتاع بجبال الألب النمساوية عبر ركوب الدراجات الثلجية في الهواء الطلق، والتي تتيح لجميع أفراد الأسرة القيام بجولة مشتركة بين مشاهد طبيعية لا تمحى من الذاكرة.

ركوب بالونات الهواء الساخن

هناك العديد من الأماكن في العالم التي أصبح بها ركوب منطاد الهواء الساخن من الفرص الترفيهية الشهيرة للسائحين، وجبال الألب في فصل الشتاء هي على الأرجح أفضل مكان للقيام بذلك بين المنحدرات المغطاة بالثلوج والسماء الزرقاء الصافية، الأمر الذي يتيح لك تجربة لا تنسى مع إطلالة لا تقارن على الكثير من المدن النمساوية.

زيارة أجمل مدن النمسا في الشتاء

يمكنك بالطبع زيارة مدن النمسا في أي وقت من العام، وعلى الرغم من أن الربيع والصيف هي أفضل الأوقات للقيام بذلك، فهناك جمال وسحر رائع لمدن النمسا في الشتاء عندما تغطيها الثلوج، فيمكنك زيارة غراتس، وهي ثاني أكبر مدينة في البلاد، ومدينة جامعية جميلة مع واحد من مراكز المدن الأفضل في القارة.

كما أن لينز في الشمال، انسبروك في الغرب، وكلاغنفورت في الجنوب هي مدن نمساوية مذهلة تستحق الزيارة خلال الشتاء، وإذا كنت تبحث عن مناطق أكثر اعتدالا، بدلا من ذلك يمكنك التوجه إلى الشرق أو إلى السهول، حيث يكون الطقس أكثر دفئا؛ فبريغينز و فيلدكيرخ هما من المدن الجميلة علاوة على روعة أقصى شرق ولاية فورارلبرغ، حيث نادرا ما تنخفض درجة الحرارة إلى ما دون الصفر في فصل الشتاء.

الاستمتاع بين الينابيع الساخنة

النمسا لديها عدد من المناطق ذات الطبيعة البركانية، حيث يمكنك الاستمتاع بالمياه المعدنية الدافئة بشكل طبيعي في أيام الشتاء الباردة بين العديد من المنتجعات الشهيرة التي من السهل الوصول إليها، ولكن إن كنت تود الابتعاد عن الحشود، نوصيك بزيارة المدن الصغيرة الأقل شهرة والتي ستجد بها الينابيع الساخنة التي تميل إلى أن تكون أقل ازدحاما وأيضا أقل تكلفة.

حضور الحفلات الموسيقية

لاتزال النمسا مكان نابض بالحياة لمحبي الثقافة والموسيقى المعاصرة، وعلى الرغم من أن الصيف هو الموسم الرئيسي للموسيقى و المهرجانات، فإن فصل الشتاء أيضا حافل بمجموعة متنوعة من الحفلات الكبيرة لاسيما في موسم رأس السنة، كما أن مهرجان الشتاء في تيرول، والذي يبدأ قبل أيام قليلة من بداية العام ويستمر لمدة أسبوع تقريبا في العام الجديد يقدم للسائحين فرص متنوعة للترفيه والاستمتاع.