Booking.com

تفتخر أديلايد خامس أكبر مدينة في أستراليا بتراثها الغني، حيث تأسست هذه المدينة في جنوب أستراليا من قبل المهاجرين الأحرار بدلاً من المستعمرين، وعلى الرغم من أن اقتصادها يعتمد على التعدين والزراعة ولكنها تمتلك عدداً من القصور الفاخرة والمباني الكبرى فضلا عن مجموعة رائعة من المعالم السياحية في أديلايد التي جعلتها وجهة سياحية شعبية.

أهم المعالم السياحية في أديلايد

1- نورث تيريس

المعالم السياحية في أديلايد- نورث تيريس

يعد نورث تيريس أحد الشوارع الرئيسية في أديلايد وأجملها حيث تصطف على جانبيه الأشجار والمباني التاريخية والثقافية بما في ذلك مبنى البرلمان ومكتبة ولاية جنوب أستراليا ومتحف جنوب أستراليا ومعرض الفنون، وهو مكان رائع لبدء جولة في المدينة، وعلى بعد مساقة قريبة يقع حرم الجامعة الرئيسي ومتحف الهجرة وبيت آير التاريخي وحديقة أديلايد النباتية.

2- حديقة أديلايد النباتية

المعالم السياحية في أديلايد - حديقة أديلايد النباتية

تم إنشاء هذه الحديقة التي تعتبر من أهم المعالم السياحية في أديلايد عام 1855 ليتم استخدامها في الاختبارات العلمية حيث تحتوي على نباتات طبية، بالإضافة إلى نباتات البحر الأبيض المتوسط والأنواع الأسترالية الأصلية والأراضي الرطبة المصممة لحجز ما يكفي من المياه للري.

كما تحتوي الحديقة على متحف سانتوس الذي يسلط الضوء على الدور الهام للنباتات في الحياة اليومية، وبعد التجول حول المتحف والحدائق يمكن للزوار الاستمتاع بوجبة الغداء في المقهى أو المطعم.

3- معرض فنون جنوب أستراليا

المعالم السياحية في أديلايد - معرض فنون جنوب أستراليا

يقع هذا المعرض في قلب منطقة أديلايد الثقافية داخل مبنى فيكتوري أنيق تم إنشائه عام 1881، ويحتوي على واحدة من أرقى مجموعات الفن في استراليا التي تعود إلى عصر السكان الأصليين وتشمل المنحوتات واللوحات الفنية والمنسوجات والخزف والمجوهرات والأثاث، بالإضافة إلى المعارض الآسيوية والإسلامية.

4- متحف جنوب أستراليا

المعالم السياحية في أديلايد - متحف جنوب أستراليا

يقع متحف جنوب أستراليا بجوار مكتبة الولاية، ويفتخر باحتوائه على مجموعات أثرية تعود إلى السكان الأصليين، بالإضافة إلى معرض ثقافات المحيط الهادئ الدائم ومعرض الآثار المصرية، ومعرض التنوع البيولوجي في جنوب أستراليا الذي يسلط الضوء على النباتات والحيوانات المحلية.

5- مكتبة ولاية جنوب أستراليا

المعالم السياحية في أديلايد - مكتبة ولاية جنوب أستراليا

تقدم هذه المكتبة الفريدة من نوعها مزيجاً من القديم والجديد، فهي تتكون من اثنين من المباني أحدهما زجاجي حديث يوفر خدمة واي فاي مجانية، والأخر مبنى النهضة الفرنسية المجاور الذي بني عام 1884 ويعرف باسم جناح مورتلوك، ويحتوي على صالات عرض متعددة تشبه المكتبات القديمة حيث الكتب ذات الجلود المرتبة فوق الرفوف الخشبية مع القبة الزجاجية التي تسمح بدخول الضوء الطبيعي.

6- سوق أديلايد المركزي

المعالم السياحية في أديلايد - سوق أديلايد المركزي

يقع هذا السوق الضخم الذي يعتبر واحدا من أقدم الأسواق الداخلية في العالم على بعد خطوات قليلة إلى الغرب من ساحة فيكتوريا، ويرجع تاريخ تأسيسه إلى عام 1870 ويحتوي على المنتجات الغذائية مثل الفاكهة والخضراوات الطازجة والمخبوزات والأجبان، بالإضافة  إلى  عددا من المقاهي والمطاعم.

7- قرية جلينلغ

المعالم السياحية في أديلايد - قرية جلينلغ

تعتبر هذه القرية الساحلية الواقعة عند خليج سانت فنسنت المهرب الشعبي من صخب المدينة، فهي تبعد نحو 25 دقيقة بالترام من وسط مدينة أديلايد، وتشتهر جلينلغ بشواطئها الجميلة وتاريخها العريق حيث كانت أقدم مستوطنة أوروبية في جنوب أستراليا، علاوة على عدداً من مراكز الترفيه ومدينة الألعاب المائية وفرصاً رائعة للسباحة مع الدلافين.

8- حديقة حيوان أديلايد

المعالم السياحية في أديلايد - حديقة حيوان أديلايد

تم تأسيس حديقة حيوان أديلايد في أواخر القرن الـ19، وهي واحدة من أبرز المعالم السياحية في أديلايد، وتقع بالقرب من حدائق أديلايد النباتية في الشمال الغربي، وهي محبوبة كثيرا لدى الأطفال لما تحويه من مجموعة من الحيوانات المفضلة لديهم منها الباندا العملاقة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.