Booking.com

تعتبر جزيرة كورسيكا التي توصف بأنها “جزيرة الجمال” واحدة من الجواهر الخفية في فرنسا والتي لا يعرف عنها الكثيرون، فهي ملاذ هادئ لمحبي الشواطئ والأنشطة في الهواء الطلق حيث تفتخر الجزيرة بمناظر ساحلية خلابة مع خلفية الجبال المغطاة بالثلوج، ولديها أكثر من 2000 كيلومتراً من المسارات الطبيعية و1000 كيلومتراً من السواحل المشمسة، وتنتشر العديد من المدن القديمة الخلابة على طول الساحل، وعلى الرغم من أن كورسيكا تعد جزءًا من فرنسا منذ عام 1769 إلا أن الجزيرة لديها ثقافتها المستقلة والتي تشمل المأكولات والفنون.

أبرز الوجهات السياحية في كورسيكا

1- اجاكسيو

كورسيكا - اجاكسيو

اجاكسيو هي عاصمة كورسيكا وأكبر مدنها، وتعد نقطة انطلاق جيدة لبدء جولة في الجزيرة، وتتمتع المدينة بأجواء ساحرة وشواطئ خلابة وتراث ثقافي مثير للاهتمام يعود تاريخه إلى عام 1492 من قبل جونويز، ومعالم سياحية فريدة من نوعها أبرزها “منزل بونابرت” في شارع سانت تشارلز وهو البيت الذي ولد فيه نابليون بونابرت في 15 أغسطس 1769 وهو حالياً متحف يعرض أثاث هذه الفترة فضلاً عن الاسلحة والصور الشخصية ووثائق العائلة، كما يوجد معرض مخصص لنابليون في متحف الفنون الجميلة.

ومن المعالم الأخرى التي تستحق الزيارة “كاتدرائية سيدة الرحمة” التي بنيت في القرن الـ16، و”ساحة ديغول” وهي ساحة كبيرة تقع في وسط المدينة وتضم تمثال لنابليون يعود تاريخه إلى عام 1865، فيما تحتضن البلدة لقديمة ميناءاً صاخباً وشوارع ضيقة ساحرة.

2- بونيفاسيو

كورسيكا - بونيفاسيو

بونيفاسيو هي مدينة محصنة تم تأسيسها في القرن التاسع من قبل بونيفاسيو وتتميز بموقعها الخلاب على جرف من الحجر الجيري، وقد حافظت المدينة على أجواء العالم القديم والتي تظهر في ممرات القرون الوسطى والجدران القديمة التي تحيط بالمدينة والكنائس التاريخية بما في ذلك “كنيسة سانتا ماريا ماجيوري” التي بنيت بين القرنين الـ12 والـ13 وتتميز بواجهة خارجية بسيطة وفي الداخل تم تصميمها على الطراز الروماني البسيط، و”كنيسة سانت دومينيك” القوطية التي بنيت في نفس الفترة وتتميز ببرج مثير للإعجاب من القرن الـ15، وعلى بعد مسافة قريبة من المدينة تقع الكثير من الشواطئ الجميلة.

3- كالفي

كورسيكا - كالفي

تعتبر هذه المدينة النابضة بالحياة وجهة شعبية لقضاء العطلات، فهي تتمتع بمرسى خلاب وخمسة كيلومترات من الشواطئ الجميلة على طول خليج كالفي، كما تضم المدينة العديد من المواقع ذات الأهمية التاريخية حيث كانت كالفي جمهورية مستقلة في العصور الوسطى، وخلال فترة جونويز كانت المدينة الأكثر أهمية في الجزيرة، وتشمل المعالم البارزة “القلعة القديمة” مع جدرانها الهائلة التي تمتد إلى البحر، و”كاتدرائية سان جان بابتيست” التي تأسست في القرن الـ13 وأعيد بناؤها عام 1553، و”كنيسة سانتا ماريا” من القرن الـ17، كما تشتهر كالفي بمهرجان الجاز الذي يقام سنوياً في الصيف ويستقطب المواهب الموسيقية من جميع أنحاء العالم.

4- خليج بورتو

كورسيكا - خليج بورتو

خليج بورتو هو محمية طبيعية وأحد مواقع اليونسكو للتراث العالمي، ويعد منتجع بورتو الساحلي هو المدينة الرئيسية في الخليج ويقع عند سفح صخرة يعلوها برج ساعة جونويز القديم، ويفصل بينه وبين قرية بيانا شريط ساحلي مع مناظر خلابة، وينصح بزيارة منحدرات الجرانيت الحمراء ذات القمم المذهلة التي تعرف باسم “كالانكويش” وترتفع 300 متر فوق سطح البحر.

5- باستيا

كورسيكا - باستيا

تأسست مدينة باستيا من قبل جونويز عام 1380، وكانت عاصمة كورسيكا حتى عام 1811 عندما نقل نابليون العاصمة إلى مسقط رأسه في اجاكسيو، وقد بنيت المدينة حول “ساحة سانت نيكولا” وهي ساحة مركزية جميلة مظللة بالأشجار وتضم تمثال من الرخام لنابليون، ومن مناطق الجذب التي تستحق الزيارة قرية الصيد القديمة “تيرا فيكيا” التي تضم متاهة من الممرات الضيقة والمنازل الجميلة، و”كنيسة سانت روش” الباروكية التي بنيت في أوائل القرن الـ17، و”قلعة جونويز” التي يعود تاريخها إلى عام 1378.

6- محمية بونيفاسيو الطبيعية

كورسيكا - محمية بونيفاسيو الطبيعية 2

تعد محمية بونيفاسيو الطبيعية أكبر محمية طبيعية في فرنسا، وفهي موطن الحياة البرية الغنية والتضاريس المتميزة والغطاء النباتي الأكثر تنوعاً في جزر البحر الأبيض المتوسط مع أكثر من 300 نوع من النباتات، كما تحتوي على “محمية جزر لافيتزي البحرية” التي تعد أفضل وجهة للغوص في كورسيكا فهي تتميز بالحياة البحرية الوفيرة والمياه الفيروزية الشفافة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت