Booking.com

بالتأكيد لن ينسى زوار البرازيل سحر وجمال البلاد، كما لن ينسى العالم خسارة البرازيل ضد ألمانيا بنتيجة 7 أهداف مقابل واحد. ومثلما لم يرغب أحد من عشاق منتخب السامبا في مشاهدة الألم الذي سببه الألمان، لن يرغب أيضا عشاق السفر والمغامرة في زيارة إحدى جزر البرازيل. لم يرغب في زيارته أحد من السياح، ولن يرغب في ذلك أحد مستقبلا أيضا، بما في ذلك أنت.. إنها جزيرة “كويمادا غراندي” الواقعة على بعد 145 كلم قبالة سواحل ساو باولو، و ينظر إليها على أنها واحدة من أخطر الجزر في العالم.

بالتأكيد لن ينسى زوار البرازيل سحر وجمال البلاد، كما لن ينسى العالم خسارة البرازيل ضد ألمانيا بنتيجة 7 أهداف مقابل واحد. ومثلما لم يرغب أحد من عشاق منتخب السامبا في مشاهدة الألم الذي سببه الألمان، لن يرغب أيضا عشاق السفر والمغامرة في زيارة إحدى جزر البرازيل.

جزيرة الأفاعي "كويمادا غراندي" في البرازيل

تعتبر أفعى “golden lancehead” أو “ذات الرأس الحربة الذهبي” من أخطر الأفاعي السامة القاتلة في العالم

شهدت البرازيل توافد الآلاف من السياح المناصرين لمنتخباتهم والمسافرين لحضور الحدث الأكبر عالميا، وسنحت الفرصة لهؤلاء بالتعرف على طبيعة البرازيل المتنوعة ومدنها وثقافتها وعادات شعبها.

الكثير من هؤلاء السياح واصلوا المغامرة بالتعرف على أعماق البرازيل السياحية، من الأمازون والأنهار التي يفوق عددها الألف إلى الشواطئ الكثيرة والخلابة والجزر قبالة سواحلها.

لكن هناك مكان لم يرغب في زيارته أحد من السياح، ولن يرغب في ذلك أحد مستقبلا أيضا، بما في ذلك أنت.. إنها جزيرة “كويمادا غراندي” الواقعة على بعد 145 كلم قبالة سواحل ساو باولو، و ينظر إليها على أنها واحدة من أخطر الجزر في العالم.

لماذا لن ترغب في زيارتها؟ حسنا، لأنها مكان يحتوي على أكبر تجمع من الثعابين السامة في العالم، ويقدر العلماء أن عددها يصل إلى 4 آلاف من الثعابين تعيش في الجزيرة ذات 44 هكتار مساحة إجمالية، بما فيها الأفعى القاتلة ذات الرأس الحربة الذهبي.

تعتبر أفعى “golden lancehead” أو “ذات الرأس الحربة الذهبي” من أخطر الأفاعي السامة القاتلة في العالم، وتحتمل فرصة النجاة سبعة في المائة، وحتى عند الخضوع للعلاج ستتسبب اللدغة في الفشل الكلوي، نخر في الأنسجة العضلية، نزيف الدماغ ونزيف في الامعاء “.

تتداول الحاكيات الشعبية حول الجزيرة قصة صياد اختار الارتحال إلى شواطئ الجزيرة الموز وتعرض للدغة سامة، وبصعوبة تمكن من العودة إلى قاربه، ولكنه استسلمت لآثار سم الأفعى وعثر عليه في وقت لاحق على سطح القارب في بركة كبيرة من الدم. وتزعم حكاية محلية أخرى أن حارس المنارة الأخير توفي جراء تجمع الثعابين في منزله بعد أن ترك النوافذ مفتوحة، كما هاجمت الأفاعي جميع أفراد أسرته.

إذا كنت قد اقتنعت بخطورة الأمر، فمن الأفضل زيارة أماكن أخرى في البرازيل، فهي ذات مساحة شاسعة وبها من الأماكن السياحية ما يجعلها قبلة سياحية بعد استغلال فرصة كاس العالم للترويج لوجهتها، حتى وإن كانت قد خسرت الفوز بالكأس، والخروج من الدور نصف النهائي، وبنتيجة ثقيلة جدا أمام ألمانيا.

هناك 7 أماكن في البرازيل يجب أن تشاهدها:

1. شلالات اجوازو، واحدة من عجائب الدنيا الطبيعية الكبرى في العالم، على الحدود بين البرازيل (ولاية بارانا 20%) والأرجنتين (محافظة مشينز 80%).

2. التمثال (الذي يرمزون به دينيا إلى السيد المسيح) الذي يعلو ريو دي جانيرو، ويعد رمزا للمدينة وللبرازيل كافة.

3. نهر الأمازون ثاني أطول نهر في العالم، يعتبر حلما لمحبي العلوم والاكتشاف، أكثر من 3000 نوع معترف به من الأسماك والأنواع الجديدة التي تنتظر اكتشافها.

4. بانتانال، أكبر الأراضي الرطبة في العالم، إنه حلم محبي الحياة البرية حين يتحقق.

5. كرنفال ريو في ريو دي جانيرو، الكرنفال الأكثر شهرة في العالم حين يجذب مليوني شخص يوميا في الشوارع وتقريبا 500 ألف زائر أجنبي.

6. كرنفال بومبا مو بوي (في مقاطعة بارينتيس)، مكانه الجميل في جزيرة وسط نهر الأمازون لا يقاوم، وهو ثاني أكبر كرنفال شعبي في البرازيل.

7. “جزيرة الزمرد” ، أو جزيرة فرناندو دي نورونيا، لعشاق الطبيعة الهادئة والمحميات والاكتشاف، هي جزيرة تتمتع بشهرة كبيرة على الخريطة العالمية للسياحة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت