Booking.com

على جزيرة قريبة من ساحل نورماندي وبالقرب من مدينة بريتاني Brittany شمال فرنسا يقع ثالث أشهر معلم سياحي فرنسي، يجذب بمفرده أربعة ملايين سائح سنوياً رغم أنه معزول ولا يرتبط باليابسة سوى بواسطة جسر ضيق شُيد سنة 1880م.. إنها قلعة مونت سانت ميشيل Mont St-Michel التي ظلت لفترة طويلة بعيدة عن الأنظار والإهتمام لانعزالها في جزيرة، ولم يكن يربطها باليابسة آنذاك سوى طريق طبيعي يغطيه الماء طوال اليوم، ولا يظهر إلا عندما يحدث الجزر وتنحسر المياه عدة ساعات من اليوم.

قلعة سانت مونت ميشيل الفرنسية

قلعة سانت مونت ميشيل الفرنسية

وعلى خلاف القلاع الفرنسية التي شُيدت جميعها لأغراض دفاعية في المقام الأول، فإن قلعة مونت سانت ميشيل بُنيت من أجل غرض آخر؛ لتكون ديراً للعبادة، وبمرور القرون تغيرت وظيفتها أكثر من مرة إلى أن توقفت تماماً وصارت مكاناً للزيارة، فهي اليوم مزاراً سياحياً هاماً في فرنسا؛ إذ تستقطب أربعة ملايين سائح سنوياً، ولا تجذب أية قلعة فرنسية هذا العدد الكبير من السياح، وتظهر هذه القلعة في الأفلام والرسومات وحتى في ألعاب الكمبيوتر حينما يُشار إلى فرنسا.

تُعد قلعة مونت سانت ميشيل من أشهر أماكن الترث العالمي المسجلة في اليونسكو منذ عام 1979 نظراً لتاريخها القديم وتاريخ المكان الموجودة به، فبهذا المكان قبل أن تبنى القلعة كانت هناك كنيسة قديمة يعود تاريخ بنائها لعام 1144م، وعاش بها مئات من الرهبان الذين كانوا محتجزين من الإنجليز أثناء الحرب مع فرنسا والتي يطلق عليها حرب المائة عام.

قلعة "مونت سان ميشيل" فرنسا

حافظت قلعة “مونت سان ميشيل” على عزلتها لبعدها عن اليابسة

وقد تم الإنتهاء من بناء القلعة سنة 1521 بعد عدة قرون من البناء، ومع حلول القرن السابع عشر كان تأثير الأديرة والكنائس يكاد يختفي من حياة الناس في أوروبا، وازداد ذلك بعد الثورة الفرنسية، فتحولت قلعة مونت سانت ميشيل إلى سجن، وبمرور الأيام ازدادت حالتها سوءاً حتى جاء عام ،1873 واستعادت رونقها من جديد ببعض الترميمات والإصلاحات.

مدخل القلعة

مدخل القلعة

واليوم أصبحت هذه القلعة أكثر الأماكن السياحية في فرنسا جذباً للسياح بما تحتويه داخلها من متاحف ومباني عديدة، وهي مفتوحة على مدار السنة، ويبلغ سعر التذكرة 10 دولارات.

ومن أفضل الوسائل للوصول إلى قلعة “مونت سان ميشيل” من باريس ركوب القطار  إلى Rennes، ومن هناك الحافلة رقم 15 التي تصل للقلعة في 10 دقائق، ويدخل الزوار عبر بوابة صغيرة يطلق عليها بالفرنسية Porte de’ l’Avancee، وفور الدخول يمكن شراء خريطة تشمل جميع ما يمكنك زيارته في القلعة بالتفصيل، وهنا أبرز ما يستحق الزيارة داخل القلعة:

شارع Grand Rue: هو الشارع الوحيد في القلعة، تحمل مبانيه طابع القرون الوسطى، وهو مليء بعدد كبير من المحلات السياحية لبيع التذكارات والهدايا، كما يحتوي على جانبيه العديد من المطاعم الرائعة، ولو أكملت المشي في هذا الشارع سيصل بك إلى قمة القلعة وهو الذي يحتوي على الدير، والوصول إليه عن طريق درجات أو سلالم.

شارع Grand Rue الذي يعتبر من أهم معالك القلعة

شارع Grand Rue الذي يعتبر من أهم معالم القلعة

الدير: وتصل إليه بطريقة صعبة، حيث تضطر لصعود 900 سلمة لأن الدير يقع في قمة القلعة، ولكن المنظر الرائع من على القمة يشجع السياح على الصعود.

الـ cloisters: ويعتبر من أقدم المباني بالقلعة وأجمل جزء في الدير، حيث بدأه Thomas des Chambres عام 1228 ومات قبل الإنتهاء منه، حتى أكمله من بعده Raoul de Villedieu، وهو عبارة عن صحن غير مسقوف تحيط به أعمدة رخامية رشيقة موزعة على صفين، وتتوزع نقوشات في الجدران في كل مكان تأخذ شكل زهور في الغالب.

الـ cloisters الموجود داخل القلعة

الـ cloisters الموجود داخل القلعة

كنيسة القديس بطرس Eglise Saint Pierre: وتقع في منتصف الطريق إلى الدير في جزء من شارع Grand Rue وتتميز باحتوائها على تمثال التنين الذهبي.

الـ Rampards: وهي ميزة فريدة في القلعة، وهي عبارة عن مسارات فوق أسوار القلعة يمكن المشي عليها، ومن هذا المكان المرتفع يمكنك رؤية المدن القريبة.

إقرأ المزيد عن “السياحة في فرنسا

مزيد من صور قلعة سان ميشيل: (اضغط على الصورة لتصفح المعرض)

[ad#Ghada648x60]

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.