Booking.com

تعتبر ملقا واحدة من المدن الأكثر إثارة للاهتمام في ماليزيا، فهي تمتلك تاريخًا متنوعًا حيث تم استعمارها من قبل البرتغاليون والهولنديين والبريطانيين وذلك طمعاً في موقعها كواحدة من أكبر موانئ التجارة في جنوب شرق آسيا، وقد بقيت تأثيرات هذه القوى الاستعمارية في الثقافة والهندسة المعمارية والطعام وحتى اللغة، كذلك تضم ملقا جالية صينية كبيرة تعرف باسم البيراناكان أو المضيق الصيني.

إضافة إلى المزيج الثقافي الفريد من نوعه تحتضن ملقا عدداً كبيراً من المعالم السياحية الجذابة بما في ذلك المتاحف المتنوعة والحصون القديمة والمباني الاستعمارية والكنائس والأبراج، وقد أدرجت ملقا كموقع للتراث العالمي لليونسكو في عام 2008.

أفضل الأماكن لزيارتها في ملقا

1- معبد تشنغ هون تنغ الصيني

ملقا - معبد تشنغ هون تنغ الصيني

يعتبر معبد تشنغ هون تنغ أقدم معبد صيني من نوعه في ماليزيا، ويعود تاريخه إلى القرن الـ17، ويعد مكانًا هامًا للعبادة للمجتمع الصيني في ملقا، وهو أفضل مكان للتعرف على ثقافتهم وتاريخهم، يتزين المعبد بنقوش يعود تاريخها إلى عام 1685.

2- برج تاميغ ساري الدوار

ملقا - برج تاميغ ساري الدوار

يعتبر هذا البرج المعلم الأكثر جذباً للأنظار في ملقا، حيث يبلغ ارتفاعه 110 متراً، ويتسع بـ66 راكب في وقت واحد، وتستغرق الجولة في البرج حوالي 7 دقائق تشمل قضاء 5 دقائق في القمة للاستمتاع بإطلالة بانورامية عبر المدينة.

3- قصر السلطان

ملقا - قصر السلطان

هذا القصر هو في الواقع نموذج للقصر الخشبي الأصلي الذي كان يخص السلطان منصور شاه الذي كان سيصبح حاكم ملقا من عام 1456 إلى عام 1477، وقد تم بناء هذا القصر دون استخدام أي مسامير ولكن باستخدام بعض الحيل الهندسية، ويستخدم القصر حالياً كمتحف ثقافي تحيط به حدائق جميلة.

4- قاعة المدينة

ملقا - قاعة المدينة

يقع مبنى ستادديس أو قاعة المدينة في الساحة الحمراء، ويتميز بواجهته الحمراء وبرج الساعة، وقد بني ستادديس من قبل الهولنديون في عام 1650 على أنقاض قلعة برتغالية، وكان يستخدم كمكتب للحاكم الهولندي ونائب المحافظ، وهو أقدم مبنى هولندي في البلاد، وفي عام 1982 تحول المبنى إلى متحف التاريخ والاثنوغرافيا.

5- شارع جونكر

ملقا - شارع جونكر

يقدم شارع جونكر أفضل تجربة للتسوق في ملقا، حيث ينظم السوق الليلي يومي الجمعة والسبت، والذي يحتوي على مجموعة كبيرة من السلع بما في ذلك الهدايا التذكارية والتحف والحرف اليدوية المحلية، بالإضافة إلى الإلكترونيات والملابس والطعام، وعلاوة على السوق الليلي يحتضن الشارع العديد من المحلات العتيقة.

6- متحف تشنغ هو الثقافي

ملقا - متحف تشنغ هو الثقافي

يسلط هذا المتحف الضوء على تاريخ رجل بحري شهير يدعى الأدميرال تشنغ هو الذي عاش خلال عهد أسرة مينغ، ويحتوي المتحف على العديد من التذكارات البحرية والأشياء المتنوعة التي جمعها تشنغ هو في رحلاته، كما يقدم عروض الديوراما.

7- تل الصين

ملقا - تل الصين

يحتوي هذا التل على أكبر مقبرة صينية خارج الصين، ويعود تاريخ بعض القبور إلى القرن الـ17 خلال عهد سلالة مينغ، وأقدم نقش على حجر قبر يعود إلى عام 1622، ويجذب هذا التل الكثير من الزوار بفضل المسارات الجميلة التي تؤدي إلى القمة، وفي الأعلى يمكنهم الاستمتاع بمناظر خلابة على جميع أنحاء المدينة.

8- كنيسة القديس بولس

ملقا - كنيسة القديس بولس

تعد كنيسة القديس بولس واحدة من أقدم الكنائس في ملقا، حيث بنيت عام 1521 من قبل المستعمرين البرتغاليين، وتم استخدامها كحصن في عام 1567، ثم عادت كدار للعبادة بعد الحصار الهولندي لملقا، وتضم الكنيسة مقبرة هولندية قديمة، وللوصول إلى الكنيسة يجب على الزوار صعود تلة صغيرة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.