Booking.com

 تمتاز المملكة العربية السعودية بجمالها الطبيعي الرائع مع العديد من المعالم السياحية الجميلة ومناطق الجذب السياحي، والتي يأتي في مقدمتها فوهة الوعبة والتي تقع على بعد 420 كم تقريبًا من جدة، وتشبه فوهة البركان، حيث يبلغ عمقها حوالي 820 قدمًا وعرضها 1.2 ميلًا.

فوهة الوعبة.. أعجوبة طبيعية مذهلة في المملكة العربية السعودية

تقع فوهة الوعبة وسط الكثبان الرملية، وتعرض ألوانًا جميلة من زوايا مختلفة في أوقات مختلفة من اليوم، وتحتوي على بلورات فوسفات الصوديوم البيضاء المترسبة في الأسفل، مما يشكل تأثيرًا لامعًا في الشمس، فعندما تتراكم مياه الأمطار في القاع، فإنها تبدو وكأنها كومة من اللؤلؤ، بيضاء ولامعة، كما تبدو الشجيرات والنخيل التي تبطن حافة فوهة الوعبة مذهلة بعد هطول رذاذ، حيث تتساقط قطرات المطر بشكل جميل على الأوراق، مما يضيف لمسة من اللون الأخضر إلى المشهد الرائع.

كيف تشكلت الحفرة؟

اكتشف الجيولوجيون أن الحفرة عبارة عن فوهة بركانية تشكلت من النشاط البركاني، ووفقًا لخبراء التربة، أدى انفجار هائل تحت الأرض إلى تطور الحفرة.

كيف تصل إلى حفرة الوعبة؟

إذا كنت تزور الطائف، فهي على بعد 250 كم فقط من المدينة، وتستغرق المسافة من جدة 4 ساعات بالسيارة، ببمجرد وصولك إلى الموقع، يؤدي الطريق الممهد إلى موقع الحفرة، ويمكن الوصول إليه بسهولة بالسيارة.

السيارات المستأجرة متاحة بسهولة لأنها منطقة جذب سياحي شهيرة، وغالبًا ما يفد السكان المحليون إلى هناك في سياراتهم الخاصة لقضاء بعض الوقت أثناء الاستمتاع بالمناظر الساحرة للحفرة.

ماذا تفعل في حفرة الوعبة؟

غروب الشمس في الوعبة

يحتوي مركز الزوار على متحف يشرح هيكل الحفرة وما يتكون منها، ويمكنك زيارة المتحف للتعرف بالتفصيل على الحفرة وجيولوجيتها.

حددت المنطقة نقاط مراقبة توفر رؤية جيدة للحفرة والمناطق المحيطة بها، وهذه الأماكن مثالية ومريحة أيضًا للجلوس وتناول وجبة مع الاستمتاع بالجمال الطبيعي المحيط بها.

إذا كنت ترغب في إلقاء نظرة فاحصة، فهناك ممر ضيق به درجات منحوتة تقريبًا تؤدي إلى قاعدة الحفرة، علما بأن الممر طويل والطقس حار وجاف إلى حد ما.

بالنسبة للسياح الذين يرغبون في متابعة النزول، يوصى بحمل الماء والطعام وأخذ فترات راحة عند الحاجة، ويوصى أيضًا بأحذية المشي لمسافات طويلة، ونظرًا لأن الموقع بعيد، فإن إشارة الهاتف ضعيفة هنا.

يفضل بعض السياح أيضًا السير حول حافة الفوهة، ويمكن أن يستغرق الدوران حول المحيط بأكمله ما يصل إلى ثلاث ساعات.

يمكنك أيضًا زيارة حقول الحمم القريبة؛ حيث يستغرق الوصول بالسيارة 10 دقائق فقط.

استمتع بشروق الشمس أو غروبها، أيهما يناسبك بشكل أفضل، فكلا الفجر والغسق جميلان بشكل لا يصدق.

يمكن لعشاق الطبيعة قضاء ليلة في التحديق في السماء الصافية والنجوم المتلألئة، حيث تبدو الصحراء مذهلة للغاية حيث لا توجد أضواء حولها.

أفضل وقت للزيارة

المنطقة التي تقع فيها فوهة الوعبة، مناخها حار في الغالب، لذلك فإن أفضل وقت لزيارتها هو خلال فصل الشتاء، ومن الأفضل التخطيط لرحلة في الصباح الباكر أو في وقت متأخر من المساء، ونظرًا لأن الليالي أكثر برودة، يعد التخييم في الوعبة نشاطًا سياحيًا شهيرًا.

تعد فوهة الوعبةمكانًا رائعًا للزيارة مع العائلة والأصدقاء. ومع ذلك، قد لا يكون المكان مريحًا جدًا للأطفال وكبار السن لأن الطقس حار وجاف، كما أن التضاريس المخصصة للسير لمسافات طويلة وعرة وضيقة للغاية.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.