Booking.com

هناك العديد من المناطق السياحية العربية المظلومة عالمياً؛ فبينما يتم التركيز على العديد من المعالم السياحية وتنال شهرة واسعة نجد أماكن أخرى بارعة الجمال ولكنها لا تنال نصف اهتمام الاعلام العربى بالمعالم الأخرى، ومن هذه المناطق السياحية المظلومة منطقة وادى رم في الأردن.

غروب الشمس في وادي رم، الأردن

غروب الشمس في وادي رم أو وادي القمر

يقع وادي رم في منطقة “حسمى” جنوبي الأردن، على بعد 70 كيلومترا شمال مدينة العقبة الساحلية، ووادي رم هو الاسم الدارج والمستخدم في الإعلام لكل المنطقة، مع أن غالبية المواقع والمخيمات السياحية توجد خارج قرية رم، كما يُسمى أيضاً “وادي القمر” نظراً لتشابه تضاريسه مع تضاريس القمر.

ويمتاز وادي رم بوجود الجبال الشاهقة، ففيه أعلى القمم الجبلية في جنوب بلاد الشام وهما: جبل “أم الدامي” وجبل “رام”، كما يعتبر من أكثر مناطق الأردن جذباً للسياح من جميع أنحاء العالم نظراً لسماته الطبيعية الفريدة، كما توجد به بعض النقوش الثمودية والإسلامية القديمة. وتكثر في منطقة وادي رم المخيمات السياحية التي تحل محل الفنادق كونه محمية طبيعية لا يسمح ببناء فنادق فيها.

أما عن أشهر جبلين في المنطقة فهما جبل “رامون” أو جبل “رام” نسبةً إلى اسم المنطقة والتى تحتوى أيضاً على وادى رامون، ويتكون من الحجر الرملي والجرانيت وقد كان يعتقد بأنه أعلى قمة جبلية في منطقة جنوب الأردن في هضبة حسمى حيث يرتفع 1.734 متر عن سطح البحر، ولكن أظهر المسح بأن جبل “أم الدامي”، القريب من الحدود الأردنية السعودية، بارتفاعه البالغ 1.857 متر هو الأعلى بالأردن. ويتميز جبل أم الدامي بمناخه المعتدل صيفاً وشديد البرودة مع غزارة الأمطار شتاءً.

كثبان الرمال في وادي رم، الأردن

كثبان الرمال في وادي رم

وتعتبر المنطقة الآن واحدة من الوجهات السياحية المهمة في الأردن، وتجتذب عدداً متزايداً من السياح الاجانب، ليس فقط المتنزهين والمتسلقين، ولكن أيضا من أتوا من أجل ركوب الخيل والجمال ورحلات السفاري أو لمجرد التنزه ليوم واحد، في المقابل لا يكاد يوجد سياح من السكان المحليين أو العرب على الرغم من قرب المنطقة منهم، وقد يجذب الوادى بعض الشباب من عمّان خلال عطلة نهاية الأسبوع. كما استخدمت المنطقة كمكان للتصوير عدد من أفلام هوليود الشهيرة مثل لورانس العرب والكوكب الأحمر.

رحلات السفاري في الصحراء

الجمال والرمال.. من مفردات رحلات السفاري في الصحراء

ويزخر وادي رم بالعديد من المناظر الطبيعية الجميلة كالكثبان الرملية الحمراء التي تتلاقى فيها الرمال البيضاء والحمراء، وجبل الخزعلي الذي يضم عدداً من النقوش النبطية القديمة التي تمثل الحيوانات والناس، والمعبد النبطي.

"منزل لورانس" في وادي رم، الأردن

المكان المعروف “منزل لورانس” في وادي رم

ومن أهم المعالم السياحية الموجودة في وادي رم: المكان المعروف بمنزل لورانس رغم أنه من غير المؤكد نسبته إليه، وتتردد قصص عن إقامته فيه لفترة أو استخدامه لتخزين السلاح. وأيضاً جسر الصخرة، والتكوين الصخري القريب من مركز الزوار والمعروف باسم “أعمدة الحكمة السبعة” رغم تأكيد معظم الناس على أن عدد الأعمدة خمسة فقط.

جسر الصخرة، وادي رم

“جسر الصخرة” من أشهر التكوينات الصخرية في الوادي

 أما عن أشهر الأنشطة الشعبية في  البيئة الصحراوية فتشمل التخييم في الصحراء تحت السماء الصافية المرصعة بالنجوم، وركوب الخيول العربية، والمشي وتسلق التكوينات الصخرية الضخمة. وأفضل الشهور لزيارة الوادى هي أوائل الربيع (مارس وأبريل)، وأواخر الخريف (من أكتوبر إلى نوفمبر)، وفي فصل الشتاء (من ديسمبر إلى فبراير) وخلال الشتاء يمكن أن تتكون الثلوج على قمم الجبال، أما في  موسم الصيف الحار (مايو إلى سبتمبر) فترتفع درجات الحرارة في النهار وتصل في كثير من الأحيان إلى أربعين درجة مئوية، ومع ذلك فقد تهبط درجات الحرارة إلى الصفر خلال الليل.

التخييم في وادي رم ليلاً

التخييم في وادي رم مع صفاء الصحراء والسماء

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.