Booking.com

ليس ثمة شك في أن هذه المدينة التاريخية العريقة والتي كانت فيما مضى عاصمة لروسيا تستهوي  الكثيرمن الزائرين ممن يرغبون في التعرف عن كثب على لياليها البيضاء الغامضة وقنواتها المائية  اللولبية المتعرجة والتي كانت مصدر إلهام دائم للعمالقة في عالم الأدب من أمثال فيودور دوستويفسكي ونيكولاي جوجول.

بطرسبورج

القنوات المائية تزين مدينة بطرسبورغ عاصمة روسيا القديمة

فهذه المدينة شيدت في عهد القيصر بطرس الأكبر  عام 1703، لتكون “نافذة روسيا” التي تطل منها على أوروبا و بعدما كانت تسبح فوق مياه المستنقعات وبعد أن شهدت عبر قرون سابقة ثورات وحروب ومؤامرات سياسية على مدى 350 عاما بصورة تفوق ما شهدته أية مدينة أخرى خلال ألفية كاملة  .هذا التاريخ ، الذي تزهو وتتفاخر به سانت بطرسبرج ، يبدو جليا في كل مراحله ، بداية من السفينة الحربية أورورو التي كانت إيذانا بتفجر الثورة البلشفية وانتهاء بالحصار النازي للمدينة على مدى 900 يوما والذي أودى بحياة حوالي مليونين من سكانها. وبالعودة للحديث عن “الليالي البيضاء” ، وهو الاسم الذي  تشتهر به المدينة ، فهي تبدأ غالبا مع غروب الشمس وتستمر خلال الفترة من العاشر من يونيو وحتى الثاني من يوليو. والسبب في هذه التسمية يرجع إلى أنه مع بداية الصيف تطول مدة بقاء الشمس كلما اقتربنا من القطب الشمالي. وهوما يعني أنه في 21 يونيو تطول الليالي المشرقة في تلك المدينة بحيث يمكن للزائر التجول في أنصاف الليالي وكأن الجو نهارا وبالعكس في الشتاء.

فلا غرابة إذن أن تصبح سان بطرسبورغ وبعد عقود من الزمن مدينة القياصرة ومصدر إلهام كبار المفكرين والكتاب والمؤلفين والموسيقيين الروس على مدى التاريخ حتى باتت  الآن من أكثر مقاصد العالم جذباً للسائحين، فضلاً عن ما تحظى به تلك المدينة العريقة من حركة رواج تجارى واقتصادي. كذلك يمكن القول بأن سان بطرسبرج قد أصبحت في الوقت الراهن مدينة  أوروبية الملامح أكثر منها مدينة روسية، فضلاً عن أن مواطنى روسيا بشكل عام يعتبرون أن بطرسبورغ  بجانب كونها مدينة سياحية من الطراز الأول فإنها تعد أيضاً موطن للنخبة وصفوة المجتمع الروسى. وتزخر هذه المدينة بالعديد من القصور والمنتزهات والتماثيل والميادين والشوارع العريضة التي تحفها الأشجار وتضم بين جنباتها العديد من التماثيل والصروح المهمة جدآ وتوسعت المدينة بعد ذلك بإضطراد لتصبح في النهاية تتمدد على أكثر من 100جزيرة إرتبطت مع بعضها بعدد 700 جسر

بطرسبورج

متحف الارميتاج الاسطوري، إبدأ جولتك السياحية من هنا.

متحف الارميتاج الاسطوري: يعد واحدا من أجمل الأماكن السياحية التي يمكن أن يستهل بها الزائر جولته في سانت بطرسبورغ  ، و على الرغم من  تعرضه للعديد من حوادث سرقات بعض مقتنياته فيما مضى ـ إلا أنه لا يزال يحوى ثلاثة ملايين من الكنوز الفنية التاريخية  وهو عدد ضخم من القطع الفنية والتحف واللوحات النادرة التي تكفي لإبقائك منشغلا فقط بزيارة المتحف لعدة ساعات ، ناهيك عن أن مباني المدينة ذاتها تستحق الاهتمام خاصة القصر الشتوي.والأرمتياج يعد واحدآ من أقدم المتاحف الفنية في العالم وهو عبارة عن 5 قصور شاسعة المساحة تحتاج زيارته بأكمله إلى السير 24 كيلومترا.ولمتحف الإرميتاج فروعآ دولية تقع في إمستردام ، ولاس فيجاس ، وفيرارا في (إيطاليا) وآخركان في لندن  بيد أنه أغلق في نوفمبر2007  ويحمل متحف الإرميتاج سجل “جينيس” لأكبر مجموعة من اللوحات في العالم.

 

القصر الشتوي بطرسبورج

القصر الشتوي مقر الاقامة الرئيسي للقياصرة الروس

القصر الشتوي: في الفترة من 1970 وما بعدها ، ظل هذا القصر الشتوي مقر الاقامة الرئيسي للقياصرة الروس.و هذا القصر المشيد على الطراز الباروكي  والذي يحتل موقعا  رائعا على ضفة نهر نيفا ، يجذب الملايين من السائحين سنويا ويعتبر من بين مناطق الجذب السياحي الأكثر إثارة للإعجاب لدى الزائرين للمدينة. والقصر ، المؤلف من ثلاثة طوابق باللونين الابيض والأخضر، به  1786 بابا و1945 نافذة كما يضم 1057 من القاعات والغرف الفخمة ذات الديكورات الأنيقة التي يفتح العديد منها للزيارة .وقد شيدت هذا القصر الامبراطورة اليزابيث ابنة القيصر بيتر الأكبر في الفترة من  1754 إلى 1762.

بطرسبورج

الكنيسة المشيدة على الدم المراق

الكنيسة المشيدة على الدم المراق: تتميز هذه الكنيسة بالقباب البصلية اللون والفسيفساء المبهرجة تقريبا، وقد شيد هذا المبنى ذو الطراز المعماري الفريد في مطلع القرن العشرين على نفس الموقع الذي أغتيل فيه القيصر  ألكساندر الثاني في عام 1881 ،كما أن هذه الكنيسة التي كانت القوات السوفيتية تستخدمها في تخزين البطاطس ابان الحرب العالمية، قد أعيد افتتاحها أخيرا للجمهور في عام 1997.

قلعة بيتر و بول في بطرسبورج

قلعة بيتر و بول في بطرسبورج

قلعة بيتر وبول:   بنيت في عهد القيصر بطرس الأكبر وشيدت على يد السويسري ترزيني منذ عام 1706 حتي 1740. وتتيح القلعة للسائح مشاهدة معالم سان بطرسبرج بوضوح حيث لا تبدو أية مبانى مجاورة تماثل إرتفاع تلك القلعة الذى يصل إلـى 122 متراً والتى بنيت خلال فترة حكم الملك بيتر الثالث.وتعتبر هذه القلعة من المعالم السياحية البارزة والأماكن المثيرة للاهتمام في مدينة سان  بطرسبورغ والتي تستحق الزيارة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تعليقات