Booking.com

تعد أذربيجان واحدة من أقدم مراكز الحضارة الإنسانية وأحد أقدم دول العالم، وهي دولة ذات تاريخ غني وثقافة فريدة، ولعل أحد الأماكن التي تعكس ذلك التاريخ هو متنزه جوبوستان الوطني ، والذي يكشف لك عزيزي المسافر عن عدد كبير من المنحوتات الصخرية، والمساكن المحمية، فضلا عن البراكين الطينية، الأمر الذي يجعل من تلك الوجهة الفريدة، واحدة من أكثر الأماكن السياحية شعبية بين الزائرين خلال رحلة السياحة في أذربيجان.

متنزه جوبوستان الوطني .. أحد مواقع اليونسكو

متنزه جوبوستان الوطني

أدرجت منظمة اليونسكو متنزه جوبوستان الوطني، وهو أحد أجمل الأماكن السياحية في أذربيجان ، والواقع في جبال القوقاز الكبرى على بعد 65 كم جنوب العاصمة باكو، كموقع تراث عالمي منذ عام 2007، بفضل النقوش الصخرية الرائعة والتي تصور مشاهد الصيد ما قبل التاريخ، مع أنماط الحياة المنزلية القديمة، والنباتات والحيوانات التي وجدت منذ زمن بعيد من بحر قزوين، إذ يضم المتنزه ما يقرب من 6000 نقش صخري على 1000 صخرة وأكثر من 100000 قطعة أثرية يعود تاريخها إلى 40000 عام.

النقوش الصخرية

متنزه جوبوستان الوطني

ويمكنك خلال الزيارة رؤية الصخور التاريخية في هذه المحمية التاريخية والتي تعكس الحقبة الثقافية والتاريخية التي كانت موجودة على أراضي هذه المنطقة، فخلال العصر الحجري، أي منذ حوالي 12000 إلى 15000 عام، عندما كان ساحل بحر قزوين أكثر ثراءً وخصوبة، استقرت مجموعة كبيرة من الصيادين في مجموعة من الكهوف، نحتوا فيها العديد من النقوش، ولا يزال العديد من هذه المنحوتات الحجرية باقية حتي يومنا هذا.

بالإضافة إلى النقوش الصخرية، ستجد ما تبقى من الكهوف والمستوطنات باقية أيضا، ويمكنك زيارتها لاكتشاف التاريخ القديم في أبهى صوره.

البراكين الطينية

متنزه جوبوستان الوطني

فضلا عن ذلك تشتهر المنطقة أيضًا ببراكينها الطينية المثيرة للاهتمام، إذ تضم أكثر من 50 ٪ من البراكين الطينية في العالم والتي تشكلت نتيجة غليان الماء على عمق كبير تحت سطح الأرض، واختلاطها مع الرواسب المعدنية المنتشرة تحت الأرض، ثم الصعود عالياً من خلال شقوق تحت الأرض.

علاقة الفايكنج بمتنزه جوبوستان الوطني

وفي 1939-1940 ، اكتشف عالم الآثار الأذربيجاني إسحاق جعفر زاده حوالي 3500 لوحة صخرية ورسومات، بالإضافة إلى حفر من صنع الإنسان، مع ثقوب في الصخور في هذه المحمية، ومنذ عام 1965، بدأت بعثة علمية خاصة في التحقيق في آثار متنزه جوبوستان الوطني.

وقد توصل المستكشف والمسافر النرويجي المشهور ثور هيرداهل، الذي زار أذربيجان مرارًا وتكرارًا، بعد دراسة صخور غوبوستان الصخرية، إلى استنتاج مثير حول قرابة النرويجيين والأذربيجانيين، حيث اكتشف تشابه السفن المبينة على الصخور مع السفن التي يستخدمها الفايكنج، وخلص إلى أن الفايكنج قد بدأوا رحلتهم غربًا من هذه المنطقة في أذربيجان.

وبالفعل ستستمتع عزيزي المسافر عند اكتشاف متنزه جوبوستان الوطني،  بروعة المناظر الطبيعية، وستشعر وكأنك تسير على سطح القمر، حتى أنه سيمكنك سماع القليل من أصوات الفقاعات من الحفر الطينية، والتي من حين لآخر يندلع إحداها نتيجة الانفجار.

كيفية الوصول إلى متنزه جوبوستان الوطني

هناك العديد من الشركات السياحية التي تقوم بجولات يومية من وإلى متنزه جوبوستان الوطني، والتي تتوقف عند البراكين الطينية والرسومات الصخرية، علما بأن هذه الجولات يمكن أن تكون باهظة الثمن، خاصة إذا كنت تسافر بمفردك. كما يمكنك أيضا زيارة هذه المحمية عبر الحافلة أو السيارة، إذ تقع على بعد ساعة واحدة بالسيارة من وسط مدينة باكو.

ويمكنك الإقامة بأحد فنادق باكو، والقيام برحلة لمدة يوم إلى تلك الوجهة الساحرة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت