Booking.com

مع الأجواء الساحرة والمعالم الممتعة والثقافة المحلية الرائعة، تعد لشبونة في الشتاء ، إحدى المدن الأوروبية المذهلة للزيارة، فإن كنت تريد التعرف على مميزات العاصمة البرتغالية الجميلة خلال هذا الفصل من العام.. انضم إلينا.

أسباب السفر إلى لشبونة في الشتاء

التكلفة المعقولة

تزيد تكلفة السفر إلى أوروبا مقارنة بالعديد من المناطق الأخرى في العالم، ولكن باختيار السفر خلال فصل الشتاء أو خارج موسم الذروة، سيمكنك عادة توفير بعض المال، وتعتبر العاصمة البرتغالية بالفعل واحدة من الوجهات الأوروبية المفضلة من قبل الباحثين عن السفر الاقتصادي في الشتاء خلال رحلة السياحة في البرتغال، مع التكلفة المنخفضة للرحلات الجوية والإقامة الرخيصة.

السير ما بين التلال

بنيت لشبونة على التلال، ويعد السير على الأقدام أحد أفضل الطرق لاكتشاف المدينة، إذ تكمن فائدة الزيارة في فصل الشتاء في أنك لن تكون بحاجة إلى القيام بتلك التجربة الممتعة في درجة حرارة تزيد عن 30 درجة مئوية كما هو الحال في فصل الصيف، ما يمنحك الفرصة للاستمتاع بالسير دون الحرارة المرتفعة.

قيمة جيدة مقابل المال

بفضل انخفاض الطلب في أشهر الشتاء، سيكون من السهل عليك عزيزي المسافر العثور على سكن جيد وبأسعار معقولة في لشبونة خلال هذا الفصل من العام، باستثناء فترة رأس السنة. تعرف على فنادق لشبونة عبر بوكينج.

وإلى جانب الحصول على قيمة كبيرة مقابل المال فيما يتعلق بمكان الإقامة الخاصة بك، يقدم بعض منظمي الرحلات السياحية في الشتاء، خصومات على الجولات المتنوعة، لتتمكن من اكتشاف المدينة بأسعار معقولة.

أسواق رأس السنة

تتميز لشبونة في فصل الشتاء بالعديد من أسواق رأس السنة والتي تبدأ من منتصف نوفمبر وسيظل بعضها حتى يناير، حيث ستتمكن خلالها من شراء جميع الأطعمة التقليدية الرائعة والتي لا تتوفر عادةً خلال بقية العام، فضلا عن الفرصة لشراء الألعاب المصنوعة يدويًا، والحلي، والمواد الحرفية الإبداعية.

استكشاف المتاحف أسهل في فصل الشتاء

فصل الشتاء هو وقت مميز لزيارة المتاحف في لشبونة، ولا عجب في ذلك، فتعد هذه المدينة مركز لمتاحف الفن والتاريخ الرائعة، والتي عادة ما تكون أكثر هدوءا وروعة في الموسم المنخفض مقارنة بفصل الصيف، مع وجود قوائم انتظار قليلة وعدد أقل من الزائرين، بما في ذلك المتحف الوطني للفن القديم ومتحف فادو في بيليم.

طقس جيد

تستفيد البرتغال من مناخ البحر الأبيض المتوسط​​، مما يعني أنه لا يزال هناك الكثير من أشعة الشمس ودرجات الحرارة المعتدلة طوال فصل الشتاء، وبالفعل فستستمتع عند زيارة لشبونة في الشتاء بالقدرة على رؤية المعالم السياحية والتجول في الشوارع دون حرارة الصيف.

حشود أقل

إذا قمت بزيارة لشبونة في الشتاء ، ستلاحظ وجود حشود أقل، وطوابير أقصر في مناطق الجذب وكذلك في المطاعم، كما ستتوفر وسائل النقل العام بشكل أكثر راحة، وستكون عطلتك أكثر روعة، لذا سيكون لديك الكثير من الفرص للاستمتاع خلال هذا الفصل من العام.

الاستمتاع بالثقافة

على الرغم من انخفاض درجات الحرارة قليلاً في فصل الشتاء بلشبونة، فإن هذا لا يعني أن السكان المحليين لا يستمتعون بأوقاتهم، حيث يحب الشعب البرتغالي تناول القهوة في مقاهى المدينة في الهواء الطلق والاستمتاع بأشعة الشمس، الأمر الذي يمنحك الفرصة لاكتشاف الثقافة البرتغالية وطبيعة الحياة اليومية بهذه المدينة الجذابة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت