Booking.com

مع كونها ثاني أكبر دولة جبلية في أوروبا، تقدم مقدونيا الكثير من الوجهات والإمكانيات عندما يتعلق الأمر بالسياحة الشتوية، وذلك ما بين الكثير من الأماكن الجميلة ومنتجعات التزلج الرائعة والبحيرات الساحرة، لذلك فليس من المستغرب أن يفضل السائحين السياحة في مقدونيا في الشتاء.

أجمل وجهات السفر إلى مقدونيا في الشتاء

كروشيفو

كروشيفو هي مدينة صغيرة تقع في الجزء الغربي من مقدونيا، على بعد حوالي 200 كم من سكوبي، وتعد أعلى مدينة في البلقان على ارتفاع 1350 م .

فإذا كنت تبحث عن عطلة شتوية مريحة، حيث يمكنك استكشاف التاريخ والثقافة والمتاحف مع فرص الاستمتاع بالرياضات الشتوية، فإن كروشيفو هو المكان المناسب لك.

كما تمتد فرص الاستمتاع بالمدينة من التزلج على جبال الألب إلى ركوب التلفريك، وغيرها من فرص الاستمتاع التي لا تنسى.

بيروفو

تقع مدينة بيروفو على بعد 180 كم فقط من سكوبي، وهي مدينة صغيرة أخرى في الجزء الشرقي من مقدونيا، وتشتهر بين سكانها باسم “سويسرا الصغيرة” بفضل الطبيعة الساحرة والجمال الذي يتمتع به هذا المكان على مدار العام.

وعلى الرغم من عدم توافر الكثير من خيارات الاستمتاع بالرياضات الشتوية المختلفة في هذه المدينة، لكنها لاتزال واحدة من أجمل وجهات الشتاء في مقدونيا، بما تقدمه من رحلات ممتعة مع فرص الاستمتاع ببعض الأطباق المحلية وسط الأجواء الشتوية القريبة إلى الخيال.

مافروفو

تعد حديقة مارفروفو الوطنية، وهي واحدة من الحدائق الوطنية الثلاث في مقدونيا، وجهة مثيرة للاهتمام في مقدونيا، حيث تبعد 100 كم فقط عن العاصمة سكوبي، فضلا عن كونها واحدة من مراكز التزلج الأكثر شهرة والأكثر أهمية في مقدونيا، مع فرص عدة للتزلج على مدار اليوم.

أضف إلى ذلك ما تقدمه تلك الوجهة الرائعة من أماكن مثالية للاسترخاء أثناء تناول الشاي أو الشوكولاته الساخنة، مع إطلالة على مشاهد الجليد التي لا تنسى.

بوبوفا شابكا

يقع بوبوفا شابكا في قلب جبال شار على ارتفاع 1.700 متر وعلى بعد 60 كم فقط من سكوبي، وتعد أحد أكثر الوجهات شعبية بين زائري مقدونيا في الشتاء ، فهذا هو أقدم مركز للتزلج في مقدونيا، وفي عام 947 ، أقيم هنا أول مسابقة دولية للتزلج في جبال الألب في منطقة البلقان.

أوهريد

مدينة أوهريد هي أكبر مدينة على طول بحيرة أوهريد وموقع تراث عالمي محمي من اليونسكو بسبب أهميتها الثقافية، كما أنها المكان المثالي للإقامة لبضعة أيام عند زيارة مقدونيا في الشتاء ، وذلك لاستكشاف مواقع البلدة القديمة وبحيرة أوهريد والأديرة المحيطة بها، وسط روعة مشاهد الثلوج، وقلة أعداد السائحين.

ويوصيك الخبراء عند الزيارة الصعود إلى قلعة القيصر صموئيل لإطلالة رائعة على البحيرة والمدينة في هذا الفصل من العام،  حيث تبدو المشاهد أكثر جمالا مع تساقط الثلوج.

للتعرف على أفضل فنادق أوهريد عبر بوكينج، اضغط هنا.

حديقة بيلستر الوطنية

تشتهر هذه الحديقة الجميلة بمسارات السير لمسافات طويلة، مع إمكانية مشاهدة مجموعة متنوعة من النباتات والحيوانات، فضلا عن كونها وجهة شهيرة للتزلج، لذا لا عجب أن تعد من الوجهات السياحية المفضلة عند زيارة مقدونيا في الشتاء ، لاسيما مع ما تتمتع به الحديقة من فنادق متنوعة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت